المحافظة على الجنين في الشهور الأولى

المحافظة على الجنين في الشهور الأولى
المحافظة على الجنين في الشهور الأولى

ما ينبغي على الحامل للحفاظ على صحة الجنين في الشهور الأولى

تُعاني الحامل في الشهور الأولى من الحمل من العديد من التغيّرات الجسدية والنفسية، وذلك استعدادًا لنمو الجنين داخله، ولا يمكن التعميم بأنّ جميع الأحمال متشابهة من حيث الأعراض والعلامات التي قد تظهر على الأم؛ فقد تشعر بعض الحوامل بالكسل والخمول، ومنهن مَن يشعرن بالطاقة والحيوية، ولكن لا بدّ من توفر بعض النصائح التي يُوصى باتباعها والأخذ بها في جميع الأحمال من أجل الحفاظ على صحة الجنين وخاصةً في الشهور الأولى،[١] ومن هذه النصائح ما يأتي:

تناول نظام غذائي صحي ومتنوّع

يتوجّب على الحامل اختيار أنواع الطعام التي تتناولها بدقة، كما يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أنّ الطعام كالوقود الذي يُمدها وجنينها بالطاقة خلال فترة الحمل، ومن النصائح المتعلقة بالنظام الغذائيّ ما يأتي:[٢]

  • تناول الطعام العضوي قدر الإمكان

وذلك لتجنّب التعرّض للمبيدات الحشرية.[٢]

  • التركيز على مصادر الفوليك أسيد وتناوله على شكل مكملات غذائية

وذلك لمنع إصابة الجنين بالتشوهات الخَلقية لا سيما التي تشمل الدماغ والعامود الفقري.[٢]

  • الحرص على تناول الفيتامينات اليومية الخاصة بالحمل

والتي تُساهم في حماية الجنين من التعرض لتشوهات الحمل.[٣]

  • التركيز على تناول الفواكه والخضار الملونة

مثل السبانخ، والبرتقال، والتفاح الأحمر، والكرزيات؛ إذ عادةً ما تحتوي الفواكه والخضار الملونة على مضادات أكسدة وعناصر غذائية متنوعة مهمة لصحة الحامل والجنين.[٢]

  • تناول السعرات الحرارية اليومية بشكل كاف

حيث تحتاج الحامل إلى 300 سعرة حرارية إضافية مقارنةً بمعدل احتياجها اليومي قبل الحمل.[٤]

شرب كميات كافية من الماء

يجب أن تحرص الحامل على شرب كميات كافية من المياه يوميًا،[٤] ويمكن معرفة ذلك عن طريق مراقبة لون البول؛ فإن كان فاتحًا فيعني أنّها تشرب احتياجها اليومي من الماء، أما إن كان غامقًا فهذا يعني أنها بحاجة للمزيد من المياه، ومن فوائد شرب الحامل للماء ما يأتي:[٢]

  • تخفف من شعور الحامل بالدوخة والصداع.
  • تُساهم في علاج حصوات الكلى.
  • تمنع الولادة المبكرة.
  • تُساهم في الوقاية من الإمساك والبواسير.

النوم ليلًا لعدد ساعات كافي

يزداد شعور الحامل بالتعب والإرهاق خلال فترة الحمل ويمكنها التغلب عليهما بالنوم لعدد ساعات كافٍ؛ حيث تُؤدي قلة النوم إلى زيادة خطر تعرّض الحامل لمشاكل الحمل وأمراضه المختلفة، مثل: سكري الحمل، أو مقدمات الارتعاج خلال الحمل (الارتفاع في ضغط الدم)، كما قد يزيد من فرصة الولادة القيصرية وإطالة وقت المخاض.[٥]

ممارسة التمارين الآمنة خلال هذه الشهور

يتوجّب على الحامل ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة في فترة الحمل وذلك بعد استشارة طبيبها الخاص، ومن هذه التمارين ما يأتي:[٣]

  • اليوغا.[٣]
  • السباحة.[٣]
  • المشي لمدة نصف ساعة.[٣]
  • تمارين كيجل الخاصة بالحمل.[٤]

ولكن يجب عليها الامتناع عن أداء التمارين التي تزيد الضغط على منطقة المعدة.[٤]

المداومة على زيارة طبيب الولادة باستمرار

يتوجّب على الحامل البدء بزيارة الطبيب منذ علمها بأنها حامل ويُعدّ ذلك أفضل للحفاظ على صحة الجنين، وغالبًا ما تكون هذه الزيارة في الأسبوع الرابع تقريبًا من الحمل، كما يجب الحرص على زيارة الطبيب مرة شهريًا لغاية الأسبوع 28 من الحمل وإجراء الفحوصات اللازمة والاستفسار عن كل ما تريده الحامل وما يخصّ صحتها وصحة جنينها.[٣]

الالتزام بالمكملات الغذائية التي يصفها الطبيب

يجب البدء بتناول المكملات الغذائية التي تخص الحمل قبل البدء بالحمل؛ وذلك للحفاظ على صحة الجنين،[٣] ولكن في حال البدء بفترة الحمل دون تناول مكملات غذائية مسبقة فيجب حينها البدء بتناولها فورًا عند تأكيد الحمل وبعد زيارة الطبيب المختص؛ وذلك لإمداد الجنين بحمض الفوليك اللازم لنمو جهازه العصبي،[٤] وخلال الشهور الأولى يجب أن تتناول الحامل 600 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا.[٢]

إضافة لذلك تتوفر بعض المكملات الغذائية المهمة للحامل وتحتوي هذه المكملات الغذائية على الفيتامينات والمعادن اللازمة للأم وجنينها بتراكيز تكفي لتغطية احتياجهما اليومي، مثل:[٢]

  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • الزنك.
  • أحماض أوميغا 3؛ كحمض إيكوسابنتانويك (EPA) وحمض دوكوساهيكسينويك (DHA) اللازمة لنمو دماغ الجنين بشكل سليم.

مراجعة طبيب الأسنان كل فترة

من أهمّ الخطوات التي يجب على الحامل اتخاذها في فترة الحمل هي استمرارها في مراجعة طبيب الأسنان بانتظام؛ وذلك لتجنّب التعرض لأمراض أو مشاكل في اللثة والتي قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بالجنين،[٣] حيث قد يزيد تعرض الحامل لأمراض اللثة في فترة الحمل؛ وذلك لتأثير هرمونات الحمل على لثة الحامل وأسنانها،[٤] كما يجب عليها إخبار طبيب الأسنان عن حملها قبل أي إجراء سني.[٣]

أخذ مطعوم الإنفلونزا 

يُعدّ من الآمن أخذ مطعوم الإنفلونزا أثناء الحمل، ويُوصى بأخذه أثناء الحمل؛ وذلك لأنّ الحامل أكثر عُرضةً للمخاطر الناتجة عن الإنفلونزا من غيرها؛[٣] نظرًا للتغيرات التي يتعرض له جسدها أثناء الحمل ومن ضمنها التغيرات التي تطرأ على جهازها المناعي، كما يحمي مطعوم الإنفلونزا من إصابة الجنين بالإنفلونزا بعد الولادة.[٤]

ما لا ينبغي على الحامل فعله في الشهور الأولى

توجد بعض الأمور التي يجب على الحامل تجنّبها من أجل الحفاظ على صحتها وصحة جنينها، ومنها ما يأتي:[٦]

  • التدخين أو التدخين السلبي

وذلك لاحتواء الدخان على مواد سامة قد تضرّ الحامل وجنينها، فقد تسبب كلًا ممّا يأتي:

    • الولادة المبكرة.
    • قلة حجم الجنين.
    • الإجهاض.
    • مشاكل في التعلم عند الطفل.
  • شرب الكحول

فقد يؤدي الاستمرار في شرب الكحول إلى التأثير على نمو الجنين ونمو دماغه، كما قد يسبب الإجهاض، أو الولادة مبكرًا، وغيرها من المشاكل.

  • المُكوث في نفس الوضعية لفترة طويلة من الزمن

فقد يلحق ذلك الضرر بالكاحل والقدمين للحامل، لذلك يجب الحرص على تغيير وضعية الجلوس أو الوقوف والمشي قليلًا.

  • تناول الطعام الذي قد يُلحق الضرر بالجنين.

ملخص المقال

تُعد أشهر الحمل الأولى الفترة الأكثر حساسية والأكثر أهمية في تطور الجنين وضمان سلامته وسلامة الحامل، ولذلك يوجد عدد من النصائح التي يجب اتباعها في هذه الأشهر وعدد من الأمور التي يجب الحرص على تجنّبها؛ وذلك من أجل الحفاظ على صحة الأم وجنينها خلال فترة الحمل.

المراجع

  1. "Your first trimester guide", unicef, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Do’s and don’ts during the first trimester of pregnancy", sanfordhealth, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "First Trimester Tips", webmd, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "The First Trimester of Pregnancy", healthline, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  5. "Sleep during pregnancy: the science behind those ZZZs", oviahealth, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  6. "Do’s and Don’ts of Your First Trimester", midatlanticwomenscare, Retrieved 12/3/2022. Edited.

271 مشاهدة