متى يشفى مريض الجدري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
متى يشفى مريض الجدري

مرض الجدري

كان الجدري قديمًا مرضًا خطيرًا ومعديًا، ويسبب طفحًا جلديًّا، كما كان يسبب الوفاة لثلاثة أشخاص من بين 10 أشخاص مصابين به، والناجين منه يعانون من ظهور ندوبٍ دائمة على الجسم والوجه، وفي حالات أخرى قد يسبب العمى لبعض الأشخاص، وقد قُضي عليه منذ عام 1977 بفعل مطعوم ناجح.[١]

والجدري مرض يسببه فيروس النطاقي الحماقي، وقد سمي بالجدري بسبب البثور المملوءة بالقيح التي تتشكل على الجسم خلال فترة الإصابة، ويعدّ هذا المرض خفيفًا ولا يرتبط بمرض جدري الماء بالرغم من التسمية المتشابهة بينهما.[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ عدوى الجدري تختلف عن عدوى جدري الماء، وهو مرض بسيط وشائع من أمراض الطفولة، يصاب به معظم الأطفال في مرحلة ما خلال حياتهم.[٣]

يتسبب مرض الجدري بظهور طفح جلدي مكوّن من بثور حمراء مسببةً للحكة تتحول إلى بثور مملوءة بالسوائل، ثم تجف بعد ذلك لتشكّل القشور التي تختفي في النهاية، وقد يظهر على بعض الأطفال عدد قليل من البثور، لكن تظهر على بعضهم الآخر بقع تغطي الجسم بالكامل، ومن المرجّح أيضًا أن تظهر هذه البثور على الوجه، والأذنين، وفروة الرأس، وتحت الذراعين، بالإضافة إلى الصدر، والبطن، وعلى الذراعين، والساقين.[٣]

ويحدث مرض الجدري نتيجة الإصابة بفيروس الحماق النطاقي، وينتشر هذا الفيروس بسرعة وسهولة من شخص مصاب، ويُعد هذا المرض أكثر شيوعًا عند الأطفال دون سن العاشرة، وفي الواقع مرض الجدري شائع جدًا في مرحلة الطفولة؛ إذ إنّ أكثر من 90% من البالغين محصنون من هذا المرض؛ لأنهم أصيبوا به من قبل.[٣]


مدة مرض الجدري

عند إصابة شخص ما بفيروس الجدري فلا تظهر عليه أي أعراض مدة سبعة أيام إلى 17 يومًا، وهذه الفترة تسمى فترة الحضانة أو مرحلة تطور الفيروس، وعند انتهائها تبدأ أعراض المرض بالظهور وتشبه أعراض الإنفلونزا، وتتضمن ما يأتي:[٤]

  • الشعور بالقشعريرة والبرد.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • صداع في الرأس.
  • الشعور بألم في البطن.
  • التقيؤ.
  • الشعور بألم شديد في الظهر.

تختفي هذه الأعراض خلال يومين أو ثلاثة أيام، ثم يبدأ المصاب بالشعور بالتحسّن، لكن رغم ذلك يبدأ ظهور الطفح الجلدي على الوجه، ثم ينتشر على اليدين والسّاعدين وباقي الجسم كاملًا، وبعد يومين من ظهوره يبدأ خروج السوائل والقيح منه لتسبب الحكة بالإضافة إلى ظهور الندوب على الجسم، وخلال كل هذه المدّة يبقى المصاب معديًا لغيره حتى اختفاء الطفح كاملًا.[٤]


علاج مرض الجدري

يتوفر في الوقت الحالي لقاح ضد مرض الجدري للحماية من الإصابة في حال تفشّي الفيروس، لكن بالرغم من ذلك لا يوجد له علاج نهائي، إلا أنه يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات التي تساعد على علاج المرض والتخفيف من حدته أو منعه من التفاقم والتسبب بالمضاعفات، وفي حال حصول الشخص على لقاح ضد مرض الجدري قبل الإصابة به فإنّ ذلك يحميه من الإصابة، أما في حال أخذ اللقاح بعد التعرّض للفيروس وفي غضون ثلاثة أيام فإنه يخفف من فرص الإصابة به، أو أنه يخفف حدّة المرض بالمقارنة مع شخص لم يأخذ اللقاح، وتجدر الإشارة إلى أنّه في حال تلقّى الشخص اللقاح في غضون 4 أيام أو 7 أيام من التعرّض للفيروس فإنه يمكن أن يحميه من الإصابة مرةً أخرى أو يخفف من المرض، وفي حال تلقّي اللقاح بعد ظهور الطفح الجلدي فإنه لن يحميه من الإصابة.[١]

يعدّ دواءً تيكوفيريميت Tecovirimat فعالًا لعلاج مرض الجدري، وذلك حسب الاختبارات التي أجريت على الحيوانات التي تعاني من أمراض مشابهة للجدري، وقد اختُبر على الأشخاص الأصحّاء وثبت أنه دواء آمن ولا يسبب آثارًا جانبيّةً، كما أثبتت الاختبارات فعالية أدوية سيدوفوفير Cidofovir وبرينسيدوفوفير Brincidofovir في علاج هذا المرض، وقد اختُبر على الأشخاص الأصحاء وعلى الأشخاص المصابين بأمراض فيروسية أخرى؛ فأظهرت الاختبارات أن أدوية Cidofovir قد تكون سامّةً للكلى، في حين أن أدوية Brincidofovir قد تكون لها آثار جانبية أقل.[١]


الوقاية من فيروس الجدري

للوقاية من فيروس الجدري يمكن أخذ اللقاح الخاص به؛ إذ إنّه يُشكّل أجسامًا مضادّةً لمحاربة فيروس الجدري، لكنّه لا يوفّر الحماية للجسم مدى الحياة ضدّه، بالإضافة إلى المخاطر والآثار الجانبية التي يسبّبها هذا اللقاح؛ فيمكن أن يؤثّر على الجلد، والجهاز العصبي، والدماغ، ويمكن أن يؤدّي إلى حدوث التشنّجات والغيبوبة والموت، لكن هذه الآثار الجانبية تعدّ نادرةً، ومن أكثر الأشخاص المعرّضين لحدوثها هم:[٥]

  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات جلديّة، مثل الأكزيما.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي بسبب حالة طبّية، مثل: سرطان الدّم، أو فيروس نقص المناعة البشريّة.
  • الأشخاص الذين يتلقّون العلاج الطبّي، مثل: علاجات مرض السّرطان التي تسبّب ضعف الجهاز المناعي.


تشخيص الإصابة بالجدري

إذا حدث تفشٍّ لمرض الجدري في يوم ما فمن المحتمل أنّ معظم الأطباء لن يستطيعوا إدراك ما كان عليه المرض في المراحل المبكرة له، وهذا يسمح بانتشار المرض، وفي حال وجود حالة واحدة مؤكدة بالإصابة بمرض الجدري فإنها تُعدّ حينها حالة طوارئ صحيةً دوليةً، ويمكن لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إجراء اختبار نهائي وحاسم لتشخيص المرض عن طريق أخذ عينة نسيج من إحدى الآفات، أو الجروح الموجودة على جلد الشخص المصاب.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Smallpox", www.cdc.gov,7-6-2016، Retrieved 22-1-2019. Edited.
  2. Steven Dowshen, MD (11-2017), "What Is Smallpox?"، kidshealth.org, Retrieved 22-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Chickenpox", nhsinform,5-2-2019، Retrieved 28-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Shannon Johnson (4-1-2016), "Smallpox"، www.healthline.com, Retrieved 22-1-2019. Edited.
  5. Dan Brennan, MD (26-10-2018), "Smallpox"، www.webmd.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  6. "Smallpox", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-3-2020 .Edited.