التهاب السحايا هل هو معدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
التهاب السحايا هل هو معدي

التهاب السحايا

هو التهاب الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي، ويمكن أن تحدث الإصابة بالتهاب السحايا نتيجة العدوى البكتيرية، أو الفيروسية، أو نتيجة الطفيليات، أو غيرها، والأطفال معرضون بشكل خاص لالتهاب السحايا البكتيري، وتبدأ الأعراض في غضون أسبوع من التعرض للعدوى، وتشمل أعراض التهاب السحايا الشائعة: الصداع، والحمى، والطفح الجلدي، وتُعدّ بعض أنواع التهاب السحايا مهددة للحياة، وتجب استشارة الطبيب بشكل عاجل عند الشك في وجود التهاب السحايا.

يعزى التهاب السحايا إلى العديد من الأسباب، ومن هذه الأسباب ما يلي: [١]

  • التهاب السحايا الطفيلي، هو نادر للغاية ويُعدُّ مهددًا للحياة، وينتج عن الأميبا المجهرية المسماة نيجلرية دجاجية، ويدخل هذا الطفيل إلى الجسم عن طريق الأنف وعادةً ما يوجد في البحيرات والأنهار الملوثة، ولا تمكن الإصابة بهذه الطفيليات عن طريق شرب الماء الملوث، ولا يُعدّ هذا النوع من التهاب السحايا مُعديًا.
  • التهاب السحايا الفطري، يحدث عادةً بسبب نوع من الفطريات يسمى المستخفية المورمة، ومن المرجح أن يصيب هذا النوع من التهاب السحايا الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، ويُعدّ التهاب السحايا الفطري غير مُعدٍ.
  • التهاب السحايا الفيروسي، هو أكثر أنواع السحايا انتشارًا لكنه عادةً لا يهدد حياة المريض، ويمكن أن يحدث التهاب السحايا الفيروسي بسبب الفيروسات المعوية، وذلك من خلال الاتصال المباشر باللعاب، أو المخاط الأنفي، أو براز الشخص المصاب، ويمكن أن ينتشر بسهولة عن طريق العطس أو السعال، ويزيد الاتصالان المباشر و غير المباشر بالشخص المصاب من خطر الإصابة بالفيروس نفسه، وعلى الرغم من إمكانية إصابة الشخص بالعدوى عند تعرضه للفيروسات المعوية لكن لا يطور جميع المرضى التهاب السحايا نتيجة للإصابة بالفيروسات المعوية، ويمكن أن يحدث التهاب السحايا الفيروسي نتيجة العدوى بالأربو فيروس، أو الفيروسات القشرية عن طريق الحشرات؛ مثل: البعوض، والقراد. وتشيع العدوى بهذا الفيروس في الصيف وبداية الخريف.
  • التهاب السحايا البكتيري، هو مرض خطير يهدد حياة الشخص المصاب، وغالبًا ما تحدث الإصابة به نتيجة النيسرية السحائية، أو العقدية الرئوية ويعد كلاهما مُعديًا، ولا يمكن لبكتيريا المكورات السحائية البقاء على قيد الحياة مطولًا خارج الجسم، لذلك من غير المرجح أن يصاب بها الشخص عند البقاء قرب شخص مصاب، لكن ما يثير القلق هو الاتصال الوثيق مدة طويلة بالشخص المصاب، ومن الأماكن التي يزيد فيها خطر انتقال العدوى: المدارس، والحضانات، وصالات النوم الجماعية، ويمكن أن تنتشر البكتيريا من خلال اللعاب، أو مخاط الشخص المصاب، واستعمال أواني الطعام مع الشخص المصاب، والسعال، والعطس، والغذاء الملوث، وبعض الأشخاص لديهم البكتيريا التي تسبب التهاب السحايا في أنوفهم وحناجرهم حتى إن لم يصابوا بالعدوى، لكن يمكنهم أن ينشروا العدوى إلى الآخرين، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية تتراوح مدة حضانة البكتيريا في الجسم قبل أن تظهر الأعراض من يومين إلى عشرة أيام، وأكبر تركيز لمرض التهاب السحايا بسبب المكورات السحائية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
  • التهاب السحايا غير المعدي، لا يحدث التهاب السحايا دائمًا بسبب العدوى، ويمكن أن يحدث نتيجة إصابة الرأس، أو جراحة الدماغ، ويمكن أن يحدث أيضًا بسبب بعض الأدوية، أو الذئبة، أو السرطان.


عدوى التهاب السحايا

ترتبط قدرة مرض السحايا على التسبب في العدوى أو لا على المسبب الأساسي لمرض السحايا، ويُعدّ التهابا السحايا الفيروسي والبكتيري النوعان المُعديان من مرض التهاب السحايا، أما التهابا السحايا الفطري والطفيلي والتهاب السحايا الذي يحدث بسبب الإصابات لا تُعد مُعدية.

ويعتمد طول المدة التي يكون فيها مرض السحايا مُعديًا على نوع الإصابة بالسحايا، ويمكن القول بشكل عام إن مرض السحايا يبقى مُعديًا عندما ينتج جسم المريض البكتيريا أو الفيروسات المسببة لالتهاب السحايا، ويصبح مرض السحايا غير مُعدٍ عندما يتوقف الجسم عن إنتاج الفيروسات أو البكتيريا التي تسبب التهاب السحايا.

يكون التهاب السحايا الفيروسي مُعديًا بعد ثلاثة أيام من العدوى بالفيروس، ويمكن أن يستمر الشخص المصاب بنشر العدوى إلى حوالي عشرة أيام بعد ظهور الأعراض، ويُعدّ التهاب السحايا البكتيري أقل قدرة على العدوى من التهاب السحايا الفيروسي، وتعتمد المدة التي يكون فيها المرض مُعديًا على نوع البكتيريا المسببة لالتهاب السحايا، فقد تكون بعض أنواع البكتيريا مُعدية أثناء مرحلة الحضانة ولمدة تتراوح من 7 إلى 14 يومًا بعد الحضانة، ويمكن أن تكون بعض أنواع البكتيريا مُعدية مدة أطول قد تصل إلى عدة أيام أو أشهر، ويمكن تقصير المدة التي يكون فيها المرض مُعديًا عن طريق العلاج بالمضادات الحيوية. [٢]


أعراض التهاب السحايا

قد تتشابه الأعراض المبكرة لالتهاب السحايا مع أعراض الإنفلونزا، ويمكن أن تتطور الأعراض بعد عدة ساعات أو بضعة أيام من الإصابة، ومن الأعراض الشائعة لالتهاب السحايا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن سنتين والرُضع ما يلي: [٣]

أعراض التهاب السحايا لدى الأشخاص الأكبر عن عامين

  • الحمى الشديدة المفاجئة.
  • تيبس الرقبة.
  • الصداع الشديد.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الارتباك وصعوبة التركيز.
  • نوبات التشنج.
  • النعاس، أو صعوبة الاستيقاظ.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • فقدان الشهية، والعطش.
  • الطفح الجلدي.

أعراض التهاب السحايا لدى حديثي الولادة والرُضع

  • الحمى الشديدة.
  • البكاء المستمر.
  • النعاس، أو التهيج الزائد عن الحد.
  • الكسل، أو الخمول.
  • تورم اليافوخ.
  • تيبّس جسم الرضيع ورقبته.
  • رفض التغذية، أو الرضاعة.
  • صعوبة تهدئة الرضيع، وزيادة البكاء عند حمله.


علاج التهاب السحايا

يعتمد علاج التهاب السحايا على شدة الأعراض، وغالبًا ما يحتاج المريض إلى دخول المستشفى، ويمكن أن يُرسل الأشخاص المصابون بالتهاب السحايا الذي يمكن أن يسبب العدوى إلى الحجر الصحي؛ لاحتواء العدوى ومنع انتشارها، وقد يبدأ علاج السحايا بالمضادات الحيوية قبل معرفة السبب المؤدي إليه، وأحيانًا قبل تشخيص الإصابة بالتهاب السحايا، أمّا التهاب السحايا الفيروسي فيكون العلاج لتخفيف الأعراض فقط، ومن طرق علاج التهاب السحايا ما يلي: [٤]

  • يُعالج التهاب السحايا البكتيري بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد.
  • المسكنات لتخفيف الأعراض.
  • السوائل الوريدية.
  • مضادات الاختلاج، لمنع نوبات التشنج.
  • العلاجات الأخرى لتورم الدماغ.


الآثار الجانبية لالتهاب السحايا

تعتمد الآثار الجانبية المحتملة للإصابة بالتهاب السحايا على سبب العدوى، ومدى سرعة بدء العلاج، ومع ذلك يمكن أن تظهر الآثار الجانبية لالتهاب السحايا على المدى الطويل بعد الإصابة، ومن الآثار الجانبية المحتملة للإصابة بالتهاب السحايا ما يلي: [٤]

  • الإعياء.
  • الصداع المتكرر.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تقلب المزاج، والعدائية.
  • مشاكل في التوازن.
  • الصمم المؤقت، أو الصمم الدائم.
  • فقدان البصر نادرًا.
  • الصرع نادرًا.
  • تلف الدماغ نادرًا.
  • ارتخاء الأطراف.


المراجع

  1. Ann Pietrangelo, "How Contagious Is Meningitis?"، healthline, Retrieved 17-3-2019.
  2. Charles Patrick Davis, "Is Meningitis Contagious?"، medicinenet, Retrieved 17-3-2019.
  3. Mayo Clinic Staff (8-1-2019), "Meningitis"، mayoclinic, Retrieved 17-3-2019.
  4. ^ أ ب "Meningitis: 12 Frequently Asked Questions", webmd, Retrieved 17-3-2019.