التهاب العين من العدسات وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩
التهاب العين من العدسات وعلاجه

التهاب العين من العدسات

تعدّ العدسات اللاصقة بديلًا مريحًا للنّظارات يتمّ ارتداؤها من قِبَل العديد من الأشخاص، لكن يجب عدم ارتدائها طوال الوقت، بالإضافة إلى أنّه يجب تنظيفها والعناية بها بطريقة صحيحة لمنع الإصابة بالتهابات العين؛ وذلك لأنّ الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب القرنيّة، كما يمكن أن تسبّب البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات التهاب القرنية، لذا يجب العناية بالعدسات اللاصقة جيّدًا بتجنّب هذه المخاطر.[١]


علاج التهاب العين من العدسات

يمكن علاج التهابات العين من خلال تحديد المسبّب الرّئيس للالتهاب من خلال الآتي:[١]

  • علاج الالتهابات البكتيريّة: يحدث التهاب العين من العدسات اللاصقة بسبب الإصابة ببكتيريا الزائفة الزنجارية، وهي عدوى سريعة الحركة للقرنية تترك ثقبًا في العين، كما يمكن أن تسبّب فقدان الرؤية بصورة كاملة، لذا يجب التأكّد من نظافة العدسات اللاصقة وعدم ارتدائها لفترة طويلة، وعادةً ما تُعالَج هذه الالتهابات باستخدام علاج طبّي وقطرات المضادّات الحيويّة.
  • علاج الالتهابات الفيروسية: يمكن أن تصاب العين بالالتهابات الفيروسية الناجمة عن التعرّض لمرض الهربس البسيط الذي يسبّب التهابًا للقرنية، كما يمكن أن يحدث الالتهاب نتيجةً لالتهاب الجهاز التنفسي العلوي أو فيروس جدري الماء، إذ ينتقل هذا الالتهاب بسهولة للعين، ويمكن علاج هذا الالتهاب من خلال الانتظار حتّى تنتهي العدوى الفيروسيّة، وتخفيف الأعراض من خلال استخدام قطرات لتخفيف التورّم أو استخدام ضغط بارد لتهدئة العين.
  • علاج التهاب الطفيليات: تعيش الطفيليات في العادة في الماء، بما في ذلك المسابح ومياه الصّنبور، ويمكن أن تلامس هذه المياه الملوّثة العين بسهولة، بالتّالي الإصابة بالالتهاب، لذا يجب في حال ارتداء العدسات اللاصقة تجنّب فتح العينين في أحواض الاستحمام الساخن التي تكثر فيها الطفيليات، ويعدّ هذا الالتهاب صعب العلاج، وقد يحتاج إلى زرع قرنيّة.
  • علاج التهاب الفطريات: يعدّ هذا الالتهاب غير شائعٍ بصورةٍ كبيرة، لكن يمكن الإصابة به، ويؤدّي إلى خطر الإصابة بالعمى، وعادةً ما يُعالَج باستخدام قطرات العين المضادّة للفطريات أو باستخدام الحبوب.


أعراض التهاب العين من العدسات

تشمل أعراض التهاب العين بسبب العدسات اللاصقة ما يأتي:[٢]

  • الرؤية الضبابيّة.
  • احمرار العينين.
  • الألم في العينين.
  • التمزّق وظهور إفرازات من العين.
  • الحساسيّة تجاه الضوء بصورة كبيرة.
  • الشّعور بوجود شيء في العين.


الوقاية من التهاب العين من العدسات

يمكن الوقاية من التهاب العين بسبب العدسات من خلال اتّباع الطرق الآتية:[٣]

  • تخزين العدسات وتطهيرها جيّدًا: يمكن تخزين العدسات وتطهيرها جيّدًا من خلال استخدام المحاليل الطّبية المخصّصة لها، كما يميل بعض الأفراد إلى إعادة استخدام هذه المحاليل بصورة متكرّرة، لكن يجب استبدالها يوميًّا، كما يجب تغيير حافظة العدسات اللاصقة مرّةً كلّ ثلاثة أشهر.
  • استخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين: يمكن تنظيف العدسات اللاصقة بصورة فعّالة من خلال استخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين المتوفّر في المتاجر، إذ تساعد هذه المحاليل على الحدّ من البكتيريا، كما يمكن استخدام هذا المحلول في العادة من خلال نقع العدسات فيه لمدّة 4-6 ساعات على الأقلّ، كما يعدّ آمنًا بصورة كبيرة لاستخدامه يوميًّا.
  • تجنّب النّوم بالعدسات اللاصقة: يمكن تجنّب التهابات العين من خلال تجنّب ارتداء العدسات أثناء النّوم، أو الإفراط في ارتدائها؛ وذلك لأنّ ارتداءها لفترة طويلة يمنع وصول كمية كافية من الأكسجين إلى العين، بالتّالي حدوث الإجهاد التأكسدي وزيادة خطر تعرّض العين للبكتيريا ومسبّبات الأمراض.


المراجع

  1. ^ أ ب "Contact Lenses and Eye Infections", www.webmd.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  2. Kierstan Boyd (23-5-2019), "Contact lens infection symptoms"، www.aao.org, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  3. "Avoid These Eye Infections From Bad Contact Lens Habits", www.health.clevelandclinic.org,13-10-2015، Retrieved 6-8-2019. Edited.