كم نسبة السكر الطبيعي في جسم الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٨ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠٢٠
كم نسبة السكر الطبيعي في جسم الانسان

كم نسبة السكر الطبيعي في جسم الإنسان؟

تُعدّ نسبة السكر التراكمي في الدم طبيعية عندما تتراوح من 4% حتى 5.6% أي أن مستوى السكر اليومي لدى الشخص خلال 2-3 أشهر السابقة كان يتراوح من 68 إلى 114 مليغرام/ ديسلتر، وعندما تكون أعلى من ذلك، فقد تدل على على وجود مشاكل على النحو الآتي:[١][٢]

  • تٌعد نسبة السكر في الدم مقلقة وتشخص على أنها مرحلة ما قبل الإصابة بالسكري عندما تتراوح من 5.7% حتى 6.4%، أي أن مستوى السكر في الدم خلال 3-2 أشهر السابقة يتراوح من 117 إلى 137 مليغرام/ ديسلتر تقريبًا.
  • تُعدّ نسبة السكر في الدم مرضية وتعني إصابة الشخص بمرض السكري عندما تكون أعلى من 6.5% أي أن مستوى السكر في الدم خلال 3-2 أشهر السابقة يعادل أو تزيد عن 140 مليغرام/ ديسلتر.


نسبة السكر في الدم

فحوصات قياس مستوى السكر في الدم عديدة ومختلفة، وهي فحوصات مهمة لا غنى عنها يطلبها الطبيب في مواقف عديدة، ويُعدّ فحص الهيموجلوبين السكري (Hemoglobin A1c) أو كما يسمى نسبة السكر في الدم أهمها، فهو يقيس مستوى السكر المتحد بالهيموجلوبين في الدم، ويعطي انطباع عن مستوى السكر خلال عدة شهور ماضية، فالهيموجلوبين هو بروتين موجود داخل كرات الدم الحمراء، مسؤول عن إكسابها اللون الأحمر، ونقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، لكنه يتحد بالجلوكوز أو السكر الموجود في الدم، وكلما ارتفع مستوى السكر كلما ارتبط أكثر بالهيموجلولبين، وانعكس ذلك على نتيجة الفحص بالارتفاع، وبالتالي يمكن الاعتماد على قياس الهيموجلوبين المتحد بالسكر للحكم على مستوى السكر في الدم، ولأن متوسط عمر كرة الدم الحمراء الواحدة 2-3 أشهر، لذا يعكس هذا الفحص مستوى السكر خلال هذه المدة.[١]


ما دواعي فحص نسبة السكر في الدم؟

إن من أهم أسباب طلب الطبيب فحص نسبة السكر في الدم هي متابعة مرضى السكري للتأكد من مستوى السكر لديهم، والتأكد من مدى استجابتهم للخطة العلاجية والأدوية التي يأخذونها، لذا يوصي الطبيب دائمًا بأن يجري مريض السكري فحص نسبة السكر مرتين بالعام الواحد في حال كان مرض السكري لديه تحت السيطرة، أمّا في حال كان السكري غير مسيطر عليه، فيجب إجراء هذا الفحص كل 3 أشهر،. وتوجد أسباب أخرى تستدعي إجراء هذا الفحص وهي:[٣]


  • تشخيص الإصابة بمرض السكري أو بما قبل السكري، في حالة ظهور أعراض على الشخص تجعل الطبيب يشك بإصابته مثل شعوره بالعطش الشديد أو التبول المتكرر خاصةً بالليل، أو الجوع الشديد، أو الإرهاق، أو العدوى المتكررة، أو تنميل الأطراف، أو بطء التئام الجروح أو اضطراب الرؤية.
  • الكشف المبكر عن الإصابة بالسكري، لمن يمتلكون أحد عوامل خطر الإصابة به مثل:
    • العمر الأكبر من 45 عام.
    • إصابة أحد أفراد العائلة بالسكري.
    • إصابة المرأة سابقًابسكر الحمل.
    • امتلاك وزن زائد أو الإصابة بالسمنة المفرطة.
    • اتباع نمط حياة خامل متكاسل.
    • الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم أو ضغط الدم المرتفع.
    • الإصابة بأحد الاضطرابات الهرمونية مثل متلازمة كوشنغ.
    • الاستخدام المزمن لأحد الأدوية المسببة لارتفاع السكر بالدم مثل الكورتيزون وبعض أدوية الإيدز ومضادات الذهان.


ما هي فوائد خفض نسبة السكر في الدم؟

يوصي الطبيب ألا ترتفع نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري عن 6.5% لتجنب إصابتهم بمضاعفات وتعقيدات مرض السكري المختلفة، فطبقًا لدراسات طبية ضخمة أجريت لتحديد مدى أهمية خفض نسبة السكر في الدم أثبتت أن خفض نسة السكر بمقدار 1% فقط يقلل خطر الإصابة بمضاعفات الأوعية الدموية الدقيقة بنسبة 25%، والتي تتضمن اعتلال العين، وتلف الأعصاب وأمراض الكلى. وطبقًا لدراسة أخرى أجريت لنفس السبب أثبتت أن خفض نسبة السكر بمقدار 1% فقط يساعد على خفض فرص إصابة العين بالساد بمقدار 19%، وخفض فرص الإصابة بفشل القلب بنسبة 16%، وخفض فرص الاضطرار إلى بتر أحد الأطراف بسبب تلف الأوعية الطرفية بمقدار 43%.[٤][٥]



كيف يمكن خفض نسبة السكر في الدم؟

إن الإبقاء على مستوى السكر في الدم ضمن المستويات المطلوبة ينعكس على نسبة السكر ويسبب انخفاضها، ويحدث هذا باتباع الخطة العلاجية التي يضعها الطبيب لمريض السكري والتي تتضمن نظام غذائي صحي وبعض التعديلات بنمط الحياة بالإضافة إلى أدوية السكري أو حقن الانسولين طبقًا لكل حالة. كما يساعد اتباع النصائح التالية مريض السكري في بلوغ هدفه من ضبط السكر بالدم، مع ضرورة التأكيد على أن هذه النصائح لا تغني عن اتباع تعليمات الطبيب:[٣]

  • قياس مستوى السكر بالدم بانتظام.
  • الحفاظ على وزن الجسم الصحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإكثار من تناول الألياف.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • الانتظام بمواعيد تناول الوجبات وعدم تفويت أي منها.
  • تناول الأطعمة التي لا تسبب ارتفاع حاد بسكر الدم، والحد من تناول النشويات، واختيار الأنواع المعقدة منها بدلًا من البسيطة.
  • الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والخضروات اللانشوية والفواكه.
  • التحكم في كميات الطعام المتناولة في كل وجبة.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.



أسئلة شائعة

قد يتراود في ذهنك عزيزي القارئ بعض الاستفسارات حول نسبة السكر في الدم، لذلك في ما يلي نذكر بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع:

هل يحتاج فحص نسبة السكر في الدم لأي تحضيرات؟

لا يحتاج فحص نسة السكر في الدم لأي تحضيرات فهو يجرى بالمختبر بأي وقت باستخدام عينة بسيطة من الدم تسحب من وريد الذراع.[٦]

ما هي العوامل التي تؤثر على نتيجة فحص نسبة السكر في الدم؟

قد تتأثر نتيجة فحص نسبة السكر في الدم عند الإصابة بأحد الاضطرابات التي تؤثر على مستوى الهيموجلوبين مثل فقر الدم، أو عند الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد، كما قد تتأثر النتيجة عند الإصابة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم أو بسبب تناول فيتامين ج وفيتامين هـ.[١]

ما هي فحوصات قياس سكر الدم المختلفة؟

يوجد العديد من الفحوصات التي يمكن من خلال قياس مستوى السكر في الدم، ولكل منها تحضيرات ومواعيد محددة لإجرائها، وهي:[٧]

  • فحص السكر العشوائي (Random blood sugar test)، الذي يجرى بأي وقت خلال اليوم.
  • فحص السكر الصائم (Fasting plasma glucose test)، الذي يتطلب الصيام ثماني ساعات قبل إجراؤه لذا يجرى عادةً صباحًا بعد الاستيقاظ من النوم.
  • فحص السكر بعد الوجبات (postprandial blood glucose test)، الذي يجرى بعد تناول الطعام بساعتين.
  • اختبار تحمل الجلوكوز (Oral Glucose Tolerance Test)، الذي يجرى على خطوتين، الأولى بعد صيام ثماني ساعات ثم الثانية بعد ساعتين من تناول شراب يحتوي على 75 جم من الجلوكوز.
  • فحص الهيموجلوبين السكري (HbA1c test) الذي تحدثنا عنه بالتفصيل في هذا المقال.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Michael Dansinger (2020-11-05), "The Hemoglobin A1c Test & Chart", webmd, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. "eAG/A1C Conversion Calculator", professional.diabetes, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  3. ^ أ ب Jamie Eske (2020-06-28), "How to test normal blood glucose levels", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  4. "Guide to HbA1c", diabetes, 2019-01-14, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  5. "Association of glycaemia with macrovascular and microvascular complications of type 2 diabetes (UKPDS 35 prospective observational study", BMJ, 2000-07-31, Issue 321, Folder 7258, Page 405. Edited.
  6. "HbA1c Test", labtestsonline, 2020-11-08, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  7. "Blood Sugar Level Ranges", diabetes, 2019-01-14, Retrieved 2020-11-29. Edited.