علاج الاستفراغ عند الاطفال

علاج الاستفراغ عند الاطفال
علاج الاستفراغ عند الاطفال

الاستفراغ

يُوجد العديد من الأسباب التي تُؤدي إلى إصابة الطّفل بالاستفراغ أو التقيُّؤ الذي يُوصف بأنه من الأعراض المُصاحبة للأمراض وليس مرضًا بحد ذاته، فقد يُصاحب الإصابة باضطراب الحركة، أو التّوتر وغيرها، وعادةً ما يُصاب الطّفل بالاستفراغ عند إصابته بعدوى في الجهاز الهضمي خاصةً العدوى المعوية الفيروسية (gastroenteritis)، ومن الجدير بالذّكر أن الاستفراغ في حال تمت السيطرة عليه ومنع تسببه بالجفاف فلن يُشكل حالة صحية خطيرة ولم تحدث أية مُضاعفات بسببه، لكن لا يجب التّأخر في العلاج خاصةً لو تزامن الاستفراغ مع السّعال والاختناق، وعدم اكتساب الطّفل للوزن جراء ما يفقده من سوائل واستفراغه للطعام الذي يتناوله، وإصابة الطّفل بحرقة المعدة، وزيادة كمية الاستفراغ وقوته مع الوقت، وملاحظة ظهور عُصارة هاضمة أو دم في القيء، وملاحظة تراجع صحة الطّفل العامة.[١][٢]


أسباب الاستفراغ عند الأطفال

يمكن أن يحدث القيء عند الطّفل نتيجة عدّة أسباب، منها:[٣]

  • الإصابة بالعدوى: غالبًا ما يحدث التقيؤ عند الأطفال بسبب العدوى الفيروسية، إذ تسمّى هذه العدوى أيضًا باسم انفلونزا المعدة أو التهاب المعدة والأمعاء، وهي السّبب الأكثر شيوعًا للقيء في الأطفال وغالبًا يكون مصحوبًا بألم المعدة والإسهال.
  • الحساسية: الحساسية الغذائية هي أيضًا سبب شائع للتقيؤ عند الأطفال الصغار خاصةً في مرحلة الفطام؛ ففي هذه المرحلة يبدأ الطّفل بتجربة الأنواع المختلفة من الأطعمة، ومن أشهر الأطعمة التي تُسبب الحساسية الفستق، والبيض، والمحار، ومنتجات الألبان، ويُنصح هنا بإبعاد الطّفل عن الأطعمة المُسببة للحساسية .
  • التسمّم الغذائي: عادة ما تكون نوبة القيء النّاجمة عن التسمّم الغذائي مصحوبةً بتشنّجات في المعدة وإسهال لدى معظم الأطفال، ومن أمثلة الأطعمة المُسببة للتسمم الغذائي اللحم غير المطبوخ جيدًا، ومنتجات الألبان، أو تناول الأطعمة التي تُحفَظ في العراء.
  • الإفراط في تناول الطعام: فتناول الطعام بإفراط يمكن أن يؤدي إلى التقيؤ.
  • القلق والإجهاد: فالإجهاد والاختلالات العاطفية يمكن أن تؤدي أيضًا إلى مشاكل فسيولوجية، وهي التي تظهر بعد ذلك بطرقٍ مثل التقيؤ.
  • اضطراب في الدّماغ: يمكن أن تؤدي صدمة الدّماغ مثل الإصابات الرّضية أو الأورام أو مشاكل أخرى في الحبل الشّوكي إلى التّقيّؤ.
  • انسداد في الأمعاء: قد يحدث القيء أحيانًا بسبب انسداد في الأمعاء، ويحدث عادةً عند الرّضع الصّغار الذين يمتنعون عن تناول الطّعام أو الحليب ويتكرر لديهم التقيّؤ مباشرةً بعد إطعامهم، ويُعدّ انسداد الأمعاء من الحالات الصحيّة النّادرة التي تُسبب الاستفراغ عند الطّفل دون تزامنه مع الإسهال أو الحمّى.


علاج الاستفراغ عند الأطفال

كن أن يتسبّب التقيّؤ في فقدان الطفل للسوائل، وبالتَالي الإصابة بالجفاف، ويُعدّ القيء أكثر قوةً وإيلامًا من البصق، ويمكن علاجه بعدّة طرق، منها ما يأتي[٤]:

  • علاج مضاعفات الاستفراغ باتّباع الأمور الآتية:
    • إعطاء السوائل بكميات صغيرة، وإذا استمرّ الطفل بالتقيؤ، يجب الانتظار من 20 إلى 30 دقيقةً وإعطاؤه السوائل مرة أخرى، وإذا تقيأ الطفل مرتين أو أكثر، يجب الاتصال بالطبيب.
    • الاستمرار في إرضاع الطفل رضاعةً طبيعيةً.
    • قد ينصح الطبيب بإعطاء الطفل كميات صغيرة من محاليل خاصة عن طريق الفم.
    • إعطاء الأطفال الصغار ملعقةً كبيرةً من محلول الإماهة الفموية، أو رقائق الثلج، أو العصير المخفف، أو المرق الصافي كلّ 15 دقيقةً.
  • مراقبة علامات الجفاف: إذ تجب زيارة الطبيب فور رؤية أعراض كجفاف الفم، والبكاء دون دموع، وجفاف الحفاضات، وبول غامق اللون، وبقع ناعمة غائرة على قمة الرأس.
    • إعطاء الطفل كميات أكبر من السوائل، بعد 3 إلى 4 ساعات دون القيء.
    • إرضاع الأطفال كالعادة، والبدء في إعطاء الوجبة الغذائية ببطء، وذلك بعد 8 ساعات دون القيء، وتغذية الأطفال الصغار بالأطعمة الخفيفة كما في نظامهم الغذائي المعتاد، مع تجنب الأطعمة الحارة، والأطعمة المقلية، والأطعمة الغنية بالدهون.
    • إعطاء الطفل النظام الغذائي العادي، بعد 24 ساعة دون تقيّؤ.


المراجع

  1. "Vomiting", kidshealth, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  2. "Types of vomiting", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  3. "Vomiting in children – causes, treatment and prevention", thehealthsite, Retrieved 23/12/2018. Edited.
  4. Renee A. Alli, MD (15-9-2017), "Treating Your Child for Vomiting"، www.webmd.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

568 مشاهدة