سبب توقف القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢٠

توقف القلب

تُعدّ السكتة القلبية مشكلة مَرَضيّة خطيرة تصيب القلب ليتوقف عن النبض، وتُعرَف باسم موت أو توقف القلب المفاجئ، ويجرى التّحكم بنظم القلب من خلال سيالات كهربائية فيه، وأيّ خللٍ فيها قد يسبب نبض القلب غير المنظم، ويُشار إليه بعدم انتظام ضربات القلب، ويُذكَر أنّ بعضها يبدو بطيئًا، وبعضها يبدو سريعًا.[١]


سبب توقف القلب

يتمثّل السبب الرئيس في توقف القلب المفاجئ في وجود مشكلة في نظم القلب، أو حدوث اضطراب في نظم القلب، وهي مشكلة ناتجة من خلل في النظام الكهربائي للقلب، فهذا النظام يتحكم بمعدل ضربات القلب ونظمها، وحدوث مشكلة ما تؤدي إلى نبض القلب بسرعة كبيرة، أو ببطء شديد، أو عدم انتظام النبض، ورغم قصر مدة اضطرابات نظم القلب، وعدم مصاحبتها لأيّ ألم، غير أنَ بعض أنواعها يؤدي إلى توقف القلب المفاجئ، ومن مشاكل القلب التي تؤدي إلى توقف القلب المفاجئ الآتي ذكرها:[٢]

  • مرض الشريان التاجي، يحدث توقف القلب لدى الأشخاص المصابين بهذا المرض، إذ تتراكم لويحات الكوليسترول على الشرايين، ويؤدي إلى انسدادها، مما يقلّل من تدفق الدم إلى القلب.
  • النوبة القلبية، تحدث نتيجة الإصابة بمرض الشريان التاجي الحاد، وتؤدي إلى حدوث الرجفان البطيني، وتوقف القلب المفاجئ، إضافةً إلى تكوّن أنسجة ندبية في القلب، التي تُسبب اضطرابًا في نظم القلب.
  • تضخُّم القلب (اعتلال عضلة القلب)، يحدث عندما تتمدّد الجدران الداخلية للقلب، وتتضخم أو يزداد سمكها، ممّا يُسبب خللًا في عضلة القلب، ويؤدي إلى حدوث تلك الاضطرابات.
  • الداء القلبي الصمامي، يؤدي تسريب الصمامات القلبية أو تضييقها إلى تمديد عضلة القلب وزيادة سمكها، ويسبب الصمام الضيّق أو المسرّب تضخم حجرات القلب نتيجة الإجهاد، وهذا يقود إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب نظم القلب.
  • العيوب الخَلقية في القلب، يحدث توقف القلب المفاجئ لدى الأطفال أو البالغين نتيجة الإصابة بعيبٍ في القلب منذ الولادة، ويُعدُّ البالغون الذين أجروا عمليات جراحة تصحيحية للقلب أكثر الأفراد عرضةً لخطر الإصابة بتوقف القلب المفاجئ.
  • المشكلات الكهربائية في القلب، يحدث توقف القلب لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في تدفق السيالات الكهربائية للقلب.


أعراض توقف القلب

تتمثّل أعراض توقف القلب في كلّ من الآتي:[٣]

  • توقف خفقان القلب، وعدم توفير الدم للجسم.
  • فقدان فوري للوعي، وعدم تمكّن الشخص المصاب بتوقف القلب من إثارة غضبه.
  • سقوط الشخص المصاب.
  • عدم توفر إرادة واضحة للنبض.
  • توقف التنفس.


علاج توقف القلب

يُعدّ الإنعاش القلبي الرئوي أحد أشكال العلاج الطارئ للنوبة القلبية، كما يلجأ الطبيب إلى إعطاء العلاجات الآتية التي تقلل من خطر الإصابة بنوبة قلب أخرى، ويتمثل العلاج في الآتي:[١]

  • الأدوية التي تقلل من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول.
  • اللجوء إلى العملية الجراحية؛ ذلك من أجل علاج الأوعية الدموية التالفة، أو صمامات القلب، أو اللجوء إلى إزالة انسداد الشرايين.
  • ممارسة التمارين؛ من أجل تحسين اللياقة البدنية، فاللياقة أمر مهم للقلب والأوعية الدموية.
  • تغيير النظام الغذائي؛ ذلك بسبب خفض الكوليسترول في الجسم.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب عند الشعور بواحدٍ من الأعراض الآتية[٢]:

  • خفقان القلب.
  • الدوار أو الدوخة.
  • تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • سماع صفير مجهول السبب أثناء التنفس.
  • ضيق التنفس.
  • الإحساس بألمٍ في منطقة الصدر.
  • خفقان القلب.
  • فقدان الوعي.


المراجع

  1. ^ أ ب Brindles Lee Macon and Elizabeth Boskey (29-2-2016), "Cardiac Arrest"، www.healthline.com, Retrieved 24-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (18-12-2018), "Sudden cardiac arrest"، www.mayoclinic.org, Retrieved 24-9-2019. Edited.
  3. Benjamin Wedro, "Sudden Cardiac Arrest (Sudden Cardiac Death)"، www.medicinenet.com, Retrieved 24-9-2019. Edited.