التهاب أوتار الكوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩

التهاب أوتار الكوع

يسمّى التهاب أوتار الكوع بكوع لاعب التّنس، وهو حالة مؤلمة تحدث عندما تلتهب أوتار الكوع نتيجة الإفراط في استخدامه بالحركات المتكرّرة للمعصم والذراع، على الرغم من اسم هذه الحالة إلّا أنّها لا تصيب الرّياضيين فقط، إذ يمكن أن تصيب هذه الحالة الأشخاص الذين يعملون في وظائف تنطوي على حركات يمكن أن تسبّب التهاب أوتار الكوع مثل: السّباكة، والرّسم، والنجارة، والجزارة.

يمكن أن ينتشر ألم التهاب أوتار الكوع إلى السّاعد والرسغ، وغالبًا ما تساعد المسكّنات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبّية والرّاحة على تخفيف الألم في أوتار الكوع، وإذا لم تساعد هذه العلاجات على تقليل الألم أو إذا عطّلت أعراض التهاب أوتار الكوع الحركات والنّشاطات اليومية التي يؤدّيها المصاب فقد يلجأ الطّبيب إلى الجراحة.[١]


أعراض التهاب أوتار الكوع

يسبّب التهاب أوتار الكوع الألم والتورّم في السّطح الخارجي للكوع، وقد يشعر المصاب أيضًا بالألم في الذّراع وفي الجزء الخلفي من اليد، ويمكن أن يتراوح ألم التهاب أوتار الكوع من الانزعاج الخفيف إلى الألم الشّديد الذي يمكن الشّعور به حتّى عند عدم تحريك الكوع.

غالبًا ما يزيد الألم سوءًا عند استخدام الذّراع، خاصّةً عند أداء حركات الالتواء، كما يمكن لحركات الرّسغ المتكرّرة أن تسبّب الألم، مثل:

الشّعور بالألم عند تمدّد المعصم وانقباضه، ومن الأعراض الشّائعة للإصابة بالتهاب أوتار الكوع ما يأتي:[٢]
  • الشّعور بالألم في الجزء العلوي من السّاعد أسفل الكوع مباشرةً، وقد ينتقل الألم إلى أسفل السّاعد نحو المعصم.
  • الشّعور بالألم عند رفع الذّراع أو ثنيها.
  • الشّعور بالألم عند الكتابة والإمساك بالأشياء الصّغيرة مثل حمل القلم.
  • الشّعور بالألم عند لوي الساعد مثل: عند لف مقبض الباب، أو فتح المطربان.
  • الشّعور بالألم والتصلّب عند مدّ الذراع بالكامل.

يستمرّ ألم التهاب أوتار الكوع عادةً من ستة أشهر إلى سنتين، لكن يشفى 90% من المصابين به في غضون عام.


أسباب الإصابة بالتهاب أوتار الكوع

التهاب أوتار الكوع إصابة ناجمة عن الاستخدام المتكرّر والمفرط للكوع؛ أي أنّ أي نشاط يجهد العضلات والأوتار حول الكوع يمكن أن يسبّب التهاب الأوتار وحدوث تمزقات صغيرة فيها، ومن الأنشطة التي قد تسبّب التهاب أوتار الكوع ما يأتي:[٣]

  • تقطيع الأشجار.
  • الرّسم.
  • النّجارة.
  • العزف على بعض أنواع الآلات الموسيقيّة.
  • الجزّارون والطّهاة، والعاملون في خطوط التّجميع.


علاج التهاب أوتار الكوع

غالبًا ما يتحسن التهاب أوتار الكوع من تلقاء نفسه، وإذا نجمت الإصابة بالتهاب أوتار الكوع عن لعب التنس فقد يقترح الطبيب إعادة تقييم أسلوب المريض في لعب التّنس والحركات التي يؤدّيها لتحديد أفضل الخطوات لتقليل الإجهاد على أوتار الكوع، ويمكن أن يساعد المعالج الفيزيائي على تعليم المصاب بعض التمارين لتقوية العضلات، خاصّةً عضلات الساعد، وتعدّ التمارين التي تنطوي على خفض المعصم ببطء شديد بعد رفعه مفيدةً في تقوية العضلات، كما يساعد ارتداء حزام السّاعد أو الدعامة على التقليل من الضغط على الأوتار المصابة.[١]

أمّا العلاجات الجراحيّة فتنطوي هذه الإجراءات على العمليات والحقن وغيرها من الإجراءات لتقليل الالتهاب وألم أوتار الكوع، ويمكن أن تشمل هذه الإجراءات ما يأتي:

  • الحقن، قد يصف الطبيب حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، أو حقن البوتوكس، أو الحقن المهيجة التي تعطى في الوتر الملتهب.
  • بضع الوتر بالموجات فوق الصّوتية، في هذا الإجراء يستخدم الطبيب الموجات فوق الصّوتية، ويدخل الطبيب إبرةً خاصّةً عبر الجلد والجزء التالف من الوتر، ثمّ تهتز الإبرة بسرعة بسبب الموجات فوق الصّوتية، ممّا يسبّب سيلان نسيج الوتر التالف ليتمكّن الطبيب من سحبه.
  • العمليّة الجراحيّة، إذا لم يتحسن التهاب أوتار الكوع بعد ستة أشهر من العلاجات غير الجراحيّة قد يلجأ الطّبيب إلى الجراحة لإزالة أجزاء الوتر التالفة.


الوقاية من الإصابة بالتهاب أوتار الكوع

يمكن أن تساعد بعض التدابير على منع الإصابة بالتهاب أوتار الكوع أو قد تمنع تكرارها، وتشمل هذه التدابير ما يأتي:[٢]

  • عند الإصابة بالتهاب أوتار الكوع يجب التوقّف عن ممارسة النّشاطات التي تسبّب الألم، والبحث عن طرق بديلة لأداء النّشاط دون الضغط على أوتار الكوع.
  • تجنّب استخدام المعصم والكوع أكثر من بقية الذّراع.
  • عند ممارسة رياضة أو عمل يتضمّن حركات الذراع المتكرّرة يجب الإحماء بطريقة صحيحة للمساعدة على تجنّب الإصابة.
  • استخدام المضارب أو الأدوات خفيفة الوزن، وتوسيع حجم القبضة لتجنُّب الضّغط الزائد على الأوتار.
  • ارتداء الجبيرة أو الدّعامة على الذراع، وخلعها عند النوم أو الراحة لمنع إلحاق المزيد من الضّرر بالأوتار.
  • زيادة قوة عضلات الساعد يمكن أن تساعد على تلافي الإصابة بالتهاب أوتار الكوع.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (14-2-2019), "Tennis elbow"، mayoclinic, Retrieved 28-5-2019.
  2. ^ أ ب "Tennis elbow", nhs, Retrieved 28-5-2019.
  3. "What Is Tennis Elbow?", webmd, Retrieved 28-5-2019.