التهاب كيس الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
التهاب كيس الشعر

التهاب كيس الشعر

كيس الشعر صغير غير طبيعي يظهر في الجلد، ويحتوي عادة حطام الجلد، وأوساخه بالإضافة إلى الشعر، وتظهر هذه الأكياس عادة عندما يخترق الشعر الجلد أثناء نموه، ثم تُغلَق المنطقة المحيطة بالشعرة مكونة جيبًا صغيرًا أو كيسًا، ويؤدي لاحقًا ظهور مثل هذه الأكياس إلى حدوث التهاب وتجمع للخراج والدماء فيها، وعادة ما تكون هذا الأكياس مؤلمة للغاية، وتظهر أكياس الشعر عادة في منطقة أسفل الظهر وأعلى الأرداف، وحالات التهاب أكياس الشعر تكون أكثر شيوعًا لدى البالغين، وهي أكثر انتشارًا لدى الرجال أكثر من النساء، وخاصة الرجال الذين يعانون من شعر الجسم الزائد، وعند الإصابة بالتهاب أكياس الشعر يجب الحفاظ عليها نظيفة ومعقمة؛ وذلك لمنع حدوث العدوى وتطور الالتهاب، وتجرى معالجة هذه الأكياس عن طريق إزالتها من خلال شق صغير، أو من خلال عملية جراحية[١]،[٢].


أعراض التهاب كيس الشعر

لا تظهر أية أعراض للإصابة بأكياس الشعر باستثناء الانتفاخ أو التورم غير المؤلم، لكن عند إصابة هذه الأكياس بالعدوى والالتهاب، تبدأ هذه الأكياس بالتسبب في الشعور بآلام شديدة للمصاب، وتبدأ العديد من الأعراض بالظهور، ومن ضمن هذه الأعراض[٢]،[٣]:

  • تورم المنطقة المُصابة بكيس الشعر وانتفاخها.
  • تقشّر الجلد فوق كيس الشعر.
  • الإحساس بألم شديد أسفل الظّهر، خاصة عند الجلوس، أو ارتداء الملابسَ الضيقة.
  • احتقان الجلد المُحيط بكيس الشّعر أو احمراره، أو تهيجها.
  • إفراز خرّاج، وإفرازات من كيس الشعر، واستنزاف الدم مع الخراج، مما يتسبب في رائحة كريهة مصاحبة للخراج.
  • تكوين قنوات أُخرى جديدة لكيس الشعر تظهر في شكل ثقوب في الجلد.
  • بروز الشعر من الكيس المُلتهب.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة جسم المريض.


أسباب التهاب كيس الشعر

السبب الدقيق لظهور أكياس الشعر ما زال غير معروف، لكن يُعتقد أن السبب مزيج من الأسباب الهرمونية، وأسباب تتعلق بالحياة اليومية؛ كنمو الشعر، وارتداء الملابس الضيقة، والاحتكاك بالملابس، أو بسبب الجلوس مدة طويلة من الزمن، لذلك فإن سائقي الشاحنات وسيارات الأجرة أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بأكياس الشعر، والاحتكاك الناتج من تلامس الجلد مع الملابس، أو الجلوس مدة طويلة قد يجبران الشعر أثناء نموه على الحفر تحت الجلد، وتكوين جيوب وأكياس قد تصاب بالعدوى لاحقًا[٢].

وهناك العديد من العوامل التي تساهم في ظهور أكياس الشعر، ومن ضمنها[٤]:

  • الجنس؛ فالذكور أكثر عرضة للإصابة بأكياس الشعر من النساء.
  • العمر؛ فالإصابة بأكياس الشعر أكثر شيوعًا للحدوث في عمر العشرينات.
  • الإصابة السابقة بأكياس الشعر.
  • الشعر الكثيف الزائد في الجسم.
  • الحلاقة، أو تلف الجلد من الاحتكاك
  • وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بأكياس الشعر.
  • زيادة الوزن أو السمنة.


علاج التهاب كيس الشعر

تختلف حال التهاب أكياس الشعر عن باقي أنواع الالتهابات التي تصيب الجسم في أنها لا تُعالَج باستخدام المضادات الحيوية، وإنما تتوافر طرق مختلفة للتعامل مع أكياس الشعر الملتهبة وإزالتها، ومن ضمن هذه الطرق العلاجية[٥]:

  • شق كيس الشعر وتصريف الخرّاج من داخله، وتعد هذه الطريقة الخيار الأول في معالجة أكياس الشعر الملتهبة؛ إذ تجرى العملية بعد إعطاء المريض مخدرًا موضعيًا، ويشق الطبيب الكيس الملتهب ويزيل السوائل والخرّاج المتجمع داخل، وإزالة بصيلات الشعر مع إبقاء الجرح مفتوحًا وتغطيته بضمادات طبية، والاستمرار في تغيير هذه الضمادات عن الجرح حتى يشفى الكيس تمامًا، وغالبًا ما يستغرق الجرح مدة ثلاثة أسابيع إلى أن يشفى.
  • العملية الجراحية البسيطة، وهي بسيطة تُجرى في العيادات الخارجية تحت التخدير الموضعي.
  • قطع الكيس واستنزافه، وإزالة القيح والسوائل وأي شعر في داخله، ثم خياطة حواف القطع.

وعلى المريض المحافظة على نظافة الجرح وتعقيمه بعد الإجراءات الجراحية، والمداومة على تغيير الضمادات من الجرح في حال وجودها، والانتباه إلى حالة الجرح وملاحظة أية أعراض غريبة قد تظهر على الجرح؛ كالاحمرار، والالتهاب، بالإضافة إلى الالتزام بمواعيد المراجعات مع الطبيب المختص[٥].


امراجع

  1. "Pilonidal cyst", mayoclinic, Retrieved 2019-3-16. Edited.
  2. ^ أ ب ت Corinna Underwood (2017-9-7), "Pilonidal Sinus"، healthline, Retrieved 2019-3-16. Edited.
  3. "8 Signs and Symptoms of Pilonidal Cysts", activebeat, Retrieved 2019-3-16. Edited.
  4. John P. Cunha, "Pilonidal Cyst"، medicinenet, Retrieved 2019-3-16. Edited.
  5. ^ أ ب "What Is a Pilonidal Cyst?", webmd, Retrieved 2019-3-16. Edited.