السعرات الحرارية في البرتقال: معلومات قد تهمك!

كم عدد السعرات الحرارية في البرتقال؟

يحتوي البرتقال على كميَّة من السعرات الحرارية تختلف تِبعًا لنوعه وطريقة استهلاكه، ويمكن توضحيه كالآتي:

برتقال متوسط الحجم
60 سعرة حرارية تقريبًا.[١]
برتقال كبير الحجم
86 سعرة حرارية تقريبًا.[٢]
برتقال صغير الحجم
45 سعرة حرارية تقريبًا.[٣]
ملعقة كبيرة من مربى البرتقال
49 سعرة حرارية تقريبًا.[٤]
كوب من عصير البرتقال أي ما يُعادل 240 مل
118 سعرة حرارية تقريبًا.[٥]

ما القيمة الغذائية للبرتقال؟

نوضّح في الجدول الآتي القيمة الغذائية في حبة برتقال واحدة متوسطة الحجم وتُعادل 130 غرام تقريبًا:[٦]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الكربوهيدرات
15 غرام.
الألياف
3 غرام.
السكريات
12 غرام.
البروتين
1 غرام.
الكالسيوم
52 مليغرام.
البوتاسيوم
235 مليغرام.

فوائد يوفرها لكَ البرتقال

فيما يأتي توضيح لأهم فوائد البرتقال لجسمك:

يزود الجسم بالعناصر الغذائية المفيدة

وذلك بفضل احتوائه على الآتي:

  • الفيتامينات: كفيتامين سي، فيتامين ب1، وفيتامين ب9.[٧]
  • المعادن: كالبوتاسيوم،[٧] والكالسيوم.[٨]
  • الألياف: إذْ يحتوي البرتقال على أنواع مختلفة من الألياف، أبرزها البكتين (Pectin)‏، وسليولوز (Cellulose)، والهيمسيليلوز (Hemicellulose)، والليغنين (Lignin).[٧]

المساهمة في تعزيز صحة القلب

قد يُساهم تناول البرتقال في تعزيز صحة القلب، وذلك لمحتواه الغني من الألياف التي تُساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لما أشارت إليه مراجعة منهجية نشرت في مجلة (Chiropractic Medicine) عام 2017.[٩]

إضافة إلى محتواه من البوتاسيوم الذي يُساهم في ضبط ضغط الدم الأمر الذي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[١٠]

تقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى

يحتوي البرتقال على حمض الليمون (Citric acid) والسترات (Citrates) التي تُساهم في تقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى،[٨] وذلك ما أكدته مراجعة منهجية نشرت في مجلة (Nutrients) عام 2021.[١١]

تقليل خطر الإصابة بفقر الدم

يساعد تناول البرتقال في تعزيز امتصاص الحديد في الجسم والوقاية من فقر الدم؛ كونه يحتوي على حامض الليمون وفيتامين سي،[٧] وذلك ما أكدته دراسة سريرية حديثة نشرت في مجلة (JAMA Network Open) عام 2020.[١٢]

تقليل خطر الإصابة بمرض السكري

قد يُفيد البرتقال في تقليل فرصة الإصابة بمرض السكري والحدّ من تفاقم المرض لاحتوائه على نسب عالية من الألياف،[١٠] نتيجة للآتي:

  • تحسين حساسية الخلايا للإنسولين

قد يُساعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالبرتقال في تحسين حساسية الخلايا للإنسولين، وذلك ما أشارت إليه دراسة سريرية نشرت في مجلة (Diabetes & Metabolism Journal) عام 2019.[١٣]

  • تقليل امتصاص السكر في الجسم

تُساعد الألياف في تقليل امتصاص السكر من الأمعاء الأمر الذي يقلل نسبة السكر في الدم في الدم ويُساهم في الوقاية من مرض السكري.[٨]

  • الشعور بالشبع

فتناول الألياف يقلل الإحساس بالجوع كمايُساعدك البرتقال على إنقاص وزنك ويساهم في التغلب على السمنة، ويخفض نسب الإصابة بسكري النوع الثاني.[١٤]

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

كون البرتقال يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي المضادّ للأكسدة، فقد يساهم في الوقاية من الإجهاد التأكسدي الأمر الذي يقلل فرصة الإصابة بالسرطان،[١٠] إضافة إلى أن الألياف قد تُساهم في تقليل فرصة الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.[١٤]

كما قد يساهم استهلاك عصير البرتقال في تقليل خطر الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية، وفقًا لدراسة سريرية نشرت في مجلة علم الأورام السريرية عام 2015.[١٥] 

الحفاظ على صحة البشرة

قد يساهم فيتامين سي في تحفيز الجسم على إنتاج الكولاجين مما يُساهم في تعزيز صحة البشرة والتئام الجروح فيها.[١٦]

محاذير للبرتقال عليك معرفتها

قبل البدء باستهلاك البرتقال، يوصى بقراءة المحاذير المتعلقة بتناول هذه الفاكهة، والتي نُجمل منها:

  • الحساسية من البرتقال

يجب التحذير من تناول البرتقال في الحالات التي يعاني فيها الفرد من حساسية تجاه الفواكه الحمضية، رغم ندرة حدوث هذه الحالة، والتي غالبًا ما تظهر أعراضها موضعيّة في مكان تلامس الفاكهة مع البشرة.[١٧]

  • خطر زيادة الوزن

قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من البرتقال أو عصير البرتقال الذي يحتوي على نسب عالية من السكريات وكميات أقل من الألياف إلى الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن.[٨]

  • داء الارتداد المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux disease)

قد يُسبب تناول البرتقال إلى تفاقم حدّة أعراض داء الارتداد المعدي المريئي لاحتوائهِ على نسبة عالية من الأحماض.[٨]

ملخص المقال

تختلف السعرات الحرارية للبرتقال تبعًا لحجم حبة البرتقال فلكما زاد حجمها زاد عدد السعرات الحرارية فيها، كما يحتوي عصير البرتقال على كمية أكبر من السعرات الحرارية، ويوفر البرتقال العديد من الفوائد الصحية للجسم فقد يُساهم في تقليل فرص الإصابة ببعض الحالات الصحية كالسكري والسرطان، ويُعزز صحة البشرة، إلّا أنّه يجدر الحذر عند تناوله من قبل بعض الفئات فقد يُسبب تناوله بإفراط تفاقم حدّة الأعراض.

المراجع

  1. "Oranges", webmd, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  2. "Oranges", fatsecret, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  3. "Oranges", fatsecret, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  4. "Orange Marmalade", calorieking, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  5. "Orange Juice", fatsecret, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  6. "Oranges", usda, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Oranges 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Oranges", webmd, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  9. "Dietary Fiber Is Beneficial for the Prevention of Cardiovascular Disease: An Umbrella Review of Meta-analyses", ncbi, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت Megan Ware, "What to know about oranges", medicalnewstoday, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  11. "Role of Citrus Fruit Juices in Prevention of Kidney Stone Disease (KSD): A Narrative Review", mdpi, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  12. "The Efficacy and Safety of Vitamin C for Iron Supplementation in Adult Patients With Iron Deficiency Anemia", ncbi, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  13. "Additional Effect of Dietary Fiber in Patients with Type 2 Diabetes Mellitus Using Metformin and Sulfonylurea: An Open-Label, Pilot Trial", ncbi, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "Nutritional Recommendations for Individuals with Diabetes", ncbi, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  15. "Citrus Consumption and Risk of Cutaneous Malignant Melanoma", ascopubs, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  16. "Vitamin C", ods, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  17. Daniela Ginta, "Do You Have a Citrus Allergy? Learn the Symptoms", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

90 مشاهدة