انتفاخ مكان الحرق

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٥ يناير ٢٠٢١
انتفاخ مكان الحرق

ما هي دلالة انتفاخ مكان الحرق؟

يدل انتفاخ مكان الحرق على تكون ما يسمى البثرة، وهي جيب من السائل تظهر في الطبقات العليا من الجلد، لحماية الطبقات التي بالأسفل، ويختلف نوع السائل اعتماداً على كيفية تكون ومكان البثرة، فقد يكون الجيب مملوء بالمصل، أو البلازما، أو الدم، أو الصديد، ومهمته تخفيف الضرر، والمساعدة على شفاء الأنسجة المصابة، ويساعد توقيت ظهور الانتفاخ على تحديد درجة الحرق، إذ يظهر الانتفاخ عند الإصابة بحروق الدرجة الثانية على الفور، وفي حروق الدرجة الأولى ينتفخ مكان الحرق بعد يومين من الإصابة.[١]


هل يشير انتفاخ في مكان الحرق إلى التهابه؟

يشير انتفاخ مكان الحرق إلى تكون فقاعة أو بثرة والتي بدورها تعمل كضمادة تحمي من دخول معظم البكتيريا إلى مكان الإصابة، وفي حال انكشاط الجلد الذي يغطي سطح الفقاعة يصبح المكان معرض لخطرالإصابة بالعدوى والالتهاب، وغالباً تكون الفقاعة المصابة مؤلمة، ويمكن أنّ تكون خطيرة أيضًا إذا تركت دون علاج، ويمكن أنّ تنتشر العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية التي تبدأ في البثرة إلى مناطق أخرى، ويمكن أن تصل إلى الدم مسببة تعفن الدم وتهديد حياة المصاب، وتوجد علامات تدل على التهاب مكان الانتفاخ يذكر منها:[٢]

  • شعور بالدفء مكان الإصابة.
  • انبعاث رائحة كريهة من مكان الحرق.
  • شعور بالألم .
  • التورم.
  • نزف الدم عند لمس المنطقة، أو تأخر شفاء مكان الإصابة.


كيف يمكن التعامل مع انتفاخ الحرق؟

معظم الحروق البسيطة لا تحتاج إلى تدخل الطبيب، وفي حال انتفاخ الحرق يجب على المصاب عدم ثقب الفقاعة، إذ يتشكل جلد جديد تحت المنطقة المصابة وحينها يتم امتصاص السائل ببساطة، وتساهم الفقاعة المملؤة بالسائل في حماية الجلد من العدوى وتعزِّز من عملية الشفاء، ويمكن للمصاب ثقب الفقاعة إذا كانت كبيرة أو مؤلمة، أو من المحتمل أنّ تزداد تهيجًا وذلك باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • استخدام إبرة معقمة، ويتم تعقيمها إما بغسلها بالكحول، أو تعريضها لللهب.
  • تعقيم اليدين والمنطقة جيداً، يتبعها صنع ثقب صغير بالفقاعة باستخدام الإبرة ليخرج السائل إلى الخارج.
  • يحتاج الانتفاخ إلى عناية طبية إذا كان لون السائل أبيض أو اصفر، إذ يدل على وجود عدوى.
  • تجنب إزالة الجلد المتبقي من الفقاعة المثقوبة، إذ يعمل كغطاء واقي لنمو جلد جديد.
  • وضع مرهم مضاد حيوي على مكان الإصابة.
  • مراقبة مكان الإصابة، والبحث عن علامات الإصابة بالعدوى مثل؛ وجود قيح، أو احمرار الجلد، أو دفىء مكان الإصابة.

يؤدي دخول البكتيريا إلى منطقة الحرق إلى إصابته بالالتهاب، ويمكن التعامل مع الالتهاب باتباع ما يأتي:[٤]

  • تجنب ترك الضمادة على المنطقة لفترة طويلة، إذ يؤدي ذلك إلى تفاقم الالتهاب.
  • غسل المنطقة جيداً بالماء والصابون، وتركها حتى تجف.
  • وضع كريم أو مرهم المضاد الحيوي حسب إرشادات الطبيب.
  • وضع شاش غير لاصق على المنطقة ولفها بالضمادة.
  • تغيير الضمادة في حال بللها أو اتساخها.
  • يمكن السيطرة على الألم باستخدام أدوية مسكنة للألم مثل؛ تركيبة الباراسيتامول (Paracetamol) أو إيبوبروفين (ibuprofen).


متى يستدعي الأمر مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في حال ازياد وضع الالتهاب سوءاً، وظهور العلامات التالية:[٤]

  • زيادة الشعور بالألم الناتج عن الحرق.
  • ازدياد التورم، أو الاحمرار، أو الصديد في منطقة الحرق.
  • ارتفاع درجة حرارة المصاب إلى 38 درجة مئوية أو أكثر .


نصائح لتلاشي الانتفاخ مكان الحرق

يكمن الجزء الأهم لضمان تلاشي انتفاخ مكان الحرق في عدم ثقب الفقاعة التي تظهر في مكان الحرق لأنها قد تزيد من خطر العدوى، ويتوجب على المصاب اتباع خطوات أخرى للعناية بمكان الانتفاخ لضمان شفائه وذلك كما يلي: [٥]

  • الحفاظ على نظافة مكان الحرق وغسله بالماء والصابون.
  • وضع طبقة بسيطة من الفازلين أوعلاج مكون من الصبار على مكان الحرق، ولا يوجد حاجة لاستخدام مرهم المضاد الحيوي.
  • وضع ضماد شاش معقم غير لاصق لحماية الحرق من المحيط الخارجي.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في حال الشعور بالألم.


المراجع

  1. Tim Newman (19/1/2018), "Where do blisters come from?", medicalnewstoday, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. Corinne O'Keefe Osborn (2/7/2019), "How Do I Know If My Blister’s Infected?", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. SABRINA FELSON (2/4/2019), "Understanding Blisters -- Treatment", webmd, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب fairview team (2/1/2020), "Infected Burn, with Cream or Ointment and Dressing ", fairview, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  5. Scott Frothingham (13/11/2018), "Should You Pop a Burn Blister?", healthline, Retrieved 24/12/2020. Edited.