رياضة الجري لمرضى القلب: أفضل الأوقات وأهم النصائح!

رياضة الجري لمرضى القلب: أفضل الأوقات وأهم النصائح!
رياضة الجري لمرضى القلب: أفضل الأوقات وأهم النصائح!

هل رياضة المشي مفيدة لمرضى القلب؟

نعم، تعتبر رياضة المشي مفيدةً لمرضى القلب؛ إذ يتوجب على المصابين بأمراض القلب ممارسة الرياضة بانتظام ومن بينها رياضة المشي؛ لأنّ النشاط البدني يقوي عضلة القلب وينشطها ويساعد في التحكم بمستويات الكوليسترول والضغط والسكر في الدم، كما تُساعد الرياضة على التحكم بالوزن وتمنح شعورًا بالتحسن، ولكن قبل البدء بأيّ رياضة يتوجب على مرضى القلب استشارة الطبيب.[١]

ويُعدّ المشي من التمارين الهوائية (Aerobic activity)؛ لذا فهو مفيد للقلب والرئتين إذ يُعزز المشي من قدرة عضلة القلب على استخدام الأكسجين بطريقة أفضل كما يحسن من تدفق الدم إليه؛ ولكن يجدر الإشارة إلى ضرورة البدء بالمشي بشكلٍ تدريجي وعدم إجهاد عضلة القلب بشكل مفاجئ، ثم تكرار المشي من 3 - 4 مرات في الأسبوع.[١]

ما هي أفضل الأوقات لرياضة المشي؟

تُعدّ فترة الصباح الباكر من أفضل الأوقات لممارسة رياضة المشي حسب رأي العديد من الخبراء، ولكن يُمكن تحديد أفضل وقت لرياضة المشي بناءً على الوقت المناسب للشخص، شريطة الالتزام به حتى تصبح ممارسة رياضة المشي عادة؛ وذلك لتنظيم الساعة البيولوجية في الجسم والتي تُساهم في تنظيم وظائف الجسم مثل مستوى الهرمونات وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب.[٢]

وبحسب رأي خبراء آخرين يمكن للشخص أن يتمرن في الصباح لعدّة أسابيع، ثم وقت الظهيرة ثم في وقت مبكر من المساء، وبعد ذلك يستطيع أن يحكم أيّ من هذه الأوقات هي الأفضل بالنسبة له، ومن الأوقات المفضلة لممارسة الرياضة أيضًا هو قبل تناول وجبات الطعام وليس بعدها؛</strong> وذلك لتعزيز تدفق الدم للعضلات بدلًا من المعدة.[٢]

نصائح مهمة لممارسة الرياضة لمرضى القلب

من أهم النصائح الموجه لمرضى القلب قبل ممارسة التمارين الرياضية ما يأتي:

  • استشارة الطبيب المختص قبل البدء بممارسة الرياضة، خاصةً في حال التعرض لنوبة قلبية في وقت قريب، أو عدم ممارسة الرياضة من قبل، أو في حالة وجود أي علامة من علامات الخطر على القلب.[٣]
  • البدء بممارسة الرياضة تدريجيًا ودون مبالغة إذا كان الشخص غير معتاد على ذلك.[٣]
  • القيام بتمارين الإحماء والتمدد لمدّة 5 دقائق لتنشيط العضلات قبل البدء بالتمرين.[١]
  • أخذ فترات راحة قبل الإصابة بالتعب الشديد، وإذا ظهرت أي أعراض قلبية مثل الشعور بألم في الصدر أو الغثيان أو صعوبة في التنفس أو الدوخة يجب التوقف فورًا عن أداء الرياضة وأخذ قسطٍ من الراحة.[١]
  • ارتداء ملابس مريحة للتمرين، وأثناء الطقس الحار يُفضل ممارسة الرياضة في الصباح أو المساء دون ارتداء طبقات كثيرة من الملابس، أو ممارسة الرياضة عن طريق المشي في مراكز التسوق الداخلية المغلقة.[١]
  • تغطية الأنف والفم إذا كان الطقس باردًا في الخارج.[١]
  • سؤال الطبيب المختص عن التمرين المناسب عندما تكون درجات الحرارة منخفضة جدًا.[١]
  • تجنب التعب الشديد والقيام بتمارين رياضية خفيفة عند وجود أعراض لمرض القلب بدلًا من التمرينات الشاقة، ويمكن الاستعانة بأخصائي العلاج الطبيعي.[١]
  • الاحتفاظ بجرعة من دواء نيتروجلسرين (Nitroglycerin) في حال وصفها الطبيب للمُصاب وتناولها حال الحاجة لها.[١]

تمارين رياضية أخرى لمرضى القلب

إضافةً إلى رياضة المشي يمكن لمرضى القلبممارسة تمارين رياضية أخرى بعد استشارة الطبيب المختص بشأنها، إذ تعتبر التمارين الرياضية الهوائية عمومًا مفيدة للقلب والرئتين، ويفضل ممارستها من 3 - 4 مرات في الأسبوع، ومن أمثلتها:[١]

  • السباحة.
  • الركض الخفيف.
  • ركوب الدراجات.

إضافة إلى ذلك قد تفيد تمارين المقاومة كاستخدام الأوزان في تقوية العضلات، لكنها ليست مفيدة كالتمارين الهوائية، ويُفضل استشارة الطبيب قبل البدء بها.[١]

المدة اللازمة لممارسة التمارين الرياضية

يختلف نمط حياة الأشخاص عن بعضهم البعض، فالبعض يكون خاملًا والبعض الآخر يكون نشطًا ويتحرك، وبالتأكيد فإنّ الجسم الخامل يختلف في الأداء عن الجسم النشط، لذا مهما كانت ظروف يجب تخصيص وقت لممارسة الرياضة وزيادة معدل ضربات القلب لزيادة مستوى نشاط الجسم، فقد يزيد الجلوس لساعات طويلة في اليوم من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب والسرطان.[٤]

وبغض النظر عن وزن الجسم، قد يُعاني الشخص من زيادة الكوليسترول الذي يؤثر على صحة القلب؛ لذا فإنّ النشاط المُنتظم يساعد الجسم في الحفاظ على صحة القلب، وتتمثل المدّة اللازمة لممارسة التمارين الرياضية بما يأتي:[٤]

  • ممارسة نصف ساعة يوميًا من التمارين المعتدلة إلى الشديدة بمعدل يتراوح من 3 - 5 مرات في الأسبوع.
  • أداء تمارين التمدد لمدّة 5 دقائق كل ساعة.
  • المشي لـ 10000 خطوة في اليوم، وليس بالضرورة القيام بهذه الخطوات جميعها بنفس الوقت، إذ يمكن توزيعها على مدار اليوم والحصول على عدد معين من الخطوات لتحقيق الهدف المطلوب، ويمكن تسجيل معدل الحركة بالاعتماد على عدد من التطبيقات المفيدة التي تُظهر مقدار النشاط اليومي وتُرسل إشارات وتنبيهات عند الجلوس لمدة طويلة.

ملخص المقال

يُنصح مرضى القلب بمشي وأداء تمارين لاهوائية أخرى كالجري أو السباحة للحفاظ على نشاط الجسم وزيادة معدل ضربات القلب والعديد من الفوائد، ولكن يجب استشارة الطبيب حول التمارين المسموحة للشخص فكل شخص يختلف عن الآخر وعن المدة اللازمة لممارسة التمارين ومدى الشدة المسموح، وبشكل عام يُنصح بإبقاء الجسم نشيطًا طول اليوم قدر الإمكان.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Being active when you have heart disease", medlineplus, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What's the Best Time to Exercise?", webmd, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Signs of Heart Problems During Exercise", healthline, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Why Exercise Isn't Enough to Keep Your Heart Healthy", hopkinsmedicine, Retrieved 15/9/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

90 مشاهدة