انتفاخ سرة الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠٢٠
انتفاخ سرة الطفل

انتفاخ سرة الطفل

قد تُلاحِظ الأمهات انتفاخًا في منطقة السُّرة عندّ الأطفال؛ ويُعزى ذلك إلى حالة مرضيّة تُسمّى الفتق السريّ (Umbilical hernia)، وهو من الحالات الشائِعة التي تصيب الأطفال الرُّضع حديثي الولادّة؛ إذ تصيب 20% من المواليد الجُدد تقريبًا، ويزول الفتق السّري تلقائيًا عند 90% من الحالات بمجرد بلوغ الطّفل الخامسة من عمره.[١]؛ فكيف يُعالَج الطفل من هذه الحالة؟ وهل توجد مضاعفات لها؟ وهل يحتاج الطفل إلى إجراء عملية جِراحة؟


علامات انتفاخ سرة الطفل

أغلب الأطفال والرُّضع المُصابين بالفتق السري لا يشعرون بأي ألم في منطقة السُرة، لكن تلاحظ الأم انتفاخًا في منطقة السُرة أو تورمها يبرز أكثر عند السُعال أو الضحك أو أثناء حركة الأمعاء أو أثناء الوقوف، لكن تلاحظ الأمهات صغر حجم السّرة عند استرخاء الطّفل أو نومه؛ وهو من الحالات التي لا تُعدّ خطيرة إلّا في حالة مُحدّدة تكشف عنها واحدة من الفقرات الآتية.[٢]


أسباب انتفاخ سرة الطفل

أثناء نمو الجنين تبدأ الأعضاء الداخلية للبطن في التشكُّل خارج جِسم الجنين، ثم في الأسبوع العاشِر من الحمل تبدأ هذه الأعضاء بالعودة إلى التجويف البطني، لتُحصَر بعد ذلك عضلات البطن لتحيط بأعضاء البطن الدّاخلية لتتشكّل السُّرة، وفي حال لم يحدث ذلك بصورة طبيعية يحدث الفتق السري.[٣]


علاج الطفل من انتفاخ السرة

قد لا يحتاج أغلب الأطفال إلى التدخُل الجِراحي بسبب الفتق السُري؛ فالأم تدفع السرة بلطف إلى الداخل، أمّا في حال استمرار خروجها، وفي حال استمرار وجودها لعمر أكثر من 3 أو 4 سنوات مع وجود الألم؛ فقد يتدخل الطبيب جراحيًا، وهي من العمليات الجراحيّة البسيطة التي تُجرى في غضون (20-30) دقيقة؛ إذ يُستَخدم فيها التخدير الموضعيّ، ولن يشعر الطِفل بأي ألم، بل يعود إلى المنزل في يوم العملية الجِراحيّة نفسه، وقد تستمر مدّة التعافي من العملية أسبوعًا أو أكثر حسب الحالة الصّحية العامة للطفل، لكن قد يعاني بعض الأطفال من مضاعفات أثناء العملية الجراحية. ومن أهم هذه المُضاعفات ما يأتي:[٤]، [٥]

  • عودة الفتق السُري مرّة أخرى.
  • التعرُّض لعدوى جرح العملية؛ ممّا يسبب الألم أو الانتِفاخ أو الافرازات صفراء اللّون من السّرة.
  • النزيف.
  • تغيّر في شكِل السُرة.
  • فتح الجُرح أو ما يُعرّف بتمزُق الجُرح.

تجدر الإشارة إلى أنّ المُضاعفات التي ذُكِرت سابقًا نادرة الحدوث؛ إذ تحدث لـ أقل من 10% من الأشخاص الذين يخضعون لهذه النوع من العمليات الجِراحيّة.[٥]


تشخيص انتفاخ سرة الطفل

يُشخّص الطبيب الإصابة بالفتق السري عند الأطفال من خِلال الفحص البدنيّ الذي يُدفَع فيه الفتق إلى الداخل، وهو ما يُطلق عليه اسم الفتق القابِل للاختِزال، لكن في حال خروجه مرة اُخرى يجرى أحد التشخيصات الآتية:[٦]

  • الأشعِة السينيّة (X-rays).
  • الموجات فوق الصوتيّة (Ultrasound).
  • فحص الدّم؛ في حال وجود مضاعفات قد يطلب الطبيب إجراء فحص الدّم لاستِبعاد أي حالة مرضيّة.[٧]


مضاعفات انتفاخ سرة الطفل

قد يبدو من النادر أن يُصاب الأطفال بمضاعفات بسبب الفتق السري، لكن يحدث عند الأطفال الانسِداد المعوي، وهي حالة تبرز فيها أنسجة البطن مع وجود جزء من القناة الهضمية وتنحصر؛ فلا تعود وتُدفَع بسهولة إلى داخل التجويف البطني؛ ممّا يؤثر في التّروية الدّموية الواصلة إلى ذلك الجزء المحصور من الأمعاء، وينجم من ذلك ألم في البطن، وتلف في الأنسجة، وهو ما يحتاج إلى التدّخُل الطبي الفوريّ، كما ذكر سابِقًا،[٨] ومن أهم علامات الفتق الذي يسبب انسِدادًا في الأمعاء:[٤]

  • الحُمّى.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • الاحمِرار أو تغيُر في لون السُرة.
  • شعور الطِفل بآلام حادّة في البطن.
  • وجود نتوء أو تكتل بارز في منطقة البطن.
  • الإمساك.


انتفاخ سرة الطفل ومراجعة الطبيب

في حال استمرار فتق السرة عند الأطفال لعمر ما بعد 5 سنوات وظهور العوارض الآتية تجب مراجعة الطبيب بشكل فوريّ:[٢]

  • انتِفاخ السرة بشكلٍ ملحوظ، وزيادة تورمها وحجمها وصلابتها مع الوقت.
  • شعور الطفل بألم عند لمس السُّرة.
  • إحمرار شديد في الجلد الموجود فوق السُرة عند الطفل أو أنّ لونه أغمق.
  • إحساس الطِفل بالإنزعاج والألم.
  • بروز السرة حتى لو كان الطِفل نائِمًا أو مُرتاحًا.
  • بروز السرة حتى لو تُدفَع إلى الداخِل.


المراجع

  1. "Umbilical Hernia", hopkinsmedicine, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Umbilical Hernias", kidshealth, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  3. "Umbilical Hernia Treatment for Children", clevelandclinic, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Umbilical Hernia", healthline, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Umbilical hernia repair", nhs, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  6. "Umbilical Hernias in Children", stanfordchildrens, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  7. "Umbilical hernia: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 19-7-2020. Edited.
  8. "Umbilical hernia", mayoclinic, Retrieved 19-7-2020. Edited.