تضخم القلب للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٩ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
تضخم القلب للاطفال

تضخم القلب

يُعد القلب الجهاز الرئيس في الدورة الدموية، ويضخ الدم عبر هذه العضلات القوية إلى جميع أجزاء الجسم آلاف المرات في اليوم، لكي يؤدي القلب وظائفه جيدًا، ويجب أن يكون القلب في حالة جيدة تمامًا مثل أية عضلة أخرى، وعندما تؤدي حالة مثل ارتفاع ضغط الدم إلى صعوبة عمل القلب، فإن عضلة القلب تصبح أكثر سمكا وأكبر، ويكون القلب المتضخم علامة على أنه ضعيف وخالٍ بسبب حالة طبية كامنة، ويمكن للقلب أيضًا أن يكبر عندما تكون جدرانه ممدودة ويصبح نحيفًا، ويؤدي ذلك إلى إضعافه، وإذا عُثِر على تضخم القلب فإنّ ذلك يؤدي إلى عدم علاج الحالة التي تسبب تضخم القلب، ويمكن أن يؤدي إلى فشل القلب ومشاكل خطيرة أخرى، وقد يحدث تضخم القلب عند الأشخاص الذين لديهم:

  • ضغط دم مرتفع.
  • الإصابة بنوبة قلبية سابقة.
  • الأمراض التي تؤثر في صمامات القلب أو عضلة القلب.
  • دقات قلب غير طبيعية (عدم انتظام ضربات القلب).
  • أمراض القلب الخلقية.[١]

يشير تضخم عضلة القلب المتوسع (DCM) إلى الامتداد، والخلل الوظيفي الانقباضي للبطينين، وغالبًا البطين الأيسر مع فشل القلب الاحتقاني أو دونه، وهو شائع لمرض تضخم عضلة القلب عند الأطفال.[٢] وقد يعاني الطفل المصاب بالقلب المتضخم من أعراض؛ مثل:

  • ضيق التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • تورم في الساقين[٣]


تشخيص تضخم القلب للأطفال

تساعد عدة إجراءات في تشخيص تضخم عضلة القلب لدى الأطفال من خلال:

  • تخطيط صدى القلب ودوبلر، اللذان يفيدان في تحديد نوع اعتلال عضلة القلب، ودرجة الخلل الوظيفي في عضلة القلب.
  • التصوير الشعاعي للصدر يساعد في الكشف عن تضخم عضلة القلب والوذمة الرئوية، وقد يكون تضخم القلب الذي أجري اكتشافه عبر صورة شعاعية للصدر، أو عدم انتظام ضربات القلب عبر مخطط كهربية القلب (ECG) أساس الإحالة القلبية الأولية، ويساعد تخطيط القلب في تحديد درجة تضخم البطين الأيسر، والكشف عن تذبذب في ضربات القلب.
  • قد يساعد تعداد الدم الكامل، ومعدل ترسيب كرات الدم الحمراء، ومستوى البروتين التفاعلي C في الكشف عن وجود التهاب حاد لدى مرضى DCM ليدل على وجود التهاب عضلة القلب.
  • يساعد اختبار التمريرة الأولى وعمليات المسح متعددة البوابات (MUGA) في قياس أحجام السكتة الدماغية البطينية اليمنى واليسرى ومخرجات القلب.
  • ينبغي إجراء العمليات الجراحية؛ مثل قسطرة القلب عبر أطباء القلب ذوي الخبرة للأطفال وعند الضرورة القصوى فقط، والأطفال الذين يعانون من DCM معرضون لخطر خاص بمضاعفات أثناء قسطرة القلب والأوعية الدموية، وحاليًا أصبحت هناك حاجة التحضير لزراعة القلب وخزعة عضلة القلب؛ لإجراء زرع القلب ومتابعتها بعد الزرع.[٢]


علاج تضخم القلب للأطفال

يمكن علاج تضخم القلب لدى الأطفال من خلال ما يلي:

  • يؤدي العلاج الأولي في DCM إلى الحد من أعراض فشل القلب الأساسي، وتستخدم مدرات البول، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات بيتا، وممكن أن توفر مدرات البول تحسنًا في الأعراض، في حين يبدو أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين تطيل من البقاء، ويساعد العلاج بحاصرات بيتا للأطفال الذين يعانون من قصور مزمن في القلب بسبب DCM في تحسين الأعراض، وتحسين عمل البطين الأيسر.
  • زرع الجهاز، إذ تقلل أجهزة مزيل الرجفان القلبي التلقائي المزمن من الموت المفاجئ، وقد أثبتت نجاحها بوضوح لدى البالغين المصابين بقصور القلب الاحتقاني المزمن واستخدامها لدى الأطفال محدودة.
  • العلاج من خلال إعادة تزامن القلب مع سرعة البطينين المتزامن AV يُعدّ ناجحًا في بعض الأطفال المصابين بـ DCM، وكتلة الفرع الأيسر (LBBB).
  • تعد عملية زراعة القلب حاليًا العلاج الأفضل لفشل القلب المزمن الناتج من DCM عند الأطفال.[٢]


المراجع

  1. "Cardiomegaly", kidshealth.org, Retrieved 24-3-2019.
  2. ^ أ ب ت Poothirikovil Venugopalan, MBBS, MD (25-1-2019), "Pediatric Dilated Cardiomyopathy"، emedicine.medscape.com, Retrieved 24-3-2019.
  3. "Cardiomegaly", www.hopkinsallchildrens.org, Retrieved 24-3-2019.