سبب آلام العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
سبب آلام العظام

ألم العظام

يُعرّف ألم العظام بأنّه؛ ضغط شديد ومؤلم، أو شعور بعدم الراحة في واحد أو أكثر من العظام، وهو يختلف عن آلام العضلات والمفاصل؛ لأنّه ألمه موجود عند التحرك أو الراحة، ويرتبط الألم عادة بالأمراض التي تُؤثر على طبيعة وظيفة العظام أو هيكل العظام، وسنذكر في هذا المقال أهم الأسباب المؤدية للإصابة بألم العظام، وأهم الأعراض التي يُعاني منها المُصاب في كل حالة، وكذلك طرق علاجه والوقاية من الإصابة به.[١][٢]


أسباب آلام العظام

يوجد العديد من الظروف والأسباب التي يُمكن أن تُؤدي إلى آلام العظام، ويُذكر منها ما يأتي:

  • الإصابة المباشرة على العظم، الإصابات هي سبب شائع لآلام العظام،عادةً ينشأ هذا الألم عندما يتعرض شخص ما لأي شكل من أشكال الصدمة، مثل؛ حادث سيارة أو سقوط، وقد تُؤدي هذه الإصابة إلى كسر في العظام، أو أي تلف آخر في العظام؛ إذ يتسبب هذا بحدوث آلام العظام.[١]
  • نقص بعض المعادن في الجسم، تتطلب العظام مجموعة متنوعة من المعادن والفيتامينات للحفاظ على قوتها، بما في ذلك؛ عنصر الكالسيوم وفيتامين د، ويؤدي أيّ نقص في الكالسيوم وفيتامين د غالباً إلى هشاشة العظام، وهو النوع الأكثر شيوعاً من أمراض العظام، وغالبًا ما يتعرض الناس المُصابون بهشاشة العظام في المراحل المتأخرة لآلام في العظام.[١][٣]
  • انتشار السرطان من أماكن اخرى في الجسم، وهو السرطان الذي يبدأ في مكان ما في الجسم، وينتشر إلى أجزاء الجسم الأخرى؛ إذ إنّ سرطانات الثدي، والرئة، والغدة الدرقية، والكلى، والبروستاتا؛ هي من بين السرطانات التي تنتشر عادة إلى العظام.[١][٤]
  • سرطان العظام، سرطان العظام هو أكثر ندرة بكثير من السرطان المنتشر، حيث يمكن أن يسبب آلام العظام عندما يدمر الهيكل الطبيعي للعظم.[١]
  • الأمراض التي تقلل التروية الدموية إلى العظام، بعض الأمراض، مثل؛ فقر الدم المنجلي، فتتداخل مع تدفق الدم إلى العظام، ليبدأ النسيج العظمي في الموت، وهذا يُسبب آلام في العظام الكبيرة والمؤلمة، ويؤدي إلى إضعافها.[١]
  • التهاب العظم، يتسبب الالتهاب أو انتشاره في أجزاء مختلفة من الهيكل العظمي إلى حدوث حالة خطيرة تعرف بالتهاب العظم، وهذا الالتهاب من العظام يُمكن أن يقتل الخلايا العظمية وبالتالي تُسبب آلام العظام.[١][٤]
  • سرطان الدم، وهو سرطان نخاع العظم؛ إذ عُثر على نخاع العظام في معظم عظام الجسم، وهو مسؤول عن إنتاج الخلايا العظمية، فالمصابون بسرطان الدم غالباً ما يُعانون من آلام العظام، وخاصةً في الساقين.[١]
  • مرض بهجت. [٥]
  • زيادة نسبة الكالسيوم في الدم، وقد يحدث نتيجة لفرط نشاط الغدة الدرقية. [٦]
  • إصابة العظام بالسّلّ.[٧]


أعراض آلام العظام

يُعّد الشعور بعدم الراحة والألم أثناء الراحة أو الحركة من أهم الأعراض التي يُعاني منها المُصاب وأكثرها شيوعًا، وتختلف الأعراض الأخرى المُرافقة باختلاف المُسبب لهذا الألم، ويُذكر من هذه الأعراض ما يلي:[١]

  • التعرض لإصابة بالعظم، وتكون الأعراض كما يلي:
    • انتفاخ وتورم المنطقة المُصابة.
    • كسر أو تشوه في العظم.
    • سماع صوت طحن أو كسر عند الإصابة.
  • نقص بعض المعادن، وتظهر الأعراض كما يلي:
    • ألم في العضلات والأنسجة.
    • اضطرابات النوم.
    • تشنج العضلات.
    • التعب والضعف العام.
  • هشاشة العظام، وتظهر أعراضها كما يلي:
    • ألم في الظهر.
    • نقصان في طول القامة مع مرور الوقت.
  • السرطان المنتشر؛ إذ تختلف أعراضه باختلاف مكان انتشار السرطان، وتكون كما يلي:
    • الصداع.
    • ألم في الصدر، وضيق النفس.
    • كسور العظم.
    • التشنجات.
    • تورم في البطن.
    • اليرقان.
  • سرطان العظم، وتكون الأعراض كما يلي:
    • زيادة تكسر العظام.
    • ظهور كتل تحت الجلد.
    • النمنمة والخدران في مكان الإصابة التي تضغط على الأعصاب.
  • الأمراض التي تقلل التروية الدموية إلى العظام، تكون الأعراض على شكل ألم في المفاصل، وكذلك فقدان المفصل قدرته على القيام بوظائفه.
  • التهاب العظم، ويُعاني المُصاب مما يلي:
    • احمرار وتورم منطقة الالتهاب.
    • ارتفاع درجة حرارة المنطقة المُصابة، إذ تكون دافئة.
    • تقلص مجال حركة المفصل أو العظم.
    • فقدان الشهية.
    • التقيؤ.
  • سرطان الدم، وتظهر أعراضه كما يلي:
    • التعب العام.
    • شحوب لون الجلد.
    • ضيف في النفس.
    • فقدان الوزن غير المُبرر.
    • التعرق أثناء الليل.


آلام العظام أثناء الحمل

آلام عظام الحوض هو أمر شائع بالنسبة للعديد من النساء الحوامل، ويشار إلى هذا الألم أحياناً بألم الحوض المرتبط بالحمل، وتشمل الأعراض الألم في عظم العانة والألم في مفاصل الحوض. يُمكن للعلاج المبكر أن يقلل من الأعراض والآلام، وتتضمن خيارات العلاج خلال الحمل ما يلي:[١]

  • العلاج اليدوي لتحريك المفاصل بشكل صحيح.
  • العلاج البدني.
  • التمارين المائية.
  • تمارين لتقوية عظام الحوض.

يجب على السيدة الحامل المُصابة بهذه الآلام الاتصال بالطبيب لتلقي العلاج المناسب في حال استمرار الألم على الرغم من استخدام طُرق العلاج المنزلية السابقة.


علاج آلام العظام

عندما يحدد الطبيب سبب آلام العظام، فإنه سوف يبدأ في علاج السبب الكامن وراءه، قد ينصح براحة المنطقة المتضررة قدر الإمكان، وسوف يصف على الأرجح مسكن الألم لآلام العظام المعتدلة إلى الشديدة. أما إذا كان الطبيب غير متأكداً من السبب ويشتبه في الإصابة بالتهاب العظم، فإنه سوف يبدأ بالعلاج باستخدام المضادات الحيوية، ويجب تنبه المُصاب إلى تناول الدواء كاملاً، حتى لو اختفت الأعراض في غضون أيام قليلة، كما ويُستخدم أيضًا الكورتيكوستيرويدات عادةً للحد من الالتهاب. وتشمل خيارات العلاج لآلام العظام ما يلي:[١]

  • مسكنات الألم، مسكنات الألم هي من بين أكثر الأدوية شيوعاً والموصوفة للحد من آلام العظام، لكنها ليست علاجاً للحالة الأساسية. يمكن استخدام أنواع مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين. قد تُستخدم أدوية الوصفات الطبية مثل المورفين في حال كان الألم معتدلاً أو شديداً. [٤][٦]
  • المضادات الحيوية، وتُستخد إذا كان لدى المُصاب التهاب في العظام، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية القوية لقتل الجرثومة التي تسبب الالتهاب. ويمكن أن تشمل هذه المضادات الحيوية سيبروفلوكساسين، الكليندامايسين، أو فانكومايسين.[٤]
  • المكملات الغذائية، يحتاج الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام إلى استعادة الحد الطبيعي من مستويات الكالسيوم وفيتامين (د). لذا سوف ينصح الطبيب بالمكملات الغذائية لعلاج النقص في هذه المعادن والفيتامينات، حيث تتوفر المكملات الغذائية على شكل سائل، أو حبوب للبلع أو المضغ.
  • علاج السرطان، من الصعب علاج آلام العظام الناجمة عن السرطان، إذ يحتاج الطبيب إلى علاج السرطان لتخفيف من الألم، وتشمل علاجات السرطان الشائعة ما يلي: الجراحة، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيميائي التي يمكن أن تزيد من آلام العظام. البايفوسفونيت؛ هو نوع من الأدوية، تساعد على منع تلف العظام وآلام العظام لدى الأشخاص الذين يعانون من سرطان العظام المنتشر، ويمكن أيضاً وصف مسكنات الألم الأفيونية لتخفيف من الألم المُرافق لسرطان العظم.
  • العمليات الجراحية، قد يحتاج المُصاب إلى جراحة لإزالة أجزاء من العظام التي ماتت بسبب الالتهاب، وقد تحتاج لإجراء عملية جراحية لإعادة بناء العظام المكسورة، وإزالة الأورام الناجمة عن السرطان، والجراحة الترميمية؛ هو نوع من أنواع العمليات الجراحية التي يمكن استخدامها في الحالات الشديدة؛ إذ يُمكن استبدال المفاصل أو استبدالها.


نصائح للوقاية من آلام العظام

يُعّد الحفاظ على العظام قوية وصحية أمرًا ضروريًا لتجنب الإصابة بآلام العظام، وللحفاظ على صحة العظام يُمكن اتباع النصائح والتعليمات التالية:[١]

  • الحفاظ على ممارسة تمارين رياضية صحية.
  • الحصول على ما يكفي من عنصر الكالسيوم وفيتامين د.
  • شُرب الكحول باعتدال ،إذا كان المُصاب من الأشخاص الذين يشربون الكحول.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب الإصابات التي تؤدي إلى آلام العظام.
  • يجب أيضاً أن يكون الشخص حذراً عند صعود أو هبوط الدرج، كذلك أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية، وخاصة الألعاب الرياضية مثل؛ كرة القدم أو الملاكمة، بلبس معدات الحماية المناسبة.


حالات من آلام العظام تستدعي مُراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في حال كان المُصاب يُعاني من الأعراض التالية: [٨]

  • ألم حاد وشديد في العظم.
  • إذا كان الألم مستمر ودائم.
  • إذا كان الألم يزداد سوء مع مرور الوقت.

كذلك يجب مراجعة الطبيب في حال كان المُصاب يُعاني من احمرار وانتفاخ في مكان الإصابة أو ما حولها، وكذلك عند التعرض لكسر في العظام نتيجة لإصابة بسيطة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Bone Pain", healthline, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  2. "OPIOID RESISTANT PAIN", learn.chm.msu.edu, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  3. "What Causes Bone Pain?", diagnose-me, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Bone pain or tenderness", medlineplus, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  5. "Bones Pain", medicalterms, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Bone Pain", chemocare, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  7. "Bone Tuberculosis", healthline, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  8. "What could cause bone pain?", medicalnewstoday, Retrieved 9-11-2019. Edited.