مرض اعتلال الاعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
مرض اعتلال الاعصاب

مرض اعتلال الأعصاب

ينتج مرض اعتلال الأعصاب عن تلف الأعصاب المحيطية، نتيجة إصابةٍ مؤلمة، والتهابات، واضطرابٍ في النّظام الغذائي، ونتيجة الأسباب الوراثيّة، والتّعرّض للتّسمم، أو الإصابة بمرض السّكري، ويسبّب اعتلال الأعصاب الضّعف، والخدر، والألم، والوخز أو حرق، خاصّةً في اليدين والقدمين، كما يؤثّر على مناطق أخرى من الجسم، إذ يُرسِل الجهاز العصبي المحيطي معلوماتٍ من الدّماغ والحبل الشّوكي إلى أعضاء الجسم، ويشعر الأشخاص المصابون بالاعتلال بالتحسّن إذا تمّ إعطاؤهم العلاج المناسب، إذ توجد أدوية تقلّل آلام الاعتلال العصبي المحيطي.[١]


أسباب مرض اعتلال الأعصاب

يحدث اعتلال الأعصاب نتيجة حالاتٍ صحية معروفة السّبب أو مجهولة، ومن الأسباب والحالات الصّحية المعروفة ما يأتي:[٢]

  • داء السّكري، يُعدّ أكثر الأسباب شيوعًا لاعتلال الأعصاب المزمن، إذ تتلف الأعصاب نتيجة ارتفاع مستويات السّكر في الدّم.
  • داء الكلى المزمن، يؤدّي عدم عمل الكليتين طبيعيًا إلى عدم توازن الأملاح والمواد الأخرى، ممّا يسبّب اعتلال الأعصاب المحيطية.
  • الإصابات المباشرة، عند حدوث كسرٍ للعظام سيؤدي وجود قوالب الجبس الضّيقة إلى الضّغط المباشر على الأعصاب.
  • العدوى، تؤدّي أمراض نقص المناعة البشرية إلى تلف الأعصاب.
  • متلازمة غيلان باريه، وهو اضطراب مناعي نادر يسبّب الاعتلال العصبي المحيطي.
  • بعض اضطرابات المناعة الذّاتية، وتشمل التهاب المفاصل الرّوماتويدي، والذّئبة الحمراء.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية، كالعلاج الكيمياوي، وعلاجات فيروس نقص المناعة البشرية، ونقص فيتامين (ب12).
  • التّعرّض للسّموم، مثل المبيدات الحشريّة.
  • مرض السّرطان، كسرطان الغدد الليمفاوية، والورم النّخاعي المتعدد.
  • اضطرابات الأوعية الدّموية، إذ تقلّل هذه الاضطرابات من تدفّق الدّم إلى الأعصاب، ممّا ينتج عنه تلف الأعصاب.
  • الأورام العصبية والأورام الحميدة، إذ تؤثّر على الأنسجة العصبية، التي تنتج عنها آلام الأعصاب.


أعراض مرض اعتلال الأعصاب

تشمل أعراض اعتلال الأعصاب ما يأتي:[٣]

  • وخز في اليدين أو القدمين.
  • الشعور بالضّيق كأنّ الشّخص يرتدي كفوفًا أو جوارب ضيّقةً.
  • آلام حادّة تشبه الطّعن.
  • خدر وتنميل في اليدين أو القدمين.
  • الشّعور بالضعف والثّقل في الذّراعين والسّاقين.
  • سقوط الأشياء من اليدين.
  • ترقّق الجلد.
  • انخفاض ضغط الدّم.
  • العجز الجنسي، خاصّةً عند الرّجال.
  • الإمساك.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي.
  • الإسهال.
  • التّعرّق المفرط.


علاج مرض اعتلال الأعصاب

توجد عدّة علاجات لاعتلال الأعصاب تهدف إلى تخفيف الأعراض، ومن الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض المرض ما يأتي:[١]

  • مسكّنات الألم: مثل الأدوية المضادة للالتهابات، وهي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبية.
  • الأدوية المحتوية على المواد الأفيونية، ويمكن اللجوء إليها عند فشل العلاجات الأخرى؛ لأنّها تسبب الإدمان عند الاعتماد عليها.
  • الأدوية المضادّة للنّوبات، إذ تخفّف هذه الأدوية من آلام الأعصاب، ومن آثارها الجانبية النّعاس، والدّوخة، ومن هذه العلاجات أدوية علاج الصّرع.
  • العلاجات الموضعيّة، إذ تحتوي هذه العلاجات على مادّة موجودة في الفلفل الحار، وتسبّب تحسّناتٍ خفيفةً لمرض اعتلال الأعصاب، وتشمل هذه العلاجات الكريم، والبخّاخات، ويمكن أن يتعرّض المريض لحرقةٍ أو تهيّج في الجلد عند وضع الكريم، يقلّ مع مرور الوقت.
  • مضادّات الاكتئاب، إّ تساعد مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على تخفيف الألم عن طريق التّدخل في العمليات الكيميائية للدّماغ والنّخاع الشوكي.


الوقاية من مرض اعتلال الأعصاب

يمكن القيام بعدّة إجراءات لمنع حدوث الاعتلال العصبي، مثل:[٣]

  • تجنّب شرب الكحول.
  • تجنّب التّدخين أو الإقلاع عنه.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التّمارين الرّياضية المنتظمة المُعتدلة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Peripheral neuropathy"، www.mayoclinic.org، 9-8-2017، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019. بتصرّف.
  2. Dr Helen Webberley (27-11-2017), "What is peripheral neuropathy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Elea Carey (14-11-2017), "Peripheral Neuropathy"، www.healthline.com, Retrieved 12-3-2019. Edited.