سبب تسوس أسنان الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩

تسوس الأسنان عند الأطفال

يُعدّ تسوّس الأسنان من المشاكل الشائعة، خاصة بين الأطفال في سنّ ستّ سنوات، إذ تشير نتائج الدراسات إلى أنّ نسبة 25% تقريبًا من الأطفال في سنّ دخول المدرسة مصابون بتسوس الأسنان. ويُعرَف تسوس الأسنان بأنّه تدمّر في طبقة المينا الخارجية للسن وتكسّرها، ويحدث ذلك عندما توجد البكتيريا على طبقة الأسنان هذه، مع وجود أيٍّ من السكر أو بقايا الطعام في الفم، إذ تستهلك هذه البكتيريا هذه المواد لإنتاج الحمض، والذي يهاجم طبقة المينا ويدمّرها. وفي هذا المقال حديث عن أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بتسوس الأسنان لدى الأطفال، وأعراض تسوس الأسنان، وكذلك طرق الوقاية من الإصابة به[١][٢].


أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال

هناك أسباب عدّة تؤدي إلى الإصابة بتسوس الأسنان عند الأطفال، ويُذكر منها ما يأتي[٣][٤]:

  • طبيعة الطعام والشراب اللذين يتناولهما الطفل، يربط الآباء تسوس الأسنان بكثرة تناول الحلويات فقط، وخاصة المصاص، لكن يجب التنبيه إلى أنّ زيادة عدد الوجبات التي يتناولها الطفل قد تؤدي أيضًا إلى زيادة احتمالية الإصابة بالتسوس؛ لأنّها تزيد من مدة بقاء الأحماض على طبقة السنّ الخارجية، مما يؤدي إلى تدميرها وتسوسها.

وتُعّد السوائل هي الأكثر ضررًا على الأسنان؛ ذلك بسبب توزعها بشكل كلي حول الأسنان من الاتجاهات جميعها، مما يؤدي أيضا إلى إبقاء الحمض عليها لمدة أطول، وبالتالي يحدث التسوس بشكل أكبر، وتؤثر نوعية الشراب الذي يتناوله الطفل أثناء اليوم في تسوس الأسنان، إذ يزداد بزيادة شرب المشروبات الغازية، والعصائر، والحليب، لذا تجب على الآباء مساعدة أطفالهم في تنظيم عدد الوجبات التي يتناولها، وكذلك تشجيعهم على شرب الماء الذي يحتوي على الفلورايد؛ ذلك لدوره في التقليل من مستوى الحمض الموجود على طبقة الأسنان، وكذلك لأنّه يحفّز نمو الأسنان بشكل صحي وطبيعي.

  • الإصابة ببعض الحالات المرضية، تحفز إصابة الأطفال بأمراض معينة؛ كـالتحسس المزمن، الإصابة بتسوس الأسنان؛ لأنّ الطفل المُصاب بهذا التحسس يلجأ دائمًا إلى التنفس عن طريق الفم، مما يؤدي إلى نقص اللعاب في التجويف الفموي وجفافه، وهذا بدوره يحفّز تسوس الأسنان. وكذلك تحتوي البخاخات المُستخدمة في علاج هذه الحالات المرضية على مواد لها آثار جانبية عدّة، ومن ضمنها تسوس الأسنان.
  • عدم الاهتمام بعناية الأسنان، حيث إهمال نظافة الأسنان واحد من أهم الأسباب المؤدية إلى حدوث التسوس عند الأطفال؛ لذا يجب تشجيع الأطفال على تنظيف أسنانهم باستخدام الفرشاة والمعجون مرتين يوميًا. ويُنصَح باستخدام غسول الفم المُدّعم بالفلورايد للمضمضة بشكل يومي للأطفال ما فوق سن السادسة، إذ يساعد هذا في التخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان، وغير القادرين على التخلص منها بالفرشاة.
  • ضعف طبقة المينا لدى الأطفال، هي طبقة السنّ الصلبة الخارجية، إذ تظهر أقل سمكًا وأكثر ضعفًا مقارنة بطبقة المينا لدى الكبار، لذلك تصبح أكثر عرضًة للإصابة بالتسوس.


أعراض تسوس الأسنان عند الأطفال

تختلف العلامات التي تظهر على السن المُصابة بالتسوس من طفل لأخر، إذ توصف وفق ما يأتي[١][٤]:

  • تكوّن بقع بيضاء على السن المُصابة، حيث ظهورها دليل على أنّ طبقة المينا بدأت بالتآكل، ويؤدي هذا إلى زيادة حساسية الأسنان في عمر مبكر.
  • ظهور اللون البني الفاتح على السنّ، وتُعدّ من أولى العلامات التي يُلاحظها الآباء.
  • تغير اللون البني الفاتح إلى لون غامق مائل إلى اللون الأسود، ويُعدّ هذا دليلًا على أنّ التسوس أصبح أعمق.

وتختلف أيضًا الأعراض التي يعاني منها الأطفال عند الإصابة بتسوس الأسنان من طفل لآخر، وهي تتمثل بما يأتي غالبًا:

  • ألم في منطقة السن المُصابة وما حولها.
  • حساسية الأسنان تجاه بعض أنواع الطعام؛ مثل: الحلويات، والمشروبات الساخنة أو الباردة.


طرق الوقاية من الإصابة بتسوس الأسنان عند الأطفال

هناك عدّة نصائح بسيطة ومفيدة مُتّبعة للوقاية من تسوس الأسنان، ويُذكر منها ما يأتي[١]:

  • البدء بـتنظيف الأسنان عند ظهور أول سنّ للطفل، ذلك باستخدام فرشاة ومعجون الأسنان المُدّعم بالفلورايد، إذ يُنصح بتنظيفها مرتين يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والابتعاد عن تناول الوجبات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر؛ كالسوس، والكوكيز، والكعك.
  • تجنب نقل البكتيريا من فم الشخص إلى فم الطفل، ذلك بعدم مشاركة أدوات الطعام الخاصة بالطفل مع أي شخص آخر، وكذلك عدم وضع لهاية الطفل عن طريق فم الشخص أو تنظيفها عبر فمه.
  • مراعاة عدم شرب الحليب، والعصائر التي تحتوي على سكر عن طريق زجاجة الرضاعة أثناء الليل، وإذا كان لا بُدّ من استخدام زجاجة الرضاعة للطفل، فيجب أن تحتوي على الماء فقط.
  • المحافظة على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري كل 6 أشهر تقريبًا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت University of Rochester Medical Center staff, "Tooth Decay in Children"، University of Rochester Medical Center, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  2. Mihiri Silva, "Why some kids are more prone to dental decay"، medical xpress, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  3. listerine.com staff, "TOOTH DECAY IN CHILDREN"، listerine.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب better health Chanel staff, "Tooth decay - young children"، better health Chanel, Retrieved 22-9-2019. Edited.