التهاب الكبد د

التهاب الكبد د
التهاب الكبد د

تعرف على التهاب الكبد د

يعد التهاب الكبد د أحد الالتهابات الفيروسية التي تصيب الكبد، وينتج عن الإصابة بفيروس التهاب الكبد د، ولا يُمكن أن يحدث هذا الالتهاب دون أن يكون الشخص مصابًا بفيروس التهاب الكبد ب؛ حيث يحتاج الفيروس د إلى الفيروس المسبب لالتهاب الكبد ب ليتكاثر ويُسبب العدوى، ومعًا يُسببان الإصابة بأشد أنواع التهاب الكبد الفيروسي المزمن.[١]

يُصنّف التهاب الكبد د إلى نوعين وفيما يأتي بيانهما:[٢]

  • التهاب الكبد الوبائي د الحاد

حالة تحدث بصورة مفاجئة وتؤدي إلى ظهور أعراض أكثر شدةً، ولكن قد يتعافى الشخص بصورة تلقائية.

  • التهاب الكبد الوبائي د المزمن

تستمر الإصابة لـ 6 أشهر أو أكثر، ويُعد تشمع الكبد من مضاعفات التهاب الكبد د المزمن، كما قد يتواجد الفيروس في الجسم لعدة أشهر دون ظهور أي أعراض.

كيف يمكن وصف الأعراض المصاحبة لالتهاب الكبد د؟

لا يُعاني بعض المصابين من أي أمراض، ولكن قد تظهر على البعض الآخر الأعراض الآتية:[٢]

  • اصفرار الجلد والعينين.
  • التعب العام.
  • آلام المفاصل.
  • ألم البطن.
  • الاستفراغ.
  • فقدان الشهية.
  • تغير لون البول إلى لون أدكن.

وتتشابه هذه الأعراض مع أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ب، لذا قد يصعب التمييز بينهما، ولكن يُلاحظ أنّ الإصابة بالتهاب الكبد د تسبب تفاقم هذه الأعراض بصورة أشد.[٢]

كيف يمكن أنّ ينتقل التهاب الكبد د من شخص لآخر؟

ينتقل فيروس التهاب الكبد د من شخص لآخر عن طريق دم الشخص المصاب، أو من الأم إلى جنينها، أو بصورة أقل شيوعًا عن طريق الاتصال الجنسي، ولكن يحتاج الفيروس إلى الإصابة بالتهاب الكبد ب لينشط كما ذكرنا، لذا يزداد خطر الإصابة بهذا الفيروس نتيجة بعض العوامل، من أهمها:[٣]

  • العيش في منطقة ينتشر بها التهاب الكبد ب، ومن هذه المناطق:
    • مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط.
    • أجزاء من أوروبا الشرقية.
    • الشرق الأوسط.
    • أفريقيا
    • أمريكا الجنوبية.
  • تعاطي المخدرات عبر الحقن.
  • التعرض لنقل دم ملوث.
  • وجود فرد من العائلة مصاب بالتهاب الكبد ب.
  • المهن الطبية التي تتضمن التعامل مع الدم.

كيف يشخص الطبيب حالة التهاب الكبد د؟

يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بالتهاب الكبد د عن طريق فحوصات دم تقييس مستوى الأجسام المضادة لهذا الفيروس (IgG) و (IgM)، بالإضافة إلى الكشف عن المادة الوراثية للفيروس (RNA) في سيروم الدم.[٤]

هل من سبل علاجية لالتهاب الكبد د؟

لا يوجد علاج فعال ضد التهاب الكبد الوبائي د؛ حيث لا يستجيب إلى الأدوية المضادة للفيروسات المتوفرة حاليًا، خلافًا لأنواع التهاب الكبد الوبائي الأخرى، ولكن قد يصف الطبيب جرعة مرتفعة من دواء إنترفيرون (Interferon)، ولمدة زمنية قد تصل إلى 12 شهرًا، ويمنع هذا الدواء انتشار الفيروس داخل الجسم، لذا يدخل المرض حالة سكون، ولكن في بعض الحالات لا يستجيب المرض لهذا الدواء.[٢]

وعند تضرر الكبد بصورة كبيرة كالإصابة بتشمع الكبد قد يلجأ الطبيب إلى عملية زراعة الكبد؛ إذ يزيل الكبد المصاب ويستبدله بكبدٍ سليم من متبرع مناسب، ويعيش المصابون بعد إجرائهم هذه العملية لـ 5 سنوات أو أكثر، وفقًا لبعض الإحصائيات.[٢]

هل يوجد مطعوم خاص بالتهاب الكبد د؟

لا يوجد مطعوم خاص بفيروس التهاب الكبد الوبائي د.[٥]

هل من طرق تحمي من انتقال التهاب الكبد د بين الناس؟

تكمن الطريقة الأساسية في الحماية من انتقال فيروس التهاب الكبد الوبائي د في اتباع طرق الوقاية من فيروس التهاب الكبد ب،[٦] والتي تتضمن ما يأتي:

كما يجب على الشخص المصاب بفيروس التهاب الكبد د اتباع بعض التعليمات للتقليل من مضاعفات هذا المرض وخطر انتشاره الآخرين، وتشمل هذه التعليمات الآتي:[٦]

  • تجنب شرب المواد الكحولية بصورة نهائية.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية؛ كفرشاة الأسنان وشفرة الحلاقة مع أي شخص.
  • ارتداء قفازات عند لمس جرح أو منطقة تقرح لدى شخص آخر.
  • ضرورة إبلاغ الطبيب وطبيب الأسنان بالإصابة بهذا الفيروس قبل أي زيارة.
  • عدم التبرع بالدم، أو الأنسجة، أو الأعضاء، أو السائل المنوي أو أي سوائل جسدية لأي شخص آخر؛ لخطر إصابة الشخص المتلقي بهذا الفيروس.

ملخص المقال

يعد التهاب الكبد د أحد أنواع التهابات الكبد الوبائية، ويحدث بسبب الإصابة بفيروس التهاب الكبد د، ويمكن أن ينتقل هذا الفيروس من خلال التعرض لدم أو سوائل الشخص المصاب، وتختلف أعراض الإصابة بهذا المرض من شخص لآخر، ولكن قد تتضمن الاصفرار، والاستفراغ والتعب العام، ولا يوجد أي علاج محدد لهذا الفيروس، كما لا تتوفر أي مطاعيم تمنع الإصابة به.

المراجع

  1. "Hepatitis D", who, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Hepatitis D", healthline, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  3. "HEPATITIS D ", paho, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  4. "Hepatitis D", who, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Hepatitis D Questions and Answers for Health Professionals", cdc, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "What Is Hepatitis D?", webmd, Retrieved 17/11/2021. Edited.

424 مشاهدة