التهاب غضاريف الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٣ يونيو ٢٠١٩

التهاب غضاريف الركبة

تصاب غضاريف الركبة بالالتهاب نتيجة الإصابة بالتهابات المفاصل، والتهاب المفاصل أكثر أسباب ألم الركبة شيوعًا، وهناك عدة أنواع من التهابات المفاصل التي تصيب الركبة، وتختلف طرق العلاج تبعًا لاختلاف السبب المؤدي إلى الإصابة بالتهاب الركبة، واختلاف الأعراض.

يُعدّ الفصال العظمي أكثر أنواع التهابات الركبة شيوعًا، ويتميز بالتآكل التدريجي لغضاريف الركبة، ويؤدي هذا التآكل إلى تكشّف العظم، وتورّم الركبة، وتصبح الحركة وأداء الأنشطة اليومية مؤلمين بشكل غير متوقع. وهناك أنواع أخرى من التهابات المفاصل التي تصيب الركبة؛ مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو اضطراب في جهاز المناعة الذاتية يسبب مهاجمة جهاز مناعي للجسم والمفاصل، مما يسبب ضعف مفصل الركبة. [١]


أنواع التهابات مفصل الركبة

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام، فإنّ هناك أكثر من 100 نوع من التهابات المفاصل، وبعضها تشيع الإصابة به في مفاصل الركبة، وتشمل أنواع التهابات المفاصل ما يلي: [٢]

  • الفصال العظمي، يحدث الفصال العظمي عندما تتآكل غضاريف الركبة، مما يسبب احتكاك العظام ببعضها، مؤديًا إلى حدوث نتوءات مؤلمة في العظم تحدّ من حركة المصاب.
  • التهاب ما بعد الصدمة، قد تسبب الصدمات في مفصل الركبة، أو في المفاصل المحيطة بمفصل الركبة الإصابة بالتهاب ما بعد الصدمة، إذ تسبب الإصابة التآكل في مفصل الركية، مما يسبب التهاب مفصل الركبة، مما يؤدي إلى الإصابة بتورم مؤلم في مفصل الركبة.
  • النقرس، هو شكل من التهاب المفاصل الذي يحدث بسبب تجمع بلورات حمض اليوريك في المفاصل، بما في ذلك مفصل الركبة، وحمض اليوريك هو نوع من فضلات الجسم التي تُشكّل بسبب انهيار أنسجة الخلايا، وتشبه بلورات حمض اليوريك الإبر الصغيرة، مما يسبب التهاب مفصل الركبة، والشعور بألم فيها وتورمها.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، هو اضطراب يصيب جهاز المناعة الذاتية، ويسبب مهاجمة جهاز المناعة لأجهزة الجسم، والمفاصل ويدمرها، ويسبب التهاب المفاصل الروماتويدي تورم المفاصل وتليين عظام الركبة.


أعراض التهابات مفصل الركبة

تسبب الأنواع المختلفة لالتهابات المفاصل التي تصيب الركبة العدد من الأعراض، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهابات مفصل الركبة ما يلي: [٣]

  • الألم، قد يحدث ألم الركبة بشكل مفاجئ، ويتطور الألم تدريجيًا، وفي البداية قد يصاب المريض بالألم في الصباح أو بعد الهدوء لمدة، وقد يشعر المريض بألم الركبة عند صعود الدرج، أو عند الوقوف، أو الركوع، وتسبب تغيرات الطقس الشعور بألم في الركبة.
  • التورم، يسبب التهاب مفصل الركبة الإصابة المتكررة بالالتهاب والتهيج، ويكون السبب عائدًا إلى تكوّن نتوءات العظم، أو بسبب وجود سوائل إضافية في الركبة، وقد يكون التورم أكثر وضوحًا بعد مدة طوية من عدم النشاط، وقد يسبب الالتهاب أيضًا الاحمرار في الركبة والشعور بدفء فيها، ومع مرور الوقت قد يصبح التهاب الركبة مزمنًا ولا يخفّ مع الأدوية.
  • التواء المفصل وقفلها، بمرور الوقت قد تضعف عضلات الركبة، وقد تصبح بنية المفصل بأكملها غير مستقرة، ويتسبب ضعف مفصل الركبة في تضيق المفصل أو قفلها، مما يسبب عدم القدرة على ثني الركبة أو مدّها.
  • صوت طقطقة في المفصل، يشعر المصاب بالطحن في المفصل، أو يسمع صوت طقطقة من الركبة، وتحدث هذه الأعراض نتيجة تلف الغضاريف، ويحدث صوت الطحن نتيجة نتوءات العظم، وخشونة سطح العظم، واحتكاكه ببعضه.
  • تضييق نطاق الحركة، يسبب التهاب المفاصل عدم انزلاق مفصل الركبة بشكل كامل، مما يقيد الحركة خاصة عند صعود الدرج، أو ممارسة الأنشطة الرياضية.


أسباب الإصابة بالتهابات مفصل الركبة

يؤدي التهاب المفاصل في الركبة إلى فقدان الغضاريف، وهي الأنسجة الملساء التي تبطن مفصل الركبة، وتعمل في شكل وسادة في مفصل الركبة، وتشمل الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بالتهابات مفصل الركبة ما يلي: [١]

  • تقدم السن، إذ تشيع الإصابة بالتهابات مفصل الركبة لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على أربعين عامًا، ويسبب تقدم السن تلف المفصل.
  • تشيع الإصابة بالفصال العظمي لدى النساء.
  • يزيد الوزن الزائد من الضغط على المفاصل، ويؤدي إلى تفاقم تلف المفصل، ويساعد فقدان الوزن في الحد من شدة الألم المرتبط بالإصابة بالتهابات مفصل الركبة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالفصال العظمي، أو التهاب المفاصل، أو عند وجود إصابة سابقة في المفصل؛ مثل: الإصابة بتمزق الغضروف المفصلي، أو كسر العظام حول المفصل، أو تمزق الأربطة.
  • جراحة الركبة، التي تنطوي على إزالة غضاريف الركبة التالفة.
  • العمل في وظيفة تحتاج إلى بذل الجهد الجسمي الكبير، أو تنطوي على الإجهاد المتكرر للركية.
  • وجود حالة من الإصابة بالتهاب المفاصل في مفاصل أخرى؛ مثل: الإصابة بـالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • وجود مشاكل في طبقة العظم تحت الغضروف.


المراجع

  1. ^ أ ب Jonathan Cluett, "An Overview of Knee Arthritis"، verywellhealth, Retrieved 17-5-2019.
  2. Rachel Nall , "Arthritis in the knee: What you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 17-5-2019.
  3. Ann Pietrangelo , Tim Jewell، "7 Symptoms of Arthritis in The Knee"، healthline, Retrieved 17-5-2019.