التهاب المثانة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٤٥ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
التهاب المثانة للحامل

التهاب المثانة عند الحامل

من أكثر الأمراض المعرضة لها الحامل خاصًة في مرحلة الحمل التي تتراوح من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الرابع والعشرين هو التهاب المثانة، الذي يطلق عليه أيضًا اسم التهاب المسالك البولية، وغالبًا تصاب الحامل بالتهاب المثانة نتيجة دخول البكتيريا إلى المسالك البولية وتكاثرها هناك، ومن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الحامل بالتهاب المثانة نمو الرحم المتزايد الواقع أعلى المثانة، الذي يمنع تصريف البول من المثانة، والتغيرات التي تحدث في مستوى الهرمونات خلال الحمل، وفي هذا المقال تُذكَر المعلومات المهمة المتعلقة بالتهاب المثانة خلال مرحلة الحمل.[١]


أعراض التهاب المثانة عند الحامل

من الأعراض التي تُعرّض الحامل لواحدة منها أو مجموعة عند تعرضها لالتهاب المثانة ما يلي:[١]

  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • الشعور بالحاجة المتكررة إلى استخدام الحمام.
  • ظهور دم أو مخاط في البول.
  • الشعور بتشنجات أسفل البطن.
  • الشعور بألم أثناء ممارسة الجماع.
  • الشعور بقشعريرة وحمى وتعرق زائد.
  • التعرض لسلس البول.
  • ملاحظة وجود تغير في كمية البول لتصبح إما أقل أو أكثر.
  • ملاحظة وجود تغير في رائحة البول ولونه، إذ قد يتغير لونه إلى الغامق وتظهر رائحة كريهة غير عادية له.
  • الشعور بألم في المثانة وضغط وعدم راحة.


أسباب التهاب المثانة

من العوامل التي تزيد من احتمالية التعرض لالتهاب المثانة ما يلي:[٢]

  • استخدام القسطرة البولية، إذ يؤدي تغيرها أو استخدامها لمدة طويلة إلى إدخال البكتيريا إلى المثانة.
  • امتلاء المثانة، حيث التأخر في تفريغ المثانة عند الشعور بامتلائها يخلق بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا.
  • حصول انسداد في جزء من جهاز التبول؛ إذ يعيق عملية تدفق البول.
  • وجود مشاكل في الكلى أو المثانة.
  • ممارسة الجنس بشكل متكرر خلال الحمل.
  • التعرض للإشعاع، إذ يسبب إتلافًا في المثانة.


تشخيص التهاب المثانة

يقوم الطبيب بمناقشة الأعراض والتاريخ الطبي للحامل، يوصي الطبيب بإجراء فحص بول، إذ يطلب عينة من البول لفحصها واكتشاف إذا كانت فيها بكتيريا أو دم أو كريات دم بيضاء؛ لاكتشاف وجود أية عناصر تدل على وجود التهاب في المثانة، وفي حالة وجود بكتيريا في البول قد يوصي الطبيب بعمل فحص زراعة للبول لتحديد المضاد الحيوي المناسب لعلاج الالتهاب.[٣]


الحد من التهاب المثانة

من الخطوات البسيطة التي تنفذها الحامل لتقليل احتمالية التعرض لالتهاب المثانة ما يلي:[١]

  • شرب الماء كل يوم بكمية تتراوح من 6 إلى 8 أكواب، بالإضافة إلى عصير التوت البري غير المحلى بشكل منتظم.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة والعصائر الكحول والسكر والكافيين.
  • تناول بعض المكملات الغذائية التي تساعد في محاربة العدوى؛ مثل: فيتامين سي، وبيتا كاروتين، والزنك.
  • تفريغ المثانة فورًا بشكل كامل عند الشعور بامتلاء المثانة والحاجة إلى التبول.
  • التبول قبل ممارسة الجماع وبعدها.
  • الابتعاد عن ممارسة الجماع خلال مدة علاج التهاب المثانة.
  • اعتماد أساليب نظافة شخصية جيدة؛ مثل: تجفيف منطقة التناسل جيدًا، والمسح من الأمام إلى الخلف؛ لتجنب دخول المزيد من البكتيريا إلى المسالك البولية.
  • الابتعاد عن استخدام الصابون المعطر والكريمات المطهرة وبخاخات النظافة ومساحيقها الخاصة بالأنثى.
  • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب الجلوس في حوض الاستحمام لمدة تزيد على 30 دقيقة في اليوم.


أسئلة شائعة حول التهاب المثانة للحامل

هل يمكن تناول دواء الكينستين Canesten لعلاج التهاب المثانة أثناء الحمل؟

لا ينصح بتناول هذا الدواء من قبل الحامل أو المرضع؛ لذا ينصح بمراجعة الطبيب او الصيدلاني قبل تناوله.[٤]

هل التهاب المثانة ضار أثناء الحمل؟

تحدث عدوى المثانة في حوالي 10٪ من جميع النساء الحوامل، ولا تشكل أي خطر على نمو الجنين، وعادةً ما تكون العدوى بدون أعراض أثناء الحمل. ومع ذلك يمكن أن تتطور عدوى المسالك البولية غير المعالجة إلى التهابات الكلى، وهي أكثر خطورة بكثير؛ لأنها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات تؤثر على الأم والجنين، وتشمل عدوى في مجرى الدم يمكن أن تنتشر بسرعة إلى الأعضاء الأخرى، والالتهاب الرئوي، والمخاض قبل الأوان.[٥]

هل التهاب المثانة من أعراض الحمل؟

لا، لا يعد التهاب المثانة من أعراض الحمل؛ إلا أنه من الحالات الصحية الشائعة خلال الحمل.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Urinary Tract Infection During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 21-6-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist , "Everything you need to know about cystits"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-6-2019. Edited.
  3. "Cystitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-6-2019. Edited.
  4. "CanesOasis Cystitis Relief", www.canesten.co.uk, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  5. "Are urinary tract infections harmful to my unborn baby?", www.parents.com, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  6. "Cystitis during pregnancy", www.netdoctor.co.uk, Retrieved 28-4-2020. Edited.