بحث عن مرض القدم الرياضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ١ أكتوبر ٢٠٢٠
بحث عن مرض القدم الرياضي

مرض القدم الرياضي

القدم الرياضي أو ما يُعرف بسعفة القدم هو عدوى فطرية، تصيب طبقات الجلد العليا للقدم،[١] وتحدث هذه العدوى بشكل خاص عند الأشخاص الذين تتعرق اقدامهم بشكل مفرط عند ارتداء الحذاء،[٢] ولا يعتبر مرضًا خطيرًا، إلا أنه يسبب الإزعاج للشخص المصاب،[٣] كما أن القدم الرياضي يعتبر من الأمراض الشائعة، إذ إن 70% من سكان العالم قد يتعرضون للعدوى خلال مراحل حياتهم، وتحتاج الفطريات المسببة لهذه العدوى إلى بيئة رطبة ودافئة كي تنمو وتسبب العدوى، كما تعتبر هذه الفطريات معدية، إذ تنتقل عن طريق التواصل المباشر مع الجلد المصاب وعن طريق التواصل غير المباشر مع الجلد من خلال ملابس الشخص المصاب، وتنتشر هذه الفطريات بشكل واسع حول برك السباحة والحمامات العامة، كما يعتبر الأشخاص الذين يملكون أجهزة مناعة ضعيفة ومرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بالقدم الرياضي.[١]


أعراض القدم الرياضي

قد تظهر العديد من الأعراض في حالة الإصابة بالقدم الرياضي، ومن هذه الأعراض:

  • حكة وحرقة في الجلد بين الأصابع أو على القدم.
  • تشكل حبوب تحتوي على سوائل وتسبب حكة.
  • تشقق في جلد القدمين وبشكل خاص في منطقة الأصابع وباطن القدم.
  • جفاف في الجلد في منطقة باطن القدم وعلى جوانبها.
  • تغير في لون الأظافر وزيادة في سماكتها.
  • خروج أظافر القدم عن موقعها على الظفر.[٤]

ويمكن أن تحدث عدوى بكتيرية إلى جانب العدوى الفطرية، وغالبًا ما تحدث عندما تكون حالة القدم الرياضي شديدة، وأدت إلى حدوث تقرحات، مما يجعل البيئة مناسبة لنمو البكتريا، وإذ تركت عدوى القدم الرياضي من غير علاج، يمكن للعدوى في الحالات النادرة أن تنتقل إلى كامل القدم أو إلى اليدين، كما يمكن للأشخاص الذين يلمسون أقدامهم ثم لا يغسلون أيديهم أن ينقلوا العدوى إلى أيديهم.[١]


عوامل خطر القدم الرياضي

يمكن أن تحدث عدوى القدم الرياضي لأي شخص، إلا أنه يوجد بعض السلوكيات والعوامل التي من الممكن أن تزيد فرصة الإصابة بالعدوى، ومنها:

  • المشي في الأماكن العامة من غير حذاء، وخاصة في غرف تغير الملابس وبرك السباحة.
  • مشاركة الجوارب أو الأحذية أو المناشف مع الشخص المصاب.
  • ارتداء الأحذية الضيقة والمغلقة.
  • بقاء الأقدام مبللة أو رطبة لفترة طويلة.
  • تعرق الأقدام بشكل مفرط.
  • إصابات الجلد أو أظافر القدم الطفيفة.[٤].


علاج القدم الرياضي والوقاية منه

في أغلب الحالات تكون عدوى القدم الرياضي خفيفة ولا تستدعي زيارة الطبيب، إذ تعالج بالأدوية التي تعطى من غير وصفة طبية، فتُستخدم الكريمات الموضعية التي تحتوي على مضادات الفطريات مثل كلوتريمازول وإيكونازول والكيتوكونازول وميكونازول، أما في الحالات الحادة من العدوى فيجب مراجعة الطبيب، وتُعالج بمضادات الفطريات القوية التي تعطى عبر الفم في العادة، إذ إن مضادات الفطريات الموضعية لا تعطي نتيجة في هذه الحالة، ويجب الانتباه إلى أن هذه الأوية قد تتداخل مع العديد من الأدوية الأخرى مثل مضادات الحموضة، لذا تجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء آخر.[١]

كما ذكرأعلاه، إن عدوى القدم الرياضي قد تصيب أي شخص، كما تنتشر بشكل واسع في الأماكن العامة مثل برك السباحة وغرف تغيير الملابس، ولتقليل فرصة الإصابة بهذه العدوى، فقد أوصى الأطباء باتباع تعليمات معينة ومنها:

  • ارتداء الأحذية عند التجول حول برك السباحة أو في غرف تغيير الملابس أو في الأندية الرياضية.
  • الحفاظ على جفاف الأقدام، إذ إن هذه الفطريات تنمو في المناطق الدافئة والرطبة، كما يجب تجنب الأحذية المصنوعة من مطاط أو بلاستيك، لأنها تزيد من تعرق القدمين.
  • غسل الأقدام بالماء والصابون يوميًا وتجفيفهم بعد الغسيل.
  • ارتداء الجوارب المصنوعة من الأقمشة الطبيعية أو الأقمشة التي تجف بسرعة، للتقليل من رطوبة الأقدام، وبالتالي الحد من العدوى.
  • تبديل الحذاء الذي يُرتَدى كل يوم لمنحه فرصة حتى يجف بشكل جيد.
  • تجنب مشاركة الجوارب أو المناشف أو الأحذية مع الأشخاص المصابين.[٥]


العلاج المنزلي للقدم الرياضي

يمكن أن تكون العلاجات المنزلية فعالة لعلاج العديد من حالات القدم الرياضي، وقد تكون متوافرة في المنزل دون الحاجة لدفع تكاليف إضافية، ومن هذه العلاجات:

  • زيت شجرة الشاي: تشير الدراسات إلى أنه قادر على قتل الفطريات المسببة لعدوى القدم الرياضي، فهو يملك خصائص مضادة للبكتريا و الفطريات، فقد وجدت دراسة أنه أكثر فعالية في قتل الفطريات من بعض الأدوية المضاة للفطريات، ويُستخدم من خلال خلط بضع قطرات منه مع زيت آخر مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند وفرك الأقدام بالخليط، مع ضرورة الانتباه إلى أن زيت شجرة الشاي قد يسبب تهيج البشرة عند البعض، لذا يجب التوقف عن استعماله إذا ظهرت عند الشخص علامات تهيج البشرة، كما لا يجب وضعه على البشرة مباشرة قبل تخفيفه بزيت آخر.
  • الثوم: لقد استخدم الثوم لفترة طويلة لأهداف طبية، وقد أثبتت العديد من الدراسات فعالية الثوم في قتل الفطريات، ولاستخدامه يسحق 3-4 فصوص ثوم ويحرك في وعاء يحتوي على ماء دافئ، ثم نقع القدمين فيه لمدة 30 دقيقة مرتين في اليوم لمدة أسبوع، وعلى الرغم من فعالية الثوم في قتل الفطريات، إلا أنه قد يترك رائحة مزعجة على الأقدام.
  • بيكربونات الصودا: وتعتبر من المكونات المتوافرة في معظم المنازل وفعالة في علاج القدم الرياضي، ولاستخدامها يُضاف نصف كوب من بيكربونات الصودا إلى حوض يحتوي على ماء دافئ، ثم تُنقع الأقدام فيه لمدة 15-20 دقيقة مرتين يوميًا، بعدها تنشف الأقدام جيدًا.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Christian Nordqvist (27-2-2017), "Everything you need to know about athlete's foot"، medical news today, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. mayoclinic staff (16-5-2018), "Athlete's foot"، mayoclinic , Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Berry (29-9-2017), "Five home remedies for athlete's foot"، medical news today, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب The Healthline Editorial Team (27-9-2018), "Athlete’s Foot (Tinea Pedis)"، healthline, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  5. American academy of dermatology, "Athlete's foot: How to prevent"، American academy of dermatology , Retrieved 7-11-2018. Edited.