جراحة البواسير الخارجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
جراحة البواسير الخارجية

البواسير

هي عبارة عن أوردة منتفخة إما أن تكون خارج فتحة الشرج أو المستقيم، وتسمى البواسير الخارجية، أو تكون داخل فتحة الشرج، وتسمى بواسير داخلية، ومعظم أنواع البواسير سواء الداخلية أو الخارجية تبقى دون علاج خلال أسبوعين، إذ يمكن اتباع بعض الطرق التي تخفف من الألم.[١]

وللبواسير الخارجية عدة أعراض تظهر عند الإصابة بالبواسير الخارجية، ومن هذه الأعراض:[١]

  • حدوث نزيف بعد التغوط.
  • الإحساس بألم في منطقة فتحة الشرج.
  • الشعور بحكة في منطقة فتحة الشرج.


جراحة البواسير الخارجية

هناك عدة طرق لاستئصال وإزالة البواسير الخارجية، ومن هذه الطرق، العمليات الجراحية، ومن هذه العمليات:

  • اولًا: عملية استئصال الباسور الخارجي، وفي هذه العملية يُستخدم البنج الموضعي على منطقة فتحة الشرج لإجراء العملية، أو استخدام البنج العام الذي يخدّر الجسم كله، ويقوم الطبيب بإجراء عملية استئصال البواسير بعمل جروح حول فتحة الشرج لتقطيع الباسور، ومن ثم تقطيب الجرح، وفي هذه الحال يمكن العودة إلى البيت بعد العملية إلا أن المصاب يبقى شاعرًا بألم في المنطقة، ويستغرق مدة أسبوعين أو ستة أسابيع للعودة إلى الوضع الطبيعي.[٢]
  • ثانيًا: عملية تدبيس البواسير، وتسمى أيضًا بإجراء هبوط الباسور، في هذه الحالة يقوم الطبيب باستخدام آلة التدبيس لمنع وصول الدم إلى البواسير، وبعد فترة يؤدي عدم وصول الدم إليها إلى ذبولها وزوالها، ويكون مؤلمًا، إلا أنّه أقل من ألم عملية استئصال البواسير.[٢]


توصيات طبية بعد عملية جراحة البواسير

هناك عدة توصيات يقدمها الطبيب بعد العملية الجراحية للبواسير، ومن هذه التوصيات أو الطرق التي من شأنها تخفيف الألم بعد العمليات الجراحية:

  • تناول بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية كالأيبوبروفين.[٣]
  • قد ينصح الطبيب بعد العملية بأخذ ملين للبراز، حتى لا يبذل المريض الكثير من الجهد أثناء حركة الأمعاء، لأنها تسبب له ألمًا.[٣]
  • بعد العملية الجراحية من الممكن الشعور بألم عند القيام بالحركات الروتينية كالجلوس والركوع والانحناء، فيجب تجنب هذه الحركات بعد العملية.[٣]
  • نقع منطقة العملية في حوض يكون فيه الماء دافئًا، فإن هذا من شأنه تخفيف الألم، وتسمى هذه الطريقة بحمام المقعد.[٣]
  • بعد إجراء العملية بفترة قد يشعر المصاب بحكة في منطقة المستقيم، وتكون دليلًا على شفاء الجرح، ولتجنب الحكة يمكن استخدام حمام المقعد بالماء الدافىء.[٣]
  • قد يحدث نزيف يمكن رؤيته عند استخدام الحمام بعد إجراء العملية فيجب مراجعة الطبيب عند رؤية الدم.[٣]
  • بعد إجراء العملية الجراحية قد تحدث عدوى في منطقة الجرح بسبب ملامسة البراز له، وتظهر بعض علامات الإصابة بالعدوى كالحمى، أو وجود مادة (القيح).[٣]
  • بعد العملية يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف التي تجعل البراز لينًا، وتجنب الطعام الذي يسبب الأمساك، بالإضافة إلى تناول الماء بكثرة.[٣]
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية، كاليوغا وتمرين لمس القدمين التي تسهّل حركة الأمعاء.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Nancy Choi (24-8-2017), "Hemorrhoid Surgery"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Minesh Khatri (18-9-2018), "Hemorrhoid Surgery"، www.webmd.com, Retrieved 13-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Richard N. Fogoros (12-11-2018), "Recovering After Hemorrhoid Surgery"، www.verywellhealth.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.