الضغط وإحمرار العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٩ يناير ٢٠٢٠

الضغط واحمرار العين

يُعدّ ارتفاع ضغط الدم حالة شائعة تضغط فيها قوة الدم على جدران الشرايين بدرجة؛ لأنّها تسبب مشكلات مَرَضيّة عديدة؛ مثل: أمراض القلب، ويحدّد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخّها القلب، ومقدار مقاومة الأوعية الدموية لتدفق الدم، فكلّما زاد ضخ الدم إلى القلب وضاقت الشرايين يزداد ضغط الدم، وقد يسبب ذلك تلفًا في الأوعية الدموية، خاصةً في أوعية العين، مؤديًا إلى الإصابة باعتلال شبكية العين، وهي من المضاعفات الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم المزمن، التي تؤثر في الأوعية الدموية في شبكية العين الموجودة في الجزء الخلفي من العين.

يبدو الضرر خطيرًا إذا لم يُجرَ علاج ارتفاع ضغط الدم، إذ قد يتسبب في تمزيق الأوعية الدموية في العين مسببًا احمرارها، وعدم وضوح الرؤية، وغيرهما من الأعراض.[١][٢][٣]،


مخاطر ضغط الدم المرتفع على العين

تحتوي العينان على العديد من الأوعية الدموية الصغيرة، التي تتعرّض للإصابة بالعديد من الأمراض عند تعرّضها للآثار طويلة الأجل لارتفاع ضغط الدم، ومنها ما يأتي[٤]:

  • تلف الأوعية الدموية في العين أو ما يُعرَف باعتلال الشبكية؛ إذ يؤدي نقص تدفق الدم إلى الشبكية عدم وضوح الرؤية، أو فقدان البصر بالكامل، ويبدو مصابو السكري وارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة لحدوث هذه الحالة، وتُعدّ السيطرة على ضغط الدم الطريقة الوحيدة لعلاج اعتلال الشبكية الناتج من ارتفاع الضغط.
  • تراكم السوائل تحت الشبكية المعروف باسم اعتلال المشيمية؛ إذ يؤدي إلى الإصابة برؤية مُشوّهة، أو تندّب يُضعِف الرؤية أحيانًا.
  • تلف الأعصاب المعروف باسم اعتلال الأعصاب البصرية؛ حيث تدفق الدم الزائد يُلحِق الضرر بالعصب البصري، وبالتالي يقتل الخلايا العصبية في العينين، مما قد يتسبب في فقدان البصر بشكل مستمر أو مؤقت.


أسباب الضغط واحمرار العين

يتسبب ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل في إتلاف الأوعية الدموية في العين مسببًا مشكلات في الرؤية، وتتأثر مستويات ضغط الدم بما يأتي:[٥]

  • نمط الحياة الخامل، وقلة النشاط البدني.
  • حدوث زيادة في الوزن.
  • تناول الكثير من الملح في الطعام.
  • اتباع نمط حياة مرهق.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم الوراثي.


تشخيص تأثير ارتفاع ضغط الدم في العين

يُشخّص الطبيب تأثير هذه الحالة عن طريق فحص الأوعية الدموية الصغيرة في الجزء الخلفي من العين للتحقق من حدوث أيّ ضرر بسبب ارتفاع ضغط الدم؛ لذا يُنظَر إلى الجزء الخلفي من العين ليكشف ما إذا بدت الأوعية الدموية الصغيرة أو الشعيرات الدموية قد أصبحت سميكة أو ضيقة أو حدوث تمزّق، وغالبًا ما تتكرر المشكلات في الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى، ويكتشف العديد من الأشخاص غالبًا أنّهم يعانون من ارتفاع في ضغط الدم أثناء الفحص الروتيني، حيث الطبيب يعطي قطرات العين لتوسيع البؤبؤ لتسهيل الرؤية خلف العين، وقد تتسبب القطرة في حدوث ضبابية الرؤية لعدة ساعات بعد ذلك، ويفحص الطبيب العين باستخدام آلة تُسمّى منظار العين، إذ يُسمَح برؤية الجزء الخلفي من العين، مما يسمح للطبيب بفحص الأوعية الدموية باستخدام العدسات المكبرة.[٦]


المراجع

  1. Troy Bedinghaus, OD (2-8-2019), "What You Should Know About Hypertensive Retinopathy"، www.verywellhealth.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. "High Blood Pressure and Eye Disease", www.webmd.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  4. "HBP can harm your eyesight in many ways", www.heart.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  5. Chitra Badii (6-1-2016), "What Causes Hypertensive Retinopathy?"، www.healthline.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  6. "Eye tests and high blood pressure", www.bloodpressureuk.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.