تضخم الكلى عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
تضخم الكلى عند الاطفال

الكلى

تُعدّ الكلى من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان، وهي عبارة عن زوج من الأعضاء، يشبه كل منهما حبة الفاصولياء، وتقع كل كلية منهما على أحد جانبي العمود الفقري تحديدًا تحت الأضلع وخلف البطن، وتقوم الكلى بوظائف مهمة للجسم، وتكمن وظيفتها الأساسية في تنقية الجسم وتخليصه من الفضلات، والتحكم في توازن السوائل في الجسم، وتحويل الفضلات إلى بول يتخلص منه الجسم، وكل كلية لديها حوالي مليون مصفاة صغيرة (النيفرون)، فإذا حدث وتوقف تدفق الدم إلى الكلية، يؤدي ذلك إلى موت جزء منها أو كلها، مما يؤدي إلى ما يُسمى الفشل الكلوي.[١]


تضخم الكلى عند الاطفال

يترواح طول الكلية الواحدة في جسم الإنسان ما بين 10-13 سنتيمترًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكلية اليسرى أطول من الكلية اليُمنى، وأن حجم الكلى الطبيعي يختلف لدى البالغين باختلاف طول الشخص، فيزداد حجم الكلى مع ازدياد كتلة الجسم، ويقلّ مع التقدم في العمر، ويقيس حجم الكلى بعدة طرق منها: استخدام التصوير المقطعي، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وفي كثير من الأحيان تتعرض الكلى لمشاكل صحية عديدة كإصابتها بالانتفاخ أو التضخم نتيجة تراكم البول فيها، وعدم عبوره إلى المثانة أو لتراكم الأملاح وتكون الحصوات، مما يتسبب بحدوث انسداد في الكلى الأمر الذي يؤثر على عملها ويعرضها للالتهابات المُزمنة.[٢]


أعراض تضخم الكلى

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل المُصاب بتضخم في الكلى، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • ألم في الساقين يمتدّ للظهر أو في الجهة المصابة بالتضخم.
  • وجود العديد من الحصوات التي تتكون في الكلى.
  • يتعرض المُصاب لتغير في نمط التبول لديه حيثُ يُصاب بكثرة التبول بصورة أكبر من الوضع الطبيعي خاصة في أوقات الليل.
  • شعور المُصاب بصعوبة في التنفس.
  • حدوث قيء وغثيان والشعور بالإعياء.
  • شعور المُصاب بالصداع الدائم في الرأس.
  • انتفاخ في حجم البطن بسبب تضخم الكلى.
  • حدوث التهابات في المسالك البولية.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه.


أسباب تضخم الكلى

يُعزى حدوث تضخم الكلى إلى مجموعة من العوامل والأسباب، أهمها:

  • مرض الكلى متعدد الكيسات: يعدّ أحد الأمراض الوراثية التي تحدث نتيجة نشوء مجموعة من الكيسات المليئة بالسوائل غير السرطانية في الكلى، ممّا يؤدي ذلك إلى تضخمها وزيادة حجمها، وتسبب هذه الحالة حدوث العديد من المضاعفات، مثل: تطور الكيسات في الكبد أو غيره من أجزاء الجسم، وتظهر مجموعة من الأعراض التي قد تدل على الإصابة بهذه الحالة، منها: ارتفاع ضغط الدم، أو الألم المزمن في الظهر أو الخاصرتين، أو صداع الرأس، أو الشعور بامتلاء البطن، أو زيادة في حجم البطن، أو تبوّل بول دموي، أو ظهور حصى الكلى، أو الفشل كلوي.[٤]
  • سرطان الخلية الكلوية: هو أكثر سرطانات الكلى شيوعًا، وإذا حدث واكتُشف مُبكرًا، يؤدي ذلك إلى منع انتشار السرطان والسيطرة على الحالة من خلال الجراحة، ومن الجدير بالذكر أن الإنسان قد لا يشعر بحدوث أو تطور أورام الكلى، ويُصاحب حدوث هذه الحالة مجموعة من العلامات والأعراض، منها: ألم في الظهر، أو ظهور الدم في البول، أو حدوث فقر الدم، أو الشعور بالإعياء والتعب، أو ظهور البروتين والكالسيوم الزائد في البول، أو فقدان الوزن غير المبرر، أو الإصابة بالحمّى وارتفاع درجة حرارة الجسم.[٥]
  • ورم ويلمز: يُعرف أيضًا بالورم الأرومي الكلوي، وهو أحد سرطانات الكلى النادرة التي تظهر في العادة في كلية واحدة، وقد تظهر في كلا الكليتين في بعض الحالات، وتُصيب هذه الحالة الأطفال بالدرجة الأولى الذين تتراوح أعمارهم بين 3-4 سنوات، ويقل حدوثه بعد بلوغ الطفل سن الخامسة، ومن أبرز الأعراض التي قد تُصاحب حدوث هذه الحالة: الشعور بألم البطن مع وجود كتلة فيه، أو تورم وانتفاخ البطن، أو الإصابة بالحمّى والقشعريرة، أو ظهور الدم في البول، أو حدوث الغثيان والتقيؤ، أو الإمساك، أو فقدان الشهية، أو ضيق التنفس، أو ارتفاع في ضغط الدم.[٦]
  • استسقاء الكلية: ينتج عن حالة الإصابة باستسقاء الكلية تضخم الكلية نتيجة لعدم قدرتها على تصريف البول إلى المثانة، وهنا يجب تقديم المساعدة الطبية المناسبة العاجلة، لأن الضغط المتزايد على الكلى يؤدي إلى الإخلال بوظائفها، ويحدث الاستسقاء في كلية واحدة أو في كلتا الكليتين وتظهر العديد من العلامات والأعراض التي قد تُصاحب استسقاء الكلية، ومن أبرزها: شعور المصاب بألم حاد في إحدى الخاصرتين أو في الظهر، أو الغثيان، أوالتقيؤ، أو التّعرق، أو قد تتطور هذه الحالة وتزداد سوءًا مع مرور الوقت، بسبب تطوّر الأورام في منطقة الحوض، أو قد تظهر أعراض الفشل الكلوي، ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر في هذه الحالة الضعف العام، أو التّوعك، أو ألم الصدر، أو ضيق التنفس، أو انتفاخ الساقين، أو الغثيان، أو التقيؤ، أو اضطراب دقات القلب، أو تشنج العضلات . [٧]


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Kidneys"، www.webmd.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  2. Dr Aneta Kecler-Pietrzyk, "Normal kidneys size in adults"، radiopaedia.org, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  3. "Chronic kidney disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  4. "Polycystic kidney disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  5. "Renal cell carcinoma", www.cancercenter.com,27-1-2017، Retrieved 14-11-2018. Edited.
  6. "Wilms' tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  7. Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM, "Hydronephrosis"، www.medicinenet.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.