التهاب غضروف الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٣ ، ٢٦ يناير ٢٠٢١
التهاب غضروف الركبة

التهاب غضروف الركبة

تتعرّض غضاريف الركبة للعديد من الإصابات والالتهابات التي قد تؤدي إلى إتلافها بفعل مجموعة كبيرة من الأسباب، مثل: الإصابات الرياضية، وزيادة الوزن، وغيرهما. ويُعدّ التهاب غضروف الركبة من أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا؛ إذ إنّه يصيب ملايين الأشخاص حول العالم، ويحدث عند تآكل النسيج الغضروفي الواقي الموجود عند نهايات العظام في المفاصل، كما أن التهاب الغضاريف يصيب أيّ مفصل في الجسم، إلّا أنه يؤثِّر على مفاصل اليدين، والركبتين، والوركين، والعمود الفقري غالبًا.

تُعالَج أعراض التهاب الغضروف في الركبة، لكن لا يُصلَح التلف الذي يصيب المفاصل بسببه، لكن قد يساهم الحفاظ على نظام حياة صحي كالمحافظة على النشاط البدني واتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن الصحي في تخفيف الألم، وإبطاء تقدُّم المرض، وتحسين أداء المفصل لوظيفته[١]،[٢].


أعراض التهاب غضروف الركبة

يوجد العديد من العلامات التي تدل على الإصابة بالتهاب غضروف الركبة، من ضمنها ما يأتي[٣]،[٤]:

  • آلام حادة في الركبة، مما يحدّ من قدرة المريض على ثنيها.
  • التورُّم، يرافق آلام الركبة توّرم ملحوظ في المفصل، ينتج من التهاب الأنسجة الرخوة الموجودة حوله.
  • الألم عند اللمس، فقد يشعر المريض بألم في المفصل عند الضغط عليه.
  • الشعور بالتيّبس والتصلب في الركبة، لا سيّما في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، أو عند الجلوس لمدة طويلة.
  • في بعض الحالات الشديدة يظهر في اليوم الثاني من الإصابة بالالتهاب ارتشاح داخلي للدم.
  • الشعور بالصرير، فقد يسمع المريض صوتًا ملحوظًا عند تحريك ركبته، ويعزى سبب ذلك إلى حدوث تمزق في الغضروف الملامس لعظام الفخذ.
  • النتوءات العظمية، إذ تتكوّن قطع صغيرة من العظام التي تبدو مثل كتل صلبة حول المفصل المصاب.
  • الشعور بالسخونة في مفصل الركبة.


أسباب التهاب غضروف الركبة

توجد مجموعة واسعة من الأسباب التي تساهم في حدوث التهابات غضروف الركبة، من ضمنها[٥]،[٦]:

  • العمر، فكلما زاد العمر زاد خطر الإصابة بالتهاب غضروف الركبة؛ نظرًا للتغييرات التي تحدث في الجسم مع تقدم العمر.
  • العوامل الوراثية؛ فخطر الإصابة بالتهاب الغضاريف يزيد في حال إصابة أحد أفراد العائلة أو أحد الأقارب من الدرجة الأولى بأمراض الركبة والتهاباتها.
  • الجنس؛ فالنساء أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب الغضاريف من الرجل، لا سيّما المتقدمات بالعمر.
  • الإصابات الرياضية التي تحدث أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • الوظائف والأعمال التي تُسبب ضغطًا كبيرًا على مفاصل الركبتين، كالأعمال التي تحتاج إلى صعود الدرج ونزوله، أو القرفصاء، وغيرهما.
  • زيادة الوزن والسمنة، التي تزيد من الضغط على المفاصل، مما يسبب ضعف العضلات التي تحيط بمفصل الركبة، ويُحَمِّل الركبة فوق ما تستطيع تحمّله من وزن.
  • وجود تشوّهات خَلقيّة في مفصل الركبة، ومن أهم هذه التشوهات ما يُسمّى التقوّس الركبي الداخلي.
  • إصابة مفصل الركبة بالكسور، أو إحاطته بالجبس لمدة طويلة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، كأمراض التمثيل الغذائي، والمناعة الذاتية، مثل: الإصابة بمرض هشاشة العظام، أو مرض النقرس، أو الروماتيزم.


علاج طبي لالتهاب غضروف الركبة

تختلف طريقة علاج التهاب الغضاريف في مفصل الركبة من حالة إلى أخرى حسب وضع الحالة، ومن ضمن الخيارات العلاجية ما يأتي[٧]:

  • الأدوية التي تساعد على تخفيف الآلام والأعراض، كالباراسيتامول ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • العلاج الطبيعي، الذي يعتمد على ممارسة بعض التمارين لتقوية العضلات المحيطة بالمفصل، ولزيادة مرونتها وتخفيف الألم يحدد اختصاصي العلاج الطبيعي التمارين للمريض، ويجب الالتزام بها لتسريع عملية الشفاء والشعور بالتحسّن.
  • العلاج المهني، إذ يساعد اختصاصي العلاج المهني على استكشاف بعض الطرق لأداء المهمات اليومية دون زيادة الضغط على مفاصل الركبة، كوجود مقعد في مكان الاستحمام؛ إذ يساهم في تخفيف الألم عند الوقوف.
  • حقن الكورتيزون؛ إذ يخفف الكورتيزون من الآلام الناجمة عن الالتهاب.
  • حقن حمض الهيالورونيك، التي تُخفّف الألم.
  • العلاج بالوخز بالإبر؛ إذ يخفِّف الألم، ويُحسِّن الوظيفة لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الغضروف في الركبة.
  • استبدال أحد المفاصل، إذ قد يلجأ الطبيب إلى استبدال الأجزاء التالفة من مفصل الركبة التالفة ووضع أجزاء بلاستيكية أو معدنية مكانها.

نصائح لتخفيف التهاب مفصل الركبة وألمها

قد يساهم تغيير نمط الحياة اليومي في تخفيف الضغط على مفصل الركبة وتخفيف الآلام، وتوجد مجموعة من النصائح التي يجب على المصاب الالتزام بها، منها ما يأتي[٨]:

  • العلاجات بالحركة، تتضمن رياضة التاي تشي واليوجا مجموعةً من التمارين الخفيفة وتمرينات الإطالة مع التنفّس العميق، التي تساهم في الاسترخاء وتخفيف الألم.
  • توقُّف المصاب عن تنفيذ أيّ نشاط يسبب الألم، مع الانتباه إلى أنّه يجب عدم التوقف التام عن الحركة؛ لأنّ ذلك يسبب ضعفًا أكثر في العضلات.
  • استخدام دهون موضعية أو مسكنات تخفف الالتهاب.
  • حماية الركبة من أيّ ضرر إضافي باستخدام رباط مطاطي، أو جبيرة، أو عصا، أو عكازات.
  • وضع الثلج مدة 15 دقيقةً تقريبًا على الركبة، وتكرار ذلك كل ساعتين أو ثلاث؛ لتخفيف الألم والتوّرم والالتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة.
  • وضع ضمادات مطاطية على مكان الإصابة إلى حين زوال التورم، وعدم شدها كثيرًا؛ لتجنب إعاقة سير الدورة الدموية بطريقة سليمة، وإذا زاد الألم أو شعر المريض بتخدر تحت الرباط أو تورّمت المنطقة المضمدة يجب إرخاء الرباط.
  • استخدام كمادات ساخنة لتخفيف الورم؛ لأنّ الحرارة تُحسّن جريان الدم وتساهم في الشفاء.
  • الإكثار من تناول الأسماك والمأكولات البحرية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، ويُستعان كذلك بمكمِّلات زيت السمك، التي قد تساهم في تخفيف الألم وتحسين الوظيفة.
  • تناول المكملات الغذائية، مثل: الغلوكوزامين، والكوندروتين.


مضاعفات التهاب غضروف الركبة

مع مرور الوقت تسبب التهابات الغضاريف في مفصل الركبة حدوث مجموعة من المضاعفات التي قد تكون خطيرةً في بعض الحالات، لا سيّما في حال تُركت دون علاج في الوقت المناسب والطريقة الصحيحة، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يأتي[٩]:

  • الألم المزمن طويل الأجل.
  • صعوبة أداء الأنشطة اليومية، مثل الأعمال المنزلية، مما قد يؤدي إلى فقدان الوظيفة بسبب عدم القدرة على العمل.
  • تشوهات المفاصل، وهي عُقيدات عظمية صلبة تتشكّل مكان التقاء عظمتين ببعضهما.
  • ضعف العضلات، الذي يحدث غالبًا عندما يصبح تحريك المفصل مؤلمًا جدًا.
  • ضعف في التوازن، وزيادة خطر السقوط.
  • الأرق وقلة النوم.


طرق تشخيص حالة التهاب غضروق الركبة

يبدأ الطبيب التشخيص بإجراء فحص جسدي للركبة، ومن ثم يسأل عن التاريخ المرضي للمصاب، وما يعانيه من حالات مرضية، ومدى شدة الألم لديه، كما يقيم الحركات التي تزيد من شدة الألم، إضافة إلى أنّه يطلب مجموعة من الفحوصات التشخيصية، والتي تتضمن:[٤]

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • الفحص بالأشعة السينية لإظهار الضرر الواقع على العظام والمفاصل.
  • فحص الدم لتشخيص حالة التهاب المفاصل الروماتويدي.


المراجع

  1. "Knee articular cartilage damage / osteoarthritis", stoneclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  2. "Osteoarthritis", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  3. "Osteoarthritis", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  4. ^ أ ب "Osteoarthritis of the Knee (Degenerative Arthritis of the Knee)", webmd, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  5. "Osteoarthritis", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  6. Erica Roth (2016-10-21), "7 Common Causes of Osteoarthritis"، healthline, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  7. "Osteoarthritis", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  8. "Osteoarthritis", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  9. Joseph Bennington-Castro , "The Ultimate Guide to Osteoarthritis: Symptoms, Diagnosis, Treatment, Joint Pain Relief, and More"، everydayhealth, Retrieved 2019-10-7. Edited.