الفرق بين عملية الليزر والليزك للعين

الفرق بين عملية الليزر والليزك للعين

عمليتا الليزر والليزك للعين

تُعدّ عملية الليزر للعين أو ما تُعرَف باسم تصحيح النظر بالليزر واحدة من الإجراءات الجراحية المُستخدمَة في تصحيح النظر، وتندرج تحتها ثلاثة أنواع رئيسة من عمليات تصحيح النظر، وهي عملية الليزك (LASIK ) للعين[١] التي تُعدّ أشهر أنواع عمليات العين الانكسارية بالليزر وأكثرها شيوعًا،[٢] أمّا النوعان الآخران فيتمثلان بعملية السمايل للعين وعلاجات الليزر السطحية.[١]


الفرق بين عملية الليزر والليزك للعين

تركّز عمليات الليزر للعين بشكل عام على إعادة تشكيل قرنية العين باستخدام أشعة الليزر حتى تتمكّن العين من التركيز على الأشياء بشكل أفضل، وتُستخدم في حالات قصر النظر وطول النظر واللابؤرية، ويُنصح بها لمعظم الأشخاص الذين تجاوزوا العام الثامن عشر من أعمارهم. وتحافظ على تركيز العينين بدرجة عالية لمدة عامين تقريبًا،[١] أمّا عملية الليزك للعين فهي بديل جيد من النظارات الطبية والعدسات اللاصقة المستخدمة في تصحيح بعض من مشاكل الرؤية، وتعتمد على استخدام نوع خاص من أشعة الليزر القاطع لإحداث تغييرات دقيقة في شكل القرنية من أجل تحسين قدرتها على الرؤية.[٢] وتميل أشعة الشمس إلى الاتصال بشكل جيد بسطح الشبكية، مما يساعد في ظهور الصور بوضوح على الشبكية الموجودة في الجزء الخلفي من العين، أمّا في حالات قصر النظر وطول النظر واللابؤرية تنكسر أشعة الشمس بشكل خاطئ، مما يجعلها تتركز في بقعة أخرى، وينتج من ذلك عدم التمكّن من الرؤية بوضوح، وفي مثل هذه الحالات تُستخدم النظارات والعدسات اللاصقة في تصحيح الخطأ الحادث في انكسار أشعة الشمس، كما تساعد عمليات الليزك في إحداث الانكسار اللازم.[٢]


مزايا عملية العيون بالليزك وعيوبها

تشتمل عملية العيون بالليزك على عدد من المزايا، ومن أهمها ما يلي:[٣]

  • ساعد استخدام جراحة الليزك منذ أكثر من 25 عامًا، كما أثبتت فاعليتها في تصحيح النظر، ويحصل 96 ٪ من المرضى على نظر سليم بعد إجراء العملية.
  • تسبب العملية الشعور بآلام بسيطة جدًا بفضل قطرات التخدير المستخدمة.
  • تظهر نتائج العملية بعد يوم من إجرائها.
  • لا يوجد داعٍ إلى استخدام أيّ من الضّمادات أو الغُرز بعد الجراحة.
  • إمكانية إجراء تعديلات لتحسين النظر بعد مرور أعوام على عملية الليزك في حال ضعف النظر مع تقدم العمر.
  • لا يحتاج المرضى إلى استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة بعد العملية.

أمّا مضار عملية الليزك فتتمثل بـ:[٣]

  • تستخدم عمليات الليزك تقنيات معقدة، وقد يسبب الطبيب إحداث مشاكل نادرة أثناء إعادة تشكيله للقرنية، مما قد يؤثر بشكل دائم في النظر؛ لذلك يُنصح باختيار الطبيب ذي الخبرة الجيدة لتنفيذ هذا النوع من العمليات.
  • يسبب الليزك فقدان أفضل مستوى من الرؤية التي كان يتمتع بها المريض أثناء ارتداء النّظارات الطبية أو العدسات اللاصقة قبل العملية نادرًا.

كما لا يُنصَح بإجراء عمليات الليزك للعين للفئات التالية:[٤]

  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا؛ لأنّ نظر الطفل يتغيّر بشكل ملحوظ خلال سنّ البلوغ، مما قد يجعل نتائج عمليات الليزك مؤقة أو غير متوقعة.
  • الحوامل والمرضعات، تسبب التغيرات الهرمونية في جسم الحامل تغيير جودة النظر لديها، وقد يسبب ذلك إصابة الحامل باللابؤرية وجفاف العين أحيانًا، كما أنّ المريض يحتاج إلى تناول الأدوية التي تساعد في توسع العين، والتي قد تسبب الضرر للجنين.
  • المرضى الذين يحصلون على الأدوية الموصوفة طبيًّا، تتداخل هذه الأدوية مع نتائج الليزك، وتسبب بعض المنشطات تأخير الشفاء، أو التقليل من درجة تصحيح الرؤية، كما أنّ أدوية حبوب الشباب تسبب جفاف العين، وهي حالة تؤدي إلى تندب القرنية بعد إجراء الليزك.
  • عدم ثبات درجة الرؤية، يُشترط أن تظهر درجة الرؤية ثابتة لمدة عام على الأقل لدى المريض قبل خضوعه لعملية الليزك، وعدد من العوامل تسبب تغيّر درجة الرؤية؛ مثل: الشيخوخة، وتغيّر مستوى السكر في الدم، وتآكل العدسات اللاصقة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Laser eye surgery and lens surgery", www.nhs.uk, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "LASIK eye surgery", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "LASIK Eye Surgery", www.webmd.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. Troy Bedinghaus (17-7-2019), "8 Reasons Lasik Eye Surgery Might Not Be Right for You"، www.verywellhealth.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.