علاج التهاب الفم واللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٩ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
علاج التهاب الفم واللسان

التهابات الفم واللسان

يحدث الالتهاب في الأغشية المخاطية، وهي أغشية الجلد الرقيقة الموجودة على السطح الداخلي للفم، والتي تقي الفم أو أي عضو داخل جسم الإنسان، ويعرف بأنه ألم أو تهيج في الغشاء المخاطي، وقد يحدث في بعض الأحيان بسبب العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، ويؤثر على داخل الشفاه والخدود والحلق واللسان واللثة، ويسمى الالتهاب المتكرر باسم التهاب الفم القلاعي المتكرر، وهي أكثر أنواع الالتهابات شيوعًا، ويقسم التهاب الفم إلى عدة فئات حسب المنطقة المتضررة، وهذه الأقسام هي: التهاب الشفتين وحول الفم، والتهاب اللسان، والتهاب اللثة، والتهاب البلعوم (الجزء الخلفي من الفم)، ومن أبرز أعراض الالتهاب ما يأتي: تقرحات في الفم باللون الأبيض أو الأصفر، وبقع حمراء، وحبوب في الفم، وتورم، والشعور بحرق في الفم، وسوف نتحدث في هذا المقال عن علاج التهابات الفم واللسان وأسبابها.[١]


علاج التهابات الفم واللسان

في العادة إن تقرحات الفم لا تستمر لمدة أطول من أسبوعين، وإذا استمر أكثر من ذلك فيمكن علاجه من قبل الطبيب المختص بعد معرفة السبب وراء الالتهاب، وإذا تعذر العلاج يمكن علاج الأعراض التي يسببها الالتهاب، ومن أهم طرق علاج وتخفيف ألم التهابات الفم ما يأتي:[٢]

  • تجنب المشروبات الساخنة والأطعمة الحارة والمالحة والحمضيات.
  • استخدام مسكنات الألم.
  • غرغرة الفم بالماء البارد، إذ يساعد على امتصاص الملوثات العضوية وتخفيف حروق الفم.
  • شرب المزيد من الماء وشطف الفم بالماء والملح.
  • رعاية الأسنان بالشكل الصحيح.
  • استخدام المخدرات الموضعية عند الحاجة.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك وفيتامين ب 12.
  • استخدام المضادات الحيوية والتي تقلل التورم والألم والقروح.
  • ملاحظة: بعض الأدوية المضادة للالتهاب تؤثر على الأشخاص المصابين بأنواع من الأمراض، لذلك ينصح باستشارة الطبيب، لأن الأشخاص المصابين بالسكري على سبيل المثال قد يرتفع لديهم السكري بسبب بعض المضادات.

وفيما يتعلق بالتهابات اللسان، يمكن اتباع الطرق الآتية:[٣]

  • الأدوية التي تخفف الألم، كالمسكنات والمضادات الحيوية.
  • الجليد من خلال وضعه على اللسان لامتصاص الانتفاخ وتقليل الألم والانزعاج.
  • الحفاظ على نظافة اللسان والفم، وتناول وجبات صحية ومغذية.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول.


أسباب التهابات الفم واللسان

من أجل علاج الالتهابات يجب معرفة سبب هذه الالتهابات، ويوجد العديد من الأسباب التي تسبب الالتهابات نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • العدوى الفيروسية، وهي أكثر شيوعًا لدى الأطفال الصغار.
  • مشاكل تتعلق بعد نظافة الفم أو تلف الأغشية المخاطية.
  • أنسجة التنفس الجافة بسبب انسداد الممرات الأنفية.
  • تقويم الأسنان والإضافات عليها.
  • أمراض الاضطرابات الهضمية.
  • الحساسية الغذائية لبعض الأطعمة، مثل: الفراولة والحمضيات والقهوة والشوكولاتة والبيض والجبن والمكسرات وغيرها.
  • تحسس الفم من بعض أنواع البكتيريا، مما يسبب تهيج الأنسجة.
  • التهابات الأمعاء.
  • أمراض المناعة الذاتية التي تهاجم خلايا الفم.
  • مرض نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • ضعف جهاز المناعة.
  • نقص فيتامين ب 12، أو حمض الفوليك، أو الحديد، أو الزنك.
  • تحسس الفم لبعض أنواع الأدوية.
  • الضغط العصبي.


المراجع

  1. Tom Seymour (9-6-2017), "Everything you need to know about stomatitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  2. Michael Friedman (26-1-2017), "Stomatitis: Types, Symptoms, Causes, and Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 25-11-2018.
  3. Donna S. Bautista (12-3-2018), "Tongue Problems"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-11-2018.
  4. Christine Case-Lo (30-11-2016), "Stomatitis"، www.healthline.com, Retrieved 25-11-2018.