علاج التهاب الاوتار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٩
علاج التهاب الاوتار

التهاب الأوتار

تُعرف الأوتار بأنها؛ الأنسجة الرّابطة التي تربط العضلات بالعظام، وتتكوّن من حبال ليفيّةٍ سميكة، تُساعد في حركة المفاصل والعظام، وعلى الرغم من أنّ أيّ مكانٍ في الجسم يمكن أن يُصاب بالتهاب الأوتار؛ إلّا أنه يكثر في مناطق الكتف، والركبة، والمرفق، والمعصم، والورك، ممّا يُؤدي إلى ألمٍ وصعوبةٍ في تحريك المفصل مسببًا حالة صحيّة تُعرف بتيبُّس المفصل.

يُمكن علاج معظم حالات التهاب الأوتار بالرّاحة والعلاج الطبيعي، وبعض الأدوية لتخفيف الألم، أمّا إذا كان التهاب الأوتار شديدًا وأدّى إلى تمزُّق الوتر، فقد تحتاج الحالة إلى عمليّةٍ جراحية.[١]

 

علاج التهاب الأوتار

الهدف من العلاج؛ إزالة الألم وتخفيف الإلتهاب، وتتضمن العلاجات ما يلي[٢]:

  • الرّاحة: إراحة المفصل وعدم إكثار الحركة عليه.
  • كمادات الماء: وضع كمّادات ثلج أو ماء ساخن على المنطقة المصابة؛ إذ توضع كمادات الثلج مدة 10-15 دقيقة مرة أو مرتين يوميًا، ولكن يجب الانتباه إلى عدم وضع الثلج على الجلد مباشرة وإنما بوضع قطعة قماش أو منشفة على الجلد أولًا ثم وضع كيس الثلج، ويكون الثلج الخيار الأمثل للإصابات التي حدثت خلال ال 48 ساعةً الماضية، أمّا إذا كانت المدة أطول فتصبح الحرارة الخيار الأمثل.
  • الحقن: إبر السترويدات حول الوتر؛ إذ تُقلل من الأعراض، ولكنّ الاستخدام الكثير للإبر، تضعف الوتر وتجعله أكثر عرضةً للتمزُّق.
  • العلاج الفيزيائي: يُساعد العلاج الفيزيائي بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وتمارين التمدُّد.
  • العلاج بالموجات الصادمة أو الجراحة: إذا استمرّ التهاب الوتر وتشكّلت ترسّبات للكالسيوم حول الوتر، فتُستخدم الموجات الصادمة للعلاج؛ إذ تخترق هذه الموجات الجلد وتقوم بتكسير ترسُّبات الكالسيوم، ثم إزالتها جراحيًا.
  • تخفيف الوزن، إذا لزم الأمر[٣].
  • العلاج الدّوائي: مسكنات الألم، أو مضادات الالتهاب غير السترويدية؛ إذ يمكن استخدام بعض الأدوية مثل؛ الأيبوبروفين،والأسبرين[٤].


أعراض التهاب الأوتار

الأعراض المُميِّزة لالتهاب الأوتار، تتضمن[١]:

  • ألم شبيه بالطّرْق خاصةً عند تحريك العضو.
  • التصلُّب وصعوبة الحركة.
  • انتفاخ طفيف.

أمّا إذا ظهرت الأعراض التالية، فإنّها تُشير إلى ضرورة مراجعة الطّبيب بأقرب وقتٍ ممكن[٤]:

  • عدم تحسُّن الألم لمدة تزيد عن 7 إلى 10 أيام.
  • وجود انتفاخ.
  • عدم القدرة على تحريك المنطقة المصابة.
  • ألم شديد.

 

أسباب التهاب الأوتار

على الرغم من أنّ التهاب الأوتار ينتج من إصابة مفاجئة، إلا أنه ينتج أيضًا من كثرة الاستخدام وسوء الاستخدام ، فمعظم الأشخاص يعانون من التهاب الأوتار بسبب عملهم أو عاداتهم التي تتطلّب الحركة المستمرّة التي تشكل ضغطًا على الأوتار[١]. كما يمكن أن ينتج التهاب الأوتار أيضًا بسبب[٥]:

 

عوامل الإصابة بالتهاب الأوتار

هذه أهم العوامل التي تزيد من فرصة حدوث التهابات في الأوتار[٢]:

  • العمر: فكلّما تقدّم الإنسان بالعمر قلّت مرونة الأوتار لديه، ممّا يجعلها أكثر عرضةً للإصابة.
  • طبيعة العمل: فالتهابات الأوتار تكثُر عند الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الحركة المتكررة، أوالأوضاع غير الملائمة، أوالاهتزاز، أوبذل مجهودٍ قويّ.
  • الرياضة: وتتضمّن؛ كرة السلة، التنس، السباحة، الركض، الجولف، البيسبول.

 

مضاعفات التهاب الأوتار

إنّ عدم معالجة التهاب الأوتار بالطريقة الصحيحة يعرّضها لفرصة حدوث التمزق؛ وهي مشكلةٌ أكثر خطورةً وتحتاج إلى تدخُّلٍ جراحيِّ. كما أنّ استمرار تهيُّج الأوتار لعدة أسابيع أو شهور، قد يُؤدّي إلى تطوير حالة تعُرف بالداء الوتري، هذه الحالة تنطوي على تغييراتٍ تنكُّسيّة في الوتر، إلى جانب نموٍ غير طبيعي لأوعيةٍ دمويّةٍ جديدة.[١]  

تشخيص التهاب الأوتار

يُشخص التهاب الأوتار بالفحص الفيزيائي، وقد يطلب الطبيب صورة بالأشعة السينية أو الرنين المغناطيسي لاستثناء المشكلات الأخرى التي تسبب نفس الأعراض[٤]، يبحث الطبيب أثناء الفحص البدني عن علامات التورُّم والاحمرار، وضعف العضلات، والحركة المحدودة في منطقة الوتر، كما قد يطلب من المصاب التحرُّك بطرقٍ معيّنة، مثل؛ رفع الذراع فوق الرأس أو ثني المعصم، قد تكون هذه التحركات مؤلمة، لكنّها مهمة جدًا لمساعدة الطبيب في معرفة الأوتار المصابة. في معظم الحالات، يُمكن إجراء التشخيص بناءً على التاريخ الطبّي والأعراض، إلى جانب التاريخ المهني والرياضي، ونتائج الفحص الفيزيائي، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى إجراء اختبارات للدّم للبحث عن أسباب أخرى للالتهابات حول المفاصل مثل؛ النقرس، أو التهاب المفاصل الروماتيدي.[٦]


 أشكال التهاب الأوتار

التهاب الأوتار يصيب بعض مناطق الأوتار المهمّة مثل:[٧]

  • التهاب وتر أخيل؛ هذا الالتهاب يسبّب الألم والتورّم في الجزء الخلفي من كعب، وغالبًا ما يشكو الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة من الألم والتصلُّب، ويشعرون بتورّمٍ خلف مفصل الكاحل، ويميل الالتهاب إلى التّفاقم مع زيادة الأنشطة.
  • التهاب الأوتار الظنبوبيّة الخلفية؛ هذا الالتهاب يصيب الأوتار الظنبوبية الخلفية في مكانٍ قريب من مكان التهاب وتر أخيل، وعادةً ما يُسبِّب ألمًا أثناء المشي، وقد يجعل من المستحيل تقريبًا الوقوف على أصابع القدمين، أمّا إذا تُرك دون علاج، يمكن أن يُؤدّي إلى القدم المسطّحة.
  • التهاب الوتر الرضفي: هذه الحالة تُسبّب الألم والتورم تحت الركبة مباشرةً، وهي مشكلة شائعة لدى لاعبي كرة السلة والرياضيين الآخرين الذين يقومون بأنشطة القفز المتكرر.
  • التهاب أوتار الكفّة المدوّرة: هذه الحالة تُسبب ألم الكتف للمصاب، نتيجةً لتهيُّج الأوتار التي تساعد على رفع الذراع، كذلك التهاب الجراب المحيط بهذه الأوتار.
  • مِرفق لاعب التنس: هذه الحالة تعود إلى تهيّج الأوتار على الجزء الخارجي من مفصل المرفق، وتظهر بكثرة لدى لاعبي التنس.
  • التهاب أوتار المِعصَم: هذه المشكلة شائعة جدًّا ويمكن أن تسبِّب الألم والتورُّم حول مفصل الرسغ.


الوقاية من التهاب الأوتار

لتجنّب الإصابة بالتهاب الأوتار، ينبغي مراعاة الأمور التالية[٢]:

  • الإحماء قبل ممارسة الرياضة.
  • زيادة حدّة التمرين الرياضي تدريجيًا وليس فجأة.
  • تجنّب الأعمال التي تتطلّب رفع اليدين فترةً طويلة مثل؛ الرسم أو الدهان، ومحاولة أخذ فترات استراحة خلال العمل.
  • ارتداء الحذاء المناسب خاصةً عند ممارسة رياضات مثل؛ الركض وكرة السلة.
  • أخذ وقت بعد ممارسة الرياضة لتمديد المفصل من أجل منع حدوث الالتهاب.[٦]

 

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Tendinitis", mayoclinic,2017-12-14، Retrieved 2019-11-10. Edited.
  2. ^ أ ب ت Yvette Brazier (2017-12-4), "Tendinitis: Symptoms, causes, and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  3. "Tendonitis", betterhealth,2019-4، Retrieved 2019-11-10. Edited.
  4. ^ أ ب ت Tyler Wheeler, MD (2019-5-28), "Understanding Tendinitis -- Diagnosis and Treatment"، webmd, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  5. Ann Pietrangelo (2019-2-5), "What Is Tendinitis?"، healthline, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  6. ^ أ ب "Tendonitis", drugs,2019-10-22، Retrieved 2019-11-10. Edited.
  7. Jonathan Cluett, MD (2019-9-9), "6 Types of Tendonitis Prone to Irritation Share Flip Email Search"، verywellhealth, Retrieved 2019-11-10. Edited.