التخلص من ماء الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩

ماء الرّئة

يسمّى ماء الرئة طبيًّا بالوذمة الرّئوية، والتي تحدث عندما يتراكم السّائل في الأكياس الهوائية للرّئتين؛ أي الحويصلات الهوائية، ممّا يجعل التنفس صعبًا، إذ يتداخل مع تبادل الغاز، ويمكن أن يسبّب فشلًا في الجهاز التّنفسي، ويمكن أن تكون الوذمة الرئوية حادّةً أو مزمنةً، فإذا كانت حادّةً يمكن تصنيفها أنّها حالة طبيّة طارئة تحتاج إلى عناية فوريّة.

يعدّ السّبب الأكثر شيوعًا لحدوث الوذمة الرّئوية قصور القلب الاحتقاني، وفيه لا يستطيع القلب ضخّ الدّم إلى كامل الجسم، ويمكن علاج الوذمة الرّئوية عن طريق تحسين وظيفة الجهاز التّنفسي، كما يمكن أن تسبّب الوذمة الرّئوية مجموعةً من الأعراض، كضيق التّنفس، والسّعال، وألم في الصّدر، وعدم القدرة على أداء الأنشطة.[١]


التخلّص من ماء الرّئة

يجري إعطاء مريض الوذمة الرّئوية الأكسجين من خلال قناع الوجه أو قنية الأنف كخطوة أولى، إذ يساعد ذلك على تخفيف الأعراض، وقد يصف الطبيب بالإضافة إلى ذلك مجموعةً من الأدوية، منها:[٢]

  • مدرّات البول، مثل فوروسيميد، إذ تقلّل مدرّات البول الضّغط النّاتج عن السّوائل الزّائدة في القلب والرّئتين.
  • المورفين، الذي يستخدم لتخفيف ضيق التّنفس والقلق.
  • أدوية ضغط الدّم، التي تخفّف من الضّغط على القلب.

كما يمكن علاج الوذمة الرئوية التي تحدث على ارتفاعات عالية من خلال تقليل النشاط البدني والتّدفئة؛ لأنّ النّشاط البدني والبرد يمكن أن يجعل الحالة أسوأ، كما يمكن استخدام أدوية تقلّل الضّغط في الشرايين الرئوية وتحسين الحالة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الأسيتازولاميد أو النيفيديبين.

كما قد يوصي الطّبيب بتغييرات في نمط الحياة لعلاج الوذمة الرّئوية على النّحو الآتي:

  • السّيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وفحص ضغط الدّم بانتظام.
  • السّيطرة على الحالات الطّبية الأخرى، مثل السّيطرة على مستويات الجلوكوز في حال كان الشخص يعاني من مرض السكّري.
  • تجنّب الأسباب التي تؤدّي إلى الوذمة الرئوية، مثل: العقاقير، أو مسبّبات الحساسيّة، أو المرتفعات العالية.
  • الابتعاد عن التّدخين.
  • اتباع نظام غذائي صحي، يشمل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرّياضة بانتظام.


أسباب الوذمة الرّئوية

تحدث الوذمة الرّئوية نتيجة عدّة أسباب، منها:[٣]

  • فشل القلب الاحتقاني، وهو حالة لا يستطيع القلب فيها ضخّ الدّم بصورة صحيحة في جميع أنحاء الجسم، ممّا يسبّب المزيد من الضّغط في الأوعية الدّموية الصّغيرة في الرئتين.
  • النوبة القلبية، أو أمراض القلب الأخرى.
  • صمّامات القلب المتسرّبة، أو الضّيقة، أو التّالفة.
  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الفشل الكلوي.
  • تلف الرّئة النّاجم عن العدوى الشّديدة.
  • تعفّن الدّم الحادّ، أو تسمّم الدّم النّاجم عن العدوى.
  • تعاطي المخدرات.
  • تلف الرّئة الناجم عن استنشاق السّموم.
  • التعرّض لصدمة شديدة.


أعراض الوذمة الرّئوية

إلى جانب صعوبات التّنفس يمكن أن تشمل العلامات والأعراض الأخرى للوذمة الرّئوية الحادّة ما يأتي:[١]

  • السّعال مع البلغم الوردي.
  • التعرّق المفرط.
  • القلق، والأرق.
  • الاختناق.
  • شحوب الجلد.
  • الصّفير.
  • إيقاع القلب السّريع أو غير المنتظم.
  • ألم في الصّدر.
  • تورّم في القدمين أو السّاقين.
  • زيادة سريعة في الوزن؛ بسبب تراكم السّوائل الزّائدة.
  • ضيق التنفس المفاجئ في الليل.
  • الإعياء.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is pulmonary edema?", medicalnewstoday, Retrieved 8/4/2019. Edited.
  2. "Pulmonary edema", mayoclinic, Retrieved 8/4/2019. Edited.
  3. Lydia Krause (October 8, 2018), "What Is Pulmonary Edema?"، healthline., Retrieved 8/4/2019. Edited.