عملية كيس الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠٢٠
عملية كيس الشعر

ما هو كيس الشّعر؟

لا بدّ وأنَّك سمعت يومًا عن أشخاص يشكون من كيس الشعر، وخاصَّةً الذكور، وتساءلت عن سبب ظهور هذه المشكلة، وكيفيَّة تكوُّن الكيس، في الحقيقة، يظهر هذا الكيس غالبًا عند الرجال، وهو عبارة عن جيب أو تجويف يتكوَّن في الجلد، يحتوي عادةً على الشعر وبقايا الجلد، والذي يظهر في حال ثُقِب الجلد بواسطة الشعر، وانغرس فيه بثبات، وعادةً ما يتكوَّن بالقرب من الحافة العليا من شقّ الأرداف، وفي بعض الأحيان، يكون الكيس مؤلمًا جدًا، أمَّا في حال إصابته بالالتهاب، فإنّه يُخرِج القيح، والدم، وقد تفوح منه رائحة سيئة.[١][٢]

ولحسن الحظ، يُمكن إزالة الكيس جراحيًّا، أو تصريف الخراج المتكوِّن فيه عبر إجراء شق صغير في الكيس. وسنتحدث في هذا المقال حول عملية كيس الشعر، وبعض الأمور المتعلقة بها.[١]


عملية كيس الشّعر

يقتصر العلاج الأولي لكيس الشعر على استخدام بعض الأدوية، واتباع بعض النصائح، كاستخدام الكمَّادات الدافئة، والمضادَّات الحيويَّة، واتِّباع طريقة حمَّام المِقعدة، غير أنَّ الخيار الجراحي يكون مطروحًا في الحالات التي يُعاني فيها المُصاب من عدوى شديدة في كيس الشعر، ويجدر الذكر بأنَّ هناك نوعين من عملية كيس الشعر: شقّ وتصريف محتوى الكيس، وعملية استئصال الكيس،[٣] وفيما يأتي توضيح ذلك:

شق الكيس الشعري وتصريفه

يوصي الطبيب بهذا الإجراء الطبي لعلاج كيس الشعر في حال كانت العدوى بسيطة، أو في حال كانت هذه المرَّة الأولى التي يُعالج فيها المُصاب من مشكلة كيس الشعر،[٣] وهي عبارة عن عملية بسيطة، تُجرَى عادةً في عيادة الطبيب، ولا حاجة لدخول المستشفيات، وفي الآتي توضيح الخطوات التي يتبعها الطبيب للقيام بها:[٤]

  • استخدام المخدر الموضعي، لتخدير الجزء المُراد العمل عليه.
  • إجراء شقّ في الكيس لتصريف القيح والسائل، وبعد ذلك، يُملأ التجويف المتكوِّن بالشاش، ويُترك مفتوحًا.
  • التأكد من تغيير الشاش خلال فترة التعافي.

لا حاجة لاستخدام المضادات الحيوية في هذه الجراحة، مالم تنتشر العدوى إلى الأجزاء المجاورة.[٣]

استئصال كيس الشعر

ومن جانبٍ آخر، يوصي الطبيب باستئصال كيس الشعر وإزالة كامل الكيس والنسيج المُحيط به في حالات معينة، إذ على عكس العملية السابقة، يُصبح استئصال الكيس خيارًا مرجَّحًا في حالات العدوى الشديدة، أو المعقَّدة، أو في حالة عودة تكوُّن الكيس بعد الخضوع لشق وتصريف كيس الشعر.[٣]

ومن الجيّد أنَّ هذه الجراحة أيضًا لا تستدعي التواجد في المستشفى والمبيت فيه، إذْ يُمكن استئصال كيس الشعر في العيادات الخارجية، حيث يتبع الطبيب مجموعة من الخطوات للقيام بالجراحة، وهي موضحة على النحو الآتي:[٤]

  • استخدام دواء يساهم في تخدير الجزء الممتدّ من الخصر وحتى الجزء السفلي من الجسم، أو استخدام التخدير العام للتأكد من نوم المريض، وعدم شعوره بالألم كليًّا خلال الجراحة، وفي حالات نادرة، يُمكن الحصول على مخدر موضعي فقط.
  • إجراء شق لإزالة الجلد، والنسيج أسفله مع بصيلات الشعر.
  • القيام بملء المنطقة بالشاش أو عدم القيام بذلك، إذْ يعتمد اتّخاذ القرار بهذا الشأن على كمية النسيج الذي تمت إزالته.
  • استخدام أنبوب لتصريف السائل المتجمع بعد الجراحة أحيانًا، وإزالته بعد الانتهاء.

من المُمكن العودة إلى المنزل بعد انتهاء الجراحة بعِدة ساعات، ولكنْ يجب التأكد من تواجد شخص مرافق لقيادة المركبة في طريق العودة.[٣]


نصائح قبل عملية كيس الشعر

قبل الخضوع للعملية، يجب على مرضى السكري، أو مرضى ارتفاع الضغط، أو مشكلات الرئتين والقلب، وغيرها من الأمراض، الحرص على مراجعة الطبيب، للتأكد من السيطرة على الحالة الصحيَّة لديهم.[٤]

إلى جانب إخبار الطبيب بأنواع الفيتامينات، والأدوية التي تؤخذ في الوقت الحالي، أو في حالة الإكثار من شرب الكحوليات، أو في حالة وجود شكّ حول احتمالية الحمل، وسؤال الطبيب عن أنواع الأدوية التي يجب تناولها يوم الجراحة، كما يُنصح بالتوقف عن التدخين قبل عِدة أسابيع من الجراحة، وربما التوقف بصورة مؤقتة عن تناول بعض الأدوية.[٤]


التعافي من عملية كيس الشعر

يعتمد الوقت المُستغرَق للتعافي من العملية على كيفية إجراء الجراحة، وعمل الغرز أو لا، فأحيانًا يختار الطبيب ترك الجرح مفتوحًا، وأحيانًا يلجأ لاستخدام الغرز، والتي تضمن تسريع تعافي الجرح، ولكنها بالمقابل تزيد فرصة تكوُّن كيس الشعر مرَّة أخرى.[٣]

وعمومًا، يستغرق التعافي الكامل بين 1-3 شهر، بينما يستعيد مُعظم المرضى كامل عافيتهم وقيامهم بالأنشطة الاعتياديَّة بعد 2-4 أسابيع، ويُنصح خلال فترة التعافي باتباع ما يأتي:[٣]

  • تجنب ممارسة الأنشطة العنيفة.
  • تناول مسكنات الألم كما يصفها الطبيب.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة على الأسطح الصلبة.
  • استخدام وسادة على شكل حلقة مفرغة من المنتصف للجلوس عليها.
  • اتباع تعليمات الطبيب حول كيفيَّة الحفاظ على بقاء الجرح نظيفًا.
  • التأكد من تناول كامل المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب، وعدم التوقف عن تناولها عند الشعور بالتحسن.
  • التواصل مع الطبيب أو مزوِّد الرعاية الصحي في حالة خروج القيح من الجرح، أو الإصابة بالحمّى، أو اشتداد الألم بالقرب من شقّ العمليَّة، أو زيادة التورم، أو الاحمرار فيه.
  • محاولة المشي يوميًّا، وزيادة مدة المشي تدريجيًّا مع الوقت، فالمشي يساهم في تعزيز تدفق الدم في الجسم.[٥]
  • الاستحمام كالمعتاد، مع التأكد من تجفيف المنطقة حول الجرح بلطف باستخدام منشفة.[٥]
  • استشارة الطبيب حول الحلول التي يمكن استخدامها لعلاج الإمساك، فهو من المشكلات الشائعة بعد الجراحة.[٥]
  • التأكد من تغيير الشاش داخل منطقة العملية بناءً على تعليمات الطبيب.[٥]
  • الحفاظ على بقاء المنطقة المحيطة بالعملية خالية من الشعر، واستشارة الطبيب حول أفضل الطرق لإزالته.[٥]
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء، ما لم يوصي الطبيب بغير ذلك.[٥]


نصائح لتجنب الإصابة بكيس الشعر

ثمَّة مجموعه من النصائح يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بكيس الشعر، أو منع عودة ظهوره، منها:[٦]

  • الحرص على تخفيف الوزن في حالة المُعاناة من الوزن الزائد.
  • التأكد من حلاقة الشعر حول منطقة الأرداف، أو استخدام منتجات إزالة الشعر.
  • الحرص على غسل وتجفيف منطقة الأرداف باستمرار، لضمان نظافة المنطقة.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، لتجنب تعريض المنطقة للضغط.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pilonidal cyst", mayoclinic, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  2. Corinna Underwood, "Pilonidal Sinus", healthline, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Julie Marks (2019-05-02), "Pilonidal Cyst Surgery, Recovery, and Recurrence", healthline, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Surgery for pilonidal cyst", medlineplus, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح " Pilonidal Cyst Excision: What to Expect at Home", myhealth, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  6. "Pilonidal Cyst: Prevention", clevelandclinic, Retrieved 2020-10-06. Edited.