بحث عن مرض جدري الماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
بحث عن مرض جدري الماء

مرض جدري الماء

يعدّ مرض جدري الماء التهابًا فيروسيًا يُسببه فيروس النطاقي الحماقي، الذي يتسبب بظهور طفح شديد وحكة على الجلد، وترافقه حبيبات صغيرة مليئة بالماء وحمراء اللون، ويُعدّ هذا المرض معديًا جدًا، وسريع الانتشار للأشخاص الذين لم يصابوا به سابقًا، أو الأشخاص الذين لم يُأخذوا التطعيم ضدّه؛ فقبل التطعيم الدوري ضد جدري الماء كان جميع الأشخاص تقريبًا يصابون بالعدوى عندما يصلون إلى سن البلوغ، وأحيانًا ترافق ذلك مضاعفات خطرة، وبالنسبة لمعظم الأشخاص فإنّ جدري الماء هو مرض خفيف، مع ذلك من الأفضل الحصول على اللقاح؛ لأنّه وسيلة آمنة وفعالة للوقاية من جدري الماء ومضاعفاته المحتملة.[١]


أعراض مرض جدري الماء

تظهر أعراض جدري الماء بعد التعرض للفيروس خلال 10-21 يومًا وتستمر مدة 5-10 أيام، ويعدّ الطفح الجلدي علامةً مميّزةً للإصابة به، لكن بعض الأعراض تظهر قبل ظهور الطفح بيومين، مثل:[٢]

يظهر الطفح على البطن والظهر والوجه أولًا ثم ينتشر إلى باقي الجسم، ويمر بعد ظهوره بثلاث مراحل، ويستمر ظهور الحبوب الجديدة عدة أيام، لذا قد تظهر الأنواع الثلاثة من الطفح في نفس الوقت، وهي:[٣]

  • نتوءات حمراء أو زهرية اللون مرتفعة عن سطح الجلد، تنتشر على مدار عدة أيام.
  • بثور أو حويصلات مليئة بالسائل بارزة عن سطح الجلد.
  • قشرة تغطي البثور المنتشرة وتستمر عدة أيام حتى تشفى.

يمكن أن تنتقل العدوى قبل ظهور الطفح الجلدي بيومين، وتستمر احتمالية الإصابة بالعدوى حتى تختفي كل القشور، لذا يجب إبقاء الطفل في المنزل حتى تختفي كلّها، وعمومًا تكون الإصابة بجدري الماء بسيطةً عند الأطفال الأصحاء، لكن في حالات قليلة عند ضعف المناعة قد ينتشر الطفح ويغطي الجسم كاملًا، وتظهر الآفات في الحلق، والعين، وعلى الأغشية المخاطية المبطنة للحالب والشرج والمهبل.[٣]


عوامل تزيد خطر الإصابة بجدري الماء

بعض الأشخاص يكونون عرضةً أكثر للإصابة بجدري الماء، هم:[٤]

  • الرضّع وحديثو الولادة.
  • المرأة الحامل غير المصابة سابقًا بالجدري.
  • ذوو المناعة الضعيفة، مثل مرضى الإيدز والسرطان.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدويةً مثبّطةً للمناعة، مثل الكورتيزون.


مضاعفات مرض جدري الماء

ينتقل مرض جدري الماء عبر الهواء عند السعال أو العطس، أو عن طريق الاحتكاك المباشر بجلد المصاب،[١] وقد تحدث مضاعفات في بعض الحالات النادرة، مثل:[١]

  • عدوى بكتيرية تصيب الجلد، والعظام، والمفاصل، والدم.
  • الجفاف.
  • الالتهاب الرثوي.
  • التهاب الدماغ.
  • متلازمة الصدمة التسممية.
  • متلازمة راي عند استعمال الأسبرين كخافض للحرارة عند الإصابة بالفيروس، لذا يجب عدم استخدامه.


علاج مرض جدري الماء

لا يوجد علاج فعلي لمرض جدري الماء، لكنه يزول من تلقاء نفسه في غضون أسبوع أو أسبوعين من الإصابة، وقد يصف الطبيب الدواء للحدّ من أعراض الحكّة والإجهاد، وقد يعطي النصائح لمنع العدوى من الانتشار والانتقال إلى الآخرين، ومن الأدوية التي قد توصف لمرض جدري الماء ما يأتي:

  • مسكنات الآلام وخافضات الحرارة: مثل الباراسيتامول، ويجب ألا تستخدم الأدوية المحتوية في تركيبتها على الأسبرين لمرض جدري الماء؛ لأنّه قد يُؤدي إلى مضاعفات وآثار جانبية، كما يُنصح بالإكثار من شرب السوائل، خاصّةً الماء؛ لتجنب الجفاف، أما في حال وجود تقرّحات في الفم فيجب تجنب الأطعمة المالحة والحارة، وإذا كان المضغ مؤلمًا فقد يكون الحساء خيارًا جيدًا، لكن ينبغي ألا يكون ساخنًا جدًا.[٥]
  • استخدام غسول الكالامين أو حمام الشوفان: ذلك لتقليل الحكة، بالإضافة إلى ارتداء ملابس فضفاضة؛ إذ قد تُصبح الحكة شديدةً جدًا، فيُنصح بمقاومتها قدر المستطاع؛ للتقليل من الخدوش التي قد تشكّل النُدب، وتوجد بعض الخطوات التي قد تساعد على تقليل الخدوش، مثل: الحفاظ على الأظافر نظيفةً وقصيرةً قدر الإمكان، ووضع قفازات أو جوارب فوق يدي الطفل عند ذهابه إلى النوم؛ حتى لا تُؤدي أي محاولة للخدش أثناء الليل إلى جرح الجلد.[٥]

وقد يصف الطبيب مضادات للفيروسات في حال ظهور المضاعفات، وهذه المضادات لا تُعالج مرض جدري الماء، لكنها تخفف من حدّة المضاعفات، ممّا يُسمح لجهاز المناعة بالتغلّب على الفيروس أسرع.[٦]


الوقاية من مرض جدري الماء

يعدّ لقاح جدري الماء مهمًّا جدًا للوقاية من الإصابة به، وهو فعال بنسبة 99% في منع الإصابة، وعند إصابة الطفل الذي أخذ اللقاح بجدري الماء تكون الأعراض خفيفةً ويُشفى منها سريعًا، كما أنّ هذا اللقاح آمن تمامًا وآثاره الجانبية ضعيفة ونادرة، مثل: الاحمرار، والتورم، وظهور بثور صغيرة مكان الحقن، ويؤخذ لقاح جدري الماء كما يأتي:[١]

  • الأطفال في عمر 12-15 شهرًا يُعطون جرعةً من اللقاح ثمّ جرعة منشطة في عمر 4-6 سنوات.
  • الأطفال في عمر 7-12 سنةً ولم يسبق لهم الحصول على التطعيم يعطون جرعتين من التطعيم بفارق ثلاثة أشهر.
  • الكبار والأطفال أكبر من 13 عامًا ولم يسبق لهم الإصابة بجدري الماء أو الحصول على اللقاح يمكنهم الحصول على جرعتين منه بفارق 28 يومًا بينهما.
  • الإصابة بجدري الماء تعطي الطفل حصانةً مدى الحياة؛ فلا يصاب به مرةً أخرى طوال حياته.

وينصح معظم الأشخاص المصابين بمرض جدري الماء بانتظار اختفاء الأعراض ومرور الفيروس من الجسم، ويَنصح الأطباء أولياء الأمور بعدم إرسال الطفل المصاب إلى المدرسة؛ لتجنب انتشار الفيروس إلى باقي الأطفال غير المصابين، وبعض الأطباء يصفون بعض المراهم لتخفيف الألم.[٦]


العلاقة بين مرض جدري الماء والحزام الناري

بعد الإصابة بجدري الماء يظل الفيروس خاملًا وساكنًا داخل الأعصاب لسنوات عديدة، وعند حدوث نقص في المناعة في أي مرحلة من مراحل العمر ينشط الفيروس ويسبب الحزام الناري، الذي قد يسبب نقل عدوى جدري الماء إلى الأشخاص الذين لم يصابوا به في الصغر، لكن لا ينتقل الحزام الناري نفسه.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج mayoclinic (27-2-2019), "Chicken pox"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. "chickenpox", cdc, Retrieved 2018-11-12.
  3. ^ أ ب Marissa Selner (2017-6-15), "Chickenpox"، healthline, Retrieved 2018-11-12.
  4. "Chickenpox", betterhealth, Retrieved 2018-11-12.
  5. ^ أ ب Yvette Brazier (22-12-2017), "What you need to know about chickenpox"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Stacy Sampson, DO (15-6-2017), "Chickenpox"، www.healthline.com, Retrieved 12-10-2019.