علاج التهاب الغدد اللعابية بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
علاج التهاب الغدد اللعابية بالاعشاب

التهاب الغدد اللعابية

هو عدوى في الغُدد المسؤولة عن إفراز اللُعاب في الفم، والتي تتضمن وظيفته المساهمة في عمليتَي الهضم والبلع، وحماية الأسنان من البكتيريا، فهُناك ثلاثة أنواع من الغُدد اللُعابية: الغُدد النكافيّة، والغُدد تحت اللسان، وغُدد تحت الفك السُفلية، أمّا التهاب الغُدّد اللُعابية فيؤثر في الغدد النُكافيّة والغدد اللُعابية الموجودة تحت الفك السُفلية فقط.[١]


علاج مرضى التهاب الغدد اللعابية بالأعشاب

انخفاض إفراز اللُعاب من الأعراض الشائعة والمميزة للإصابة بالتهاب الغُدّد اللُعابيّة؛ إذ يعاني أكثر من ثلاثة أرباع المَرضى المصابين بالتهاب الغدد اللُعابيّة من جفاف الفم الذي يسبب الألم الشديد أثناء تناول الطعام[٢]، والذي يُجرى علاجُه باستخدّام الأعشاب الآتية:[٣]

  • نبات الخطميّة: أثبتت دراسات أُجريت في عام 2015 م أنّ نبات الخطميّة والخُبازة البريّة معًا يُساعدان في علاج جفاف الفم.[٤]
  • نبات التين الشوكيّ: يساعد في عِلاج جَفاف الفم، ويزيد من إفراز اللُعاب.
  • عُشبة الجنسنج: التي تساهم في زيادّة إفراز اللُعاب وفقًا لبعض المُعالجين بالأعشاب، ولكن يُنصح باستشارة الطبيب في تناول هذا النوع من الأعشاب.[٥]


علاج طبيعي لمرضى التهاب الغدد اللعابية

إضافة إلى ما ذُكِرَ من أعشاب لعلاج المصابين بهذا الالتهاب وجفاف الفم الناجم منه؛ فإنّه توجد بعض النباتات التي تساهم في تخفيف هذه الحالة، وتتضمن ما يأتي:[٣]

  • الفلفل الحلو: الذي يساعد في إفراز اللُعاب وفقًا لدراسات أُجريت في عامَي 2011 و2017.[٦]
  • الزنجبيل: شرب شاي الزنجبيل أو أيّ من المُنتجات التي تحتوي على الزنجبيل يساعد في تحفيز الغُدد اللُعابية على إفراز اللُعاب، إذ وفقًا لتجربة أُجريت على 20 شخصًا في عام 2017 م أنّ استخدام رذاذ الزَنجبيل بديل من العلاجات التي تساعد في علاج المصابين بجفاف الفَم.[٧][٨]
  • الصبار: يُستخدَم ما في داخِل أوراق نباتُ الصبّارِ من جل أو سوائل للمساعدة في ترطيب الفَم، أمّا عصير الصبّار فيُستخدَم في علاج جفافُ الفَمِ.


ما سبب الإصابة بالتهاب الغدد اللعابية؟

تتضمّن أسباب التهاب الغدد اللُعابيّة الآتي:[٩]

  • العدوى البكتيرية؛ أي المرض الذي ينتج من خلال وجود بكتيريا في الغُدد اللُعابية، وتُعدّ بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus) السبب الأكثر شيوعًا لعدوى الغدد اللعابية، أمّا أنواع البكتيريا الأخرى التي تُسبب التهاب الغُدّد اللُعابيّة فتشمل: بكتيريا العقديات المخضرة أو المُستدميّة النّزليَّة أو بكتيريا العُقديّة المُقيحّة أو بكتيريا الإشريكيّة القولونيّة.
  • العدوى الفيروسيّة؛ التي نتنُج من وجود فيروس في الغُدّد اللُعابية، والتي تُسبّب انخفاض إنتاج اللعاب، ومن أهم أنواع هذه الفيروسات: النُّكاف وفيروس العوز المناعي البشري وفيروس الأنفلونزا وفيروس الهربس.
  • حصوات الغدد اللُعابية.
  • انسداد القناة اللعابيّة بِسبب المُخاط.
  • الأورام بأنواعِها المختلفة.
  • متلازمة شوغرِن؛ مرض مناعيّ ذاتي يُسبّب جفاف الفم.
  • داء الساركويد؛ الذي يُسبب وجود أورام أو خلايا التهابيّة في كلّ أنحاء الجِسم.
  • جفاف الجسم؛ بسبب قلّة شرب السوائل.
  • أمراض سوء التغديّة.
  • العلاج الإشعاعيّ لمرضى سرطان الدّماغ والرقبة.
  • قلّة العناية بنظافة الفم والأسنان.


ما أعراض التهاب الغدد اللعابية؟

قد تُشابه أعراض الإصابة بهذا الالتهاب حالات مرض اخرى؛ لذا يجب على الشخص التأكُّد من خلال التشخيص الذي ذُكِرَ لاحِقًا، وتشمّل الأعراض الآتي:

  • الأعراض الشائعة: والتي تتضّمن:[٩]
    • الشعور بطعم كريه في الفم.
    • صعوبة في فتح الفم بالكامل.
    • الألم عند فتح الفم أو تناول الطعام.
    • خروج قيح من الفم.
    • جفاف في الفم.
    • الشعور بألم في الفم.
    • الشعور بألم في الوجه.
    • معاناة المُصاب من احمرار أو تورم في الفك الأمامي أو السفلي.
    • تورم في الوجه أو الرقبة.
    • الحُمّى.
    • قشعريرة في الجسم.
  • أعراض خطيرة: هي العلامات التي يجب فيها التدّخل الطبيّ الفوريّ، وتتضّمن:[٩]
    • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
    • صعوبة في التنفس.
    • صعوبة في البلع.
    • ارتفاع في حدّة وتيرة الأعراض.


تشخيض التهاب الغُدّد اللُعابيّة

يُشخَّص التهابُ الغُدد اللُعابيّة من خلال استفسار الطبيب عن الأعراض والتاريخ المرضيّ، وإجراء الفحص البدنيّ للغُدّة، وأخذ خزعة من المنطقة المُصابة لفحصها والتأكُد من التشخيص، أمّا في حالة وجود انسداد في الغُدّد اللُعابيّة؛ فقد تُجرى الفحوصات التصويرية؛ والتي تشمّل:[١٠]

  • الموجات فوق الصوتية.
  • الأشِعة المقطعيّة (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • تنظير الغدد اللُعابيّة (Sialoendoscopy).
  • تصوير الغدد اللُعابيّة (Sialography) بالأشعة السينيّة.


كيف يوقى من التهاب الغدد اللعابية؟

هناك الكثير من الإجراءات التي يُقّلل عبرها خطر الإصابة بالتهاب الغُدّد اللّعابية؛ ومن أهمّها:[١٠]

  • شرب كميات كافية من السوائِل يوميًا؛ للحِفاظ على رطوبة الجسم.
  • تنظيف الأسنان مرتين يوميًا بفرشاة الأسنان.
  • استخدام الخيط لتنظيف الأسنان بشكل يوميّ.
  • المضمضة بالماء بعد تناول الأطعمة أو المشربات التي تَحتوي على نسبة عالية من السكريات.
  • التنظيف بالخيط يوميًا.
  • تنظيف الأسنان عند طبيب الأسنان كل ستة أشهر للتخلّص من التراكمات والأوساخ الموجودة على الأسنان.
  • تناول العلكة أو قطع الحلوى الخالية من السكر.
  • الحدّ من شرب الكحول.
  • تجنُب التدخين أو أيٍّ من المُنتجات التي تحتوي على التبغ.
  • تناول الطعام بكميات وقطع صغيرة للمساعدة في زيادة إفراز اللعاب.


أسئلة شائعة عن التهاب الغدد اللعابية

كيف يُعالَج مرضى التهاب الغدد اللعابية في المنزل؟

العديد من طرق العلاج المنزليّة تنفع المصابين بالتهاب الغدد اللعابية في التعامل مع مرضهم، ومن أهم هذه الطُرق: شرب الماء الممزوج باللّيمون، وتدليك الغدّة المصابة، ووضع كمّادات دافئة على مكان الغدّة، والمضمضة بالماء والملح، وتناول الحلوى الحامضة الخالية من السكر التي تساعد في إفراز اللُعاب.[١٠]

من الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الغدد اللعابيّة؟

الأشخاص الأكثر عرضة للمعاناة من هذا المرض كبار السن الذين يعانون من حصوات الغدد اللعابيّة؛ وهي تكلّسات في الغدد اللُعابية تَمنع إفراز اللعاب، كما قد يُصاب الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة أو الجفاف أو سُوء التغذيّة.[١]

ما العلاج الأكثر استخدامًا لمرضى التهاب الغدد اللعابية؟

إذا كانت العدّوى ناتجة من وجود بكتيريا فإنّ العلاج يُنفّذ باستخدام المُضادات الحيوية، أمّا إذا كان العلاج ناتج من وجود فَيروسات فإنّ العلاج المُستخدم الأدوية المُضّادة للفيروسات.[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Sialadenitis (Swollen Salivary Gland)", clevelandclinic, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  2. "Sialadenitis", rarediseases, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Treat Dry Mouth at Home", healthline, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  4. Ahmad Ameri (2-7-2015), "Evaluation of Efficacy of an Herbal Compound on Dry Mouth in Patients With Head and Neck Cancers: A Randomized Clinical Trial"، journals.sagepub.com, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  5. "Five Natural Remedies for Dry Mouth (Xerostomia)", mskcc, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  6. "Ethnomedicinal Plants and Traditional Knowledge of Some Phenorogams of Lower Kaghan Valley, District Mansehra, Pakistan", www.researchgate.net,2017، Retrieved 11-6-2020. Edited.
  7. "How to treat a dry mouth at home", medicalnewstoday, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  8. "The Effect of ginger herbal spray on reducing xerostomia in patients with type II diabetes", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Salivary Gland Infections", healthline, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت "What to know about salivary gland infections", medicalnewstoday, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  11. "Sialadenitis", rarediseases, Retrieved 10-6-2020. Edited.