دواء للفطريات بين الأصابع

فطريات اليدين

تُسمّى الفطريات التي تصيب اليدين بالسعفة أو القوباء الحلقية، وغالبًا ما تتميز عدوى فطريات اليدين بالطفح الجلدي في شكل حلقة، وتكون حوافها مرتفعة عن مستوى الجلد ومتقشرة وتسرّب السوائل. ويصاب الجسم بالسعفة في العديد من المناطق؛ مثل: فطر قدم الرياضي، وسعفة الرأس، وفطريات اليدين، وفطريات الأربية، والأظافر.

بغض النظر عن مكان ظهور السعفة على الجسم، فإنها تحتاج إلى العلاج؛ لأنها دون العلاج يميل الطفح الجلدي إلى النمو ببطء، ويمكن أن يغطي مساحة أكبر من الجسم، وقد يصيب مناطق أخرى من الجسم. ويساعد العلاج في التخلص من السعفة والحكة المرافقة لها، وفي بعض الأحيان قد تكون الحكة الناجمة عن السعفة شديدة، ويساعد العلاج في منع انتشار السعفة إلى باقي أنحاء الجسم والآخرين.[١]


علاج الفطريات بين الأصابع

يمكن علاج عدوى الفطريات التي تسبب الإصابة بالسعفة بين الأصابع بالطرق التالية: [٢]

  • مضادات الفطريات الموضعية، إذ يساعد تطبيق الجل، أو المراهم المضادة للفطريات على السعفة في قتل الفطريات، ويمكن الحصول على بعض أنواع مضادات الفطريات دون وصفة طبية، ويصف الطبيب مضادات فطريات أقوى إذا كانت مضادات الفطريات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية غير فعالة. وأظهرت دراسات أجريت في عام 2014 م أنّ تيربينافين ونفتيفين كانا فعالين بشكل خاص في علاج السعفة، وإذا لم تُشفَ العدوى الفطرية خلال شهر من استخدام العلاج الموضعي قد يصف الطبيب مضادات الفطريات التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • مضادات الفطريات عن طريق الفم، هي أقراص وكبسولات يمكن أخذها عن طريق الفم لعلاج الجلد من الداخل، ومن أمثلتها: فلوكونازول، وإيتراكونازول.


أسباب الإصابة بفطريات اليدين

يمكن أن يصاب أي شخص بالسعفة، لكن يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بها من غيرهم، ومن بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسعفة ما يلي:[٣]

  • الأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات.
  • الأشخاص الذي يمارسون الرياضة التي تنطوي على الاتصال الجلدي الوثيق مع الآخرين.
  • الأشخاص الذين يستخدمون أماكن الاستحمام العامة؛ مثل: الحمامات في الصالات الرياضية، أو في أي مكان عام آخر.

نظرًا لأنّ السعفة مُعدية فهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى، وتحدث الإصابة بها عند ملامسة جلد شخص مصاب بعدوى السعفة، والإصابة بها أيضًا تحدث عند ملامسة الجلد للأسطح الملوثة بالفطريات عن طريق شخص مصاب بالسعفة. وتُنقَل عدوى السعفة إلى الإنسان من بعض الحيوانات؛ مثل: الكلاب، والقطط، والأبقار، والقنافذ المصابة بالسعفة، وتُنقَل العدوى بالسعفة من التربة الملوثة بها أيضًا، وارتداء الأحذية والملابس الضيقة، خاصة عند التعرق، من العوامل التي تزيد من خطر التعرض للإصابة بالسعفة.


أعراض الإصابة بفطريات اليدين

الحلقات الحمراء ذات الحواف المرتفعة هي العرض الرئيس للإصابة بالسعفة، وتؤثر عدوى السعفة في واحدة من اليدين أو كلتيهما، وتبدأ العدوى عادةً في راحتي اليدين، وقد تنتشر لتصيب بين الأصابع وظهر اليد، وتشمل الأعراض الشائعة للإصابة بالسعفة ما يلي:[٢]

  • الحلقات؛ هي حلقات حمراء مرتفعة من الجلد، ويبدو الجلد في وسطها طبيعيًا، وهذا ما يعطيها اسمها (القوباء الحلقية) أو السعفة، وتظهر هذه الحلقات عندما تكون العدوى ناجمة عن فطريات الحيوانات أو التربة.
  • الجلد المتقشر والجاف، تظهر آفات السعفة في شكل قطة جافة متقشرة من الجلد تسبب الحكة وتنتشر تدريجيًا، وتكون هذه الأعراض شائعة عندما يكون سبب العدوى بالسعفة هي العدوى البشرية من أشخاص آخرين.
  • ظهور تقرحات صغيرة، قد تظهر مجموعة من التقرحات على جوانب الأصابع أو راحة اليد، وقد تؤدي إلى تصريف سائل لزج.
  • الحكة أو الشعور بالحرقة، قد يسبب السعفة الطفح الجلدي، والحكة الخفيفة التي قد تسبب الشعور بالحرقة والانزعاج.
  • تلوّن الجلد، عند الإصابة بالآفات الجلدية لمدة طويلة بسبب السعفة قد تسبب تغير لون الجلد مكان الآفات، ويحدث هذا التلوّن في هيئة علامة لشفاء السعفة.


طرق الوقاية من العدوى بفطريات اليدين

تشفى السعفة مع العلاج المناسب، وتكون بعض الإصابات بالسعفة شديدة وتحتاج إلى العلاج عن طريق الطبيب، لكن تختفي معظم حالات العدوى البسيطة خلال ستة أشهر أو أقل باستخدام مضادات الفطريات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية، وتجرى الوقاية من الإصابة بالسعفة أو منع انتشارها عبر الخطوات البسيطة التالية:[٣]

  • للوقاية من الإصابة بالسعفة تجب المحافظة على نظافة اليدين وجفافهما جيدًا، خاصة للأشخاص الذين يرتدون القفازات باستمرار.
  • تجنب الاتصال الجلدي بالأشخاص المصابين بالسعفة على أي جزء من أجسامهم.
  • إذا كانت هناك إصابة بالسعفة على أي جزء من أجزاء الجسم ينبغي تجنب خدشها باليدين.
  • ارتداء القفازات عند علاج المناطق الأخرى المصابة بالسعفة من الجسم، ومن الجيد التخلص من القفازات بعد الانتهاء من وضع العلاج لتجنب إصابة اليدين بعدوى السعفة.

تجب زيارة الطبيب إذا لم تختفِ السعفة بعد شهر من العلاج باستخدام العلاجات الموضعية، كما تجب مراجعة الطبيب إذا كان الشخص المصاب بالسعفة مصابًا بمرض السكري، أو مصابًا بأحد الأمراض التي تؤثر في جهاز المناعة.


المراجع

  1. "Ringworm", aad, Retrieved 22-4-2019.
  2. ^ أ ب Lana Burgess, "What's to know about tinea manuum?"، medicalnewstoday, Retrieved 22-4-2019.
  3. ^ أ ب Diana K. Wells, "Tinea Manuum"، healthline, Retrieved 22-4-2019.