تحليل زلال البول للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٨ مارس ٢٠٢١
تحليل زلال البول للحامل

تحليل زلال البول للحامل

يُعرَف زلال البول (Proteinuria) بأنَّه الحالة التي يُصاحبها ارتفاع غير طبيعي في كمية البروتين في البول لأسباب عديدة ومتنوعة، بعضها يسهل التعامل معه، وبعضها يستدعي العلاج الطبي المتخصِّص،[١] وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أنَّ زيادة طرح البروتين في البول بكميَّات قليلة خلال الحمل يعدّ أمرًا طبيعيًّا، ويوجد عوامل عِدة تحفِّز حدوثه؛ كزيادة المجهود الذي تبذله الكليتين خلال الحمل، أو وجود عدوى بسيطة في الجسم، أو ارتفاع مستويات البروتين في البول عند المخاض والولادة، غير أنَّ ارتفاعه بصورة كبيرة، مصحوبًا بظهور مشكلات وأعراض أخرى، قد يدلّ على وجود اضطرابات معيّنة تحمل خطورة وتؤثر على الحمل.[٢][٣]


لذا، يُعدّ تحديد كمية ونوعية البروتين المطروح في البول خلال الحمل واحدًا من أكثر الاختبارات الشائعة التي يتم إجراءها خلال فترة الحمل.[٤] فكيف يُفحص زلال البول للحامل؟ وعلى ماذا تدلّ نتائج الفحص؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال، بالإضافة إلى معلومات أخرى ذات أهمية حول تحليل زلال البول خلال الحمل.


هل يعد تحليل زلال البول إجراءََا روتينيََا في الحمل؟

أجل، يُعدّ تحليل زلال البول واحدًا من الاختبارات الروتينيّة خلال فترة الحمل، ويُجرى للمرأة تقريبًا في كل موعد زيارة للطبيب خلال الحمل، واعتمادًا على نتائج الاختبار ومستويات البروتين في البول يتَّخذ الطبيب القرار بشأن الخطوة القادمة، فربما يقرِّر تقديم موعد الزيارة القادم لفحص المستويات مرّة أخرى، والتأكد من استمرار وجود البروتين في البول، وإذا ما ارتفعت مستوياته عن المرة السابقة، أو يوصي بأنواع أخرى من الفحوصات عند ملاحظة ارتفاع مستويات البروتين في البول بصورة واضحة.[٣][٥]



كيف تستعد الحامل لفحص زلال البول؟

يعدّ اختبار البروتين في عينة البول المجمّعة خلال 24 ساعة، هو الاختبار المعياري لتحديد مستويات زلال البول خلال الحمل، ونظرًا لعدم الراحة التي قد تشعر بها المرأة عند الخضوع لهذا الاختبار الذي يتطلب منها جمع البول خلال 24 ساعة، فإنَّه غالبًا ما يُستخدَم للتأكد من نتائج بروتين البول بعد إجراء اختبارات أخرى للحامل، مثل: الاختبار بواسطة شرائح فحص البول (Urine dipstick[٦] وقبل إجراء هذه الفحوصات يتوجَّب على المرأة الأخذ بتعليمات الطبيب حول كيفيّة الاستعداد لفحص زلال البول في عينة من البول المجمَّعة خلال 24 ساعة، أو اختبار شرائح فحص البول، والذي قد يتضمّن اتباع الآتي:[٧][٨]


  • إخبار الطبيب حول كافَّة المكملات الغذائية والأدوية التي يتم تناولها في الوقت الراهن، وذلك على الرغم من أنَّ الطبيب غالبًا ما يكون على علمٍ مسبق بالأدوية والمكمِّلات التي تتناولها المرأة الحامل، كوْنه المسؤول عن تحديد ما تأخذه وما لا تأخذه خلال الحمل.
  • اتباع تعليمات الطبيب حول ضرورة وقف تناول الأدوية التي قد تتعارض مع نتائج الاختبار، مع الأخذ بعين الاعتبار تجنب وقف الدواء دون الأخذ بمشورة الطبيب.
  • الأخذ بتعليمات الطبيب إذا أوصى بتجنب تناول أنواع معيّنة من الأطعمة خلال فترة جمع عينة البول.
  • مناقشة الطبيب وسؤاله حول كيفيَّة القيام بجمع عينة البول خلال 24 ساعه.
  • التأكد من معرفة كيفيّة استخدام علبة تجميع العينة.
  • توفير مكان بارد لحفظ عينة البول أثناء تجميعها، في الثلاجة مثلًا.
  • يفضَّل اختيار الوقت الذي يمكن التواجد فيه في المنزل لمدّة 24 ساعة، لتجنّب نقل عينة البول من مكان لآخر.



كيفية فحص زلال البول للحامل؟

يُجري الطبيب فحص زلال البول للحامل بطرق عِدة محتملة، فقد يبدأ بتحليل البول التلقائي (Urine automated analyser)، أو فحص عينة البول المجمَّعة خلال 2 ساعة و12 ساعة، أو فحص نسبة البروتين إلى الكرياتينين (Protein:creatinine ratio)، أو اختبار شرائح فحص البول (Urine dipstick)، أو فحص البول المجمَّع خلال 24 ساعة، أو غيرها.[٦] وفي الآتي توضيح كيفية إجراء بعض من هذه الفحوصات:


اختبار شرائح فحص البول (Urine dipstick)

عند استخدام طريقة شرائح فحص البول للتأكد من وجود البروتين في العيّنة، يوصِي الطبيب المرأة الحامل بجمع عينة من البول، وعندها يستعين بشريحة أو شريط مزوَّد بأجزاء تحتوي على مواد يتغير لونها تبعًا لمحتوى البول من البروتين، ليقوم بغمس الشريط في العينة، وهنا يدلّ تغير اللون على مستويات البروتين في البول.


فحص البول المجمَّع خلال 24 ساعة

قد تكون هناك حاجة إلى تأكيد النتائج التي حصل عليها الطبيب، فيوصِي بإجراء فحص زلال البول في كمية البول المجمَّعة خلال 24 ساعة، وهو الاختبار الذي لا يتطلب سوى توفر عينة البول، وغالبًا ما يتم كالآتي:[٧]

  • الحصول على العُلب التي من المفترض جمع عينة البول فيها خلال 24 ساعة.
  • البدء بجمع البول في الصباح، ولكنْ يتوجب على المرأة تخطِّي جمع البول في أول مرة، وجمع البول في المرَّات التي تليها.
  • حفظ البول في الثلاجة، أو أيِّ مكانٍ بارد.
  • وضع ملصق على الإناء مزوَّد بالاسم، والتاريخ، ووقت جمع العينة.
  • تقوم المرأة أو الطبيب بإرسال العينة إلى المختبر لتحليلها.



ماذا تشخص نتائج فحص زلال البول للحامل؟

في حالة الحمل الطبيعي، يجب أنَّ لا تتجاوز كمية البروتين الكلي في عينة البول المجمَّع خلال 24 ساعة 300 ملغرام/24 ساعة، أمَّا النتائج الاعتيادية لفحص البول بواسطة شريط تحليل البول يجب أنْ تكون إمَّا سلبيّة أو تدل على وجود القليل من البروتينات.[٩]


وعلى الرغم من أنَّ تحليل عينة من البول مجمعة خلال 24 ساعة هو المرجع الأساسي للكشف عن زلال البول، فإنَّ اختبار نسبة البروتين إلى الكرياتينين يُعدّ اختبارًا منطقيًّا أيضًا لتحليل زلال البول خلال الحمل، بينما لا يُعطي شريط فحص البول أيَّة معلومات من الناحية السريرية، ولا يجب استخدامه لتشخيص زلال البول عند الحامل.[٤]


وعمومًا، يمكن من خلال الحصول على نتائج فحص زلال البول وفحوصات أخرى يحدِّدها الطبيب تشخيص الإصابة بعدد من المشكلات، منها الآتي:


  • عدوى المسالك البولية.[١٠]
  • أمراض الكلى الأولية، أو أمراض الكلى الثانويَّة المُرتبطة بأنواع معيّنة من الاضطرابات الجهازية، كارتفاع ضغط الدم والسكري.[٢]
  • مشكلة ما قبل تسمّم الحمل (Preeclampsia)، فقد تكون هذه المشكلة مُحتملة الحدوث عند ملاحظة ارتفاع مستويات زلال البول في أواخر الحمل، فتتجاوز كمية البروتين الكُلّي في البول 0.3 غرام، إلى جانب ارتفاع ضغط الدم، وظهور مشكلات أخرى؛ كتورم الوجه واليدين، وارتفاع مستويات السكر، وفي هذه الحالة، قد يوصي الطبيب بعد ذلك بإجراء اختبارات أخرى، مثل: فحص مستويات إنزيم الكبد، وعدد الصفائح الدموية في الدم.[١٠][١١]وهنا يجب الأخذ بعين الاعتبار أنَّ شِدة ارتفاع ضغط الدم، ووجود تلف في الأعضاء، تعدّ العوامل الأكثر أهمية التي تدل على مدى تأثير ما قبل تسمم الحمل على المرأة الحامل وجنينها، وليس كمية البروتين الفائضة في البول.[٤]



المراجع

  1. "Protein in Urine (Proteinuria)", webmd, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Evaluation of proteinuria in pregnancy and management of nephrotic syndrome", uptodate, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Clare Herbert, "What does it mean if I have protein in my urine?", babycenter, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Proteinuria during pregnancy: definition, pathophysiology, methodology, and clinical significance", ajog, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  5. Clare Herbert, "What does it mean if I have protein in my urine?", babycentre, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "25 Proteinuria", health, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب Natalie Phillips, "24-hour Urine Protein Test", healthline, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  8. "24-Hour Urine Collection", hopkinsmedicine, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  9. "Laboratory Tests", glowm, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Getting a Pregnancy Urinalysis: About Prenatal Urine Tests", americanpregnancy, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  11. Colleen de Bellefonds, "Urine Tests During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 10/1/2021. Edited.