التهاب اوتار العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٦ مارس ٢٠١٩
التهاب اوتار العضلات

التهاب أوتار العضلات

تُعرف الأوتار أنّها أشرطة مرنة من الأنسجة التي تربط العضلات مع العظام وتُساعدها على تحريك العظام، وفي حالة إصابة الأوتار بانتفاخ حاد تُوصَف بما يُسمّى بالتهاب الأوتار، الذي غالبًا ما يحدُث نتيجة مجموعة من الإصابات المُتكرّرة للأوتار، كالموجودة في مِعصم اليد أو الكاحل، وتحدُث غالبيّة إصابات الأوتار بعد ممارسة أنواع معيّنة من الرياضة ممّا يزيد الحالة سُوءًا، وينتج عنه ألَم في المنطقة المُصابة وتقرُّحات حول المفصل، ولالتهاب الأوتار أنواع مُتعدّدة، منها:[١]

  • مِرفق التنس.
  • مِرفق الغولف.
  • إصابة كتف القاذِف.
  • كتف السبّاح.
  • رُكبة القافِز.


أسباب التهاب أوتار العضلات

يحدُث التهاب الأوتار نتيجة إصابة المنطقة لمراتٍ عديدة ومُتكرّرة، أو نتيجة إصابة مُباشرة حادّة على منطقة وجود الوَتَر، ويُمارس بعض الأشخاص أنواعًا من النشاطات التي تزيد من فرصة الإصابة بالتهاب الأوتار، مثل:[٢]

  • أعمال تنظيف المنزل.
  • طِلاء الجدران.
  • ممارسة رياضة التنس.
  • ممارسة رياضة الغولف.
  • أعمال الحديقة والبَستنة.
  • التزلُّج.
  • أعمال النِجارة.
  • أعمال التجريف.
  • الحّك.
  • قَذف الأشياء.

بالإضافة إلى أنّ اتّخاذ وضعيّات غير صحيحة سواءً في البيت أو في العمل، وعدَم الإحماء قبل ممارسة الأنشطة الرياضيّة أو ممارسة الرياضة باستمرار يرفع من خطر التعرُّض لالتهاب الأوتار، ومن العوامل الأُخرى التي تزيد من خطر التعرُّض للإصابة ما يأتي:

  • عدم ارتكاز العظم أو المفصل بصورة صحيحة في مكانه نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، كالتهاب المفاصل أو غيره، ممّا يضغط على الجُزء الليّن من الأنسجة (الأوتار)، ويتسبّب بالتهابها.
  • التوتُر الناجم عن بعض الاختلالات الأُخرى، مثل: التهاب المفاصل الروماتيدي، واضطرابات الغدّة الدرقيّة، والتهاب المفصل في الصدفيّة، والنُقرس، أو بعض التفاعلات الدوائيّة غير الطبيعيّة.
  • ممارسة بعض النشاطات بإفراط، أو أداء بعض المهام التي تتطلّب جهدًا غير بسيط خلال فترات زمنيّة مُتقاربة، ويُعدّ هذا الأمر اعتياديًا لدى الموّظفّين ممّن يعملون طِيلة أيام الأسبوع، ويُمارسون النشاطات المختلفة فقط في فترة عطلة نهاية الأسبوع ممّا يسبّب التهاب الأوتار.
  • الإصابة بالتهاب نتيجة عدوى ميكروبيّة يمكن أن تؤدي إلى التهاب الأوتار، وذلك حين التعرُّض لعضّة كلب أو قطّة في منطقة اليَد والأصابع.


أعراض التهاب أوتار العضلات

تظهر الأعراض بسبب التهاب الأوتار في المنطقة عند اتّصال هذه الأوتار مع العظام، وتشمل ما يأتي:[٣]

  • الشعور بألَم يزداد سُوءًا عند الحركة.
  • انتفاخ، واحمرار، وارتفاع حرارة المنطقة المُصابة.
  • ظهور كُتل على طول المنطقة التي تُغطّي الأوتار.
  • الشعور بما يُشبه الفرقعة عند تحريك المفصل حيث الوتر المُصاب، أمّا في حال حُدوث تمزُّق في الأوتار المُصابة، فإنّ ما يُشبه الثغرة أو الفراغ قد يظهر على طول خط الأوتار مما يُرافقه صعوبة في الحركة، وتستمر هذه الأعراض وِفقًا للحالة، إذ تتراوح من أيام قليلة إلى أسابيع مُتعدّدة وربّما أشهر.


علاج التهاب أوتار العضلات

يهدِف العلاج في حالة التهاب الأوتار إلى التخلُّص من الألَم وتخفيف الالتهاب، وقد يكون أحد ما يأتي كافيًا في كثير من الحالات لعلاج التهاب الأوتار:[٣]

  • الراحة: يمكن أن تسبّب بعض النشاطات، كممارسة الرياضة أو الطباعة على أجهزة الكمبيوتر التهاب الأوتار، لذا يُنصَح بالراحة والابتعاد عن المُسبّب الرئيس للإصابة، ممّا يُقلّل من شدّة الألَم، كما يُنصَح باستخدام ضمّادة أو مشَد على المفصل ليحدّ من حركته، ويُقلّل من ازدياد الحالة سُوءًا، بالتالي فإنّ عدم الراحة يُظهر الكثير من المُضاعفات لاحقًا.
  • استخدام كمّادات باردة أو ساخنة على المنطقة المُصابة: تُقلّل الكمّادات من الألَم والانتفاخ حول المفصل ناحية الوتر المُصاب، إذ غالبًا ما تُستخدم هذه الطريقة خلال 48 ساعةً من الإصابة، ويُمكن وضع كمّادات الثلج لمدّة 15 إلى 20 دقيقةً مرّةً أو مرّتين خلال اليوم، كما يمكن أن يشعر المُصاب بالراحة من خلال أخذ حمّام دافئ، أو وضع كمّادات ساخنة على المنطقة المُصابة، ويمكن أن تُقلّل بعض المراهم الموضعيّة من شدّة الألَم والانتفاخ من خلال رفع حرارة المنطقة المُصابة من الأوتار، لِذا فإنّ الثلج يُستخدَم في مراحل الإصابة الأولى، ثمّ يكون العلاج بالماء الدافىء.
  • أخذ مُسكّنات الألَم التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبيّة.


المَراجع

  1. "Tendinitis", medlineplus,2017-3-16، Retrieved 2019-2-16. Edited.
  2. Lisa Bernstein, MD (2017-3-27), "Understanding Tendinitis -- Diagnosis and Treatment"، webmd, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (2017-12-4), "Tendinitis: Symptoms, causes, and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-2-16. Edited.