ما هي طرق علاج جفاف الفم بالأعشاب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي طرق علاج جفاف الفم بالأعشاب؟

جفاف الفم

يعرف جفاف الفم (xerostomia) بأنه حالة تُشير  إلى عدم إفراز الغدد اللعابية في الفم كميات كافيةً من اللعاب لإبقائه رطبًا، وبالرغم من أنه عادةً ما تكون هذه الحالة غير خطيرة، إلّا أنّها قد تكون مزعجةً، بالإضافة إلى أنّها في بعض الأحيان قد تكون عَرَضًا لحالة مرضية أكثر خطورةً، وبسبب أهمية اللعاب في الفم يسعى الجميع إلى معالجة هذه المشكلة بشتّى الطرق؛ فهو يُساعد على الوقاية من تسوّس الأسنان، من خلال إبطال مفعول الأحماض التي تنتجها البكتيريا الفموية، بالإضافة إلى الحدّ من نمو البكتيريا، وإزالة جزيئات الطعام العالقة، كما أنّه يُعزّز عملية الهضم من خلال تحفيزه للإنزيمات الهاضمة، وغيرها من الفوائد المتنوعة لصحة الجسم، ولحسن الحظ تستجيب معظم حالات جفاف الفم للعلاج بسرعة، وغالبًا ما تكون العلاجات المنزلية فاعلةً في علاج حالات جفاف الفم المتنوعة.[١]


ما هي طرق علاج جفاف الفم بالأعشاب؟

بالرغم من التقدّم الكبير في العلاجات الطبية المختلفة، إلّا أنّ طب الأعشاب التقليدي ما يزال يحظى باهتمام الكثير من الناس حول العالم، وقد أثبتت الكثير من الأعشاب الطبيعية فاعليتها في معالجة الكثير من الأمراض والحالات الصحية المختلفة، ويوجد العديد من الأعشاب التي يمكن استخدامها للحدّ من جفاف الفم، وتخفيف الأعراض المصاحبة له، وتوفير الرطوبة في الفم، ومن ضمن هذه الأعشاب ما يأتي:[٢]

  • جل الصبار: يساعد جل الصبار الطبيعي على زيادة معدّل إنتاج الغدد اللعابية في الفم للعاب، بالتالي توفير رطوبة أكبر في الفم.
  • جذر هوليهوك الختمي (Hollyhock root): يُساعد هذا النبات في ترطيب الفم، والتخفيف من أعراض جفافه، ويتمتّع بميزات مرطبة شبيهة بميزات جل الصبار.
  • جذر الخطمي: هو أحد النباتات التي تتمتّع بخصائص ترطيبية عالية، إذ يُساهم في ترطيب الفم، وتعزيز إنتاج اللعاب.
  • نبات الصبار المسطح: هو أحد النباتات الصبارية الشوكية، يُعرف أيضًا باسم صبار التين الشوكي، وهو من النباتات شائعة الاستخدام في الطب التقليدي، وقد أثبت فاعليته في تخفيف جفاف الفم.
  • الزنجبيل: أثبتت بعض الدراسات فاعلية الزنجبيل في تحفيز الغدد اللعابية، وزيادة إنتاج اللعاب في الفم، إذ يمكن شرب الزنجبيل أو الشاي وغيره من المشروبات التي تحتوي على الزنجبيل لمعالجة حالات جفاف الفم، كما يمكن استخدام بخاخات الزنجبيل لتخفيف أعراضه.[٣]
  • نبات اللوملاء (Spilanthes): هو أحد النباتات المستخدمة في الطب التقليدي لمعلاجة أمراض الفم والأسنان، وتحسين صحة الأسنان، واستُخدم هذا النبات منذ القِدَم في معالجة حالات جفاف الفم؛ إذ يُعدّ محفزًا فعّالًا لزيادة إفراز اللعاب.
  • الفلفل الحلو: يمكن أن يُساعد الفلفل الحلو بألوانه في تخفيف أعراض جفاف الفم، عن طريق زيادة معدّل إنتاج اللعاب فيه.


ما هي طرق علاج جفاف الفم في المنزل؟

يوجد العديد من الإجراءات المنزلية البسيطة التي يمكن اتباعها لمعالجة حالات جفاف الفم المختلفة، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يأتي:[٢]

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل.
  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان، والالتزام بتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميًا، بالإضافة إلى غسل الفم بالماء أو غسول الفم بعد الوجبات؛ للمساعدة في التخلّص من جزيئات الطعام، واستخدام مكشطة اللسان؛ للمساعدة في تقليل البكتيريا الموجودة عليه.
  • استخدام غسول الفم الخالي من الكحول، إذ يمكن لبعض الأنواع من غسولات الفم كتلك التي تحتوي على الكحول أن تزيد من جفاف الفم.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر؛ للمساعدة في زيادة تدفق اللعاب في الفم، وتحفيز إنتاجه.
  • استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفةً طبيةً الخاصة بتحفيز إنتاج اللعاب.
  • تجنّب التنفس عن طريق الفم، والتنفس من خلال الأنف.
  • المحافظة على ترطيب الشفاه.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنّب شرب المشروبات الكحولية.
  • التقليل من تناول الأطعمة الحارة والحامضة.


ما الأعراض التي تحتاج مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في حال استمرار أعراض جفاف الفم مدّةً طويلةً أو عدم استجابتها للعلاجات المنزلية، ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • لزوجة اللعاب.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • مواجهة صعوبة في المضغ والبلع.
  • مواجهة صعوبة في التحدّث.
  • الشعور بآلام في الحنجرة.
  • بحّة الصوت.
  • تغيّر مذاق الطعام.
  • صعوبة تركيب الأسنان الصناعية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dry mouth", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  2. ^ أ ب Jon Johnson (2019-12-09), "How to treat a dry mouth at home", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  3. "Ginger From Ancient Times to the New Outlook", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-10. Edited.