علاج تشقق الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٦ يناير ٢٠٢٠

الأظافر

تتكوّن الأظافر من طبقات من بروتين الكيراتين؛ وهي غطاء يحمي أصابع القدمين واليدين، و يُوجد بروتين الكيراتين أيضًا في الشّعر، ويُمكن القول بأنّ ظاهرة تشقّق الأظافر ظاهرة مألوفة، ولكن قد يُعاني البعض من هشاشة بالأظافر، الذي قد ينتج عن حالة صحيّة أساسيّة أو عوامل خارجيّة أُخرى، وتُقسم الأظافر الهشّة إلى قسمين؛ أظافر جافة وهشّة أو أظافر ناعمة وهشّة، وتنتج الأظافر الجافة والهشة، نتيجة للرطوبة القليلة جدًا، وهي الأكثر شيوعًا بسبب الغسيل المتكرر للأظافر وتجفيفها، أمّا الأظافر الناعمة والهشة، تكون ناتجة عن الكثير من الرطوبة، وغالبًا ما تكون نتيجة التعرض المفرط للمنظفات المنزلية، ومزيل طلاء الأظافر.[١]


علاج تشقق الأظافر

يُمكن أن تُؤثر العديد من الحالات الطبية على شكل أو طبيعة نسيج الأظافر، أي يمكن تقطيع الأظافر أو تقسيمها أو تقشيرها بسهولة، وفيما يأتي بيان لبعض الطّرق العلاجيّة التي قد تُسهم بإعادة ترميم الأظافر المُتشقّقة، والحفاظ عليها:[٢][١]

  • من الممكن أن يساعد تناول مكملات البيوتين، والفيتامينات في بعض حالات الأظافر الهشة والمُتشقّقة، كما أنّ استخدام المرطبات بعد النقع في الماء يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا.
  • استخدام بعض الأدوية العلاجيّة مثل؛ ايفيناكونازول، وحاصرات قنوات الكالسيوم.
  • استخدام مستحضرات ترطيب اليد التي تحتوي على أحماض اللانولين أو ألفا هيدروكسي، وفرك المُرطّب مُباشرة على الأظافر.
  • ترطيب اليدين والقدمين قبل النّوم.
  • تجنب التعرض لفترات طويلة لطقس بارد وجاف.
  • الاهتمام بطول الأظفر؛ إذ إنّ الأظافر القصيرة، تُقلل من امتصاص الماء والمواد الكيميائية.
  • استخدام المبرد لسنفرة الأظافر.
  • تجنّب عض الأظافر أو قضمها.
  • استخدام مُنتجات تقوية الأظافر، تُساعد على منع الأظافر من التّشقق والانقسام.
  • اختيار مزيل طلاء الأظافر الذي لا يحتوي على الأسيتون، ومُحاولة تجنّب الاستخدام المتكرر للمزيل.


أسباب تشقق الأظافر

قد تحدث ظاهرة تشقّق الأظافر نتيجة لأسباب عدّة، مثل:[٢][١]

  • الشّيخوخة أو التّقدّم بالسّن.
  • التّعرّض للمواد الكيميائيّة السّميّة.
  • استخدام مُزيل طلاء الأظافر بكثرة.
  • التّواجد في بيئة جافّة مُنخفضة الرّطوبة.
  • سوء التّغذية.
  • الإصابة بمتلازمة الظفر والرضفة.
  • تعريض اليدين لفترة طويلة للماء.
  • نقص مستوى الحديد بالجسم.
  • قصور الغدة الدّرقيّة.
  • الإصابة بمُتلازمة رايوند.


الحفاظ على قوة الأظافر

يُشير مظهر الأظافر وقوّتها للصحّة الجّيدة، ومع ذلك، فإنّ الاستخدام المفرط لبعض المنتجات، وسوء التغذية، والعديد من سلوكيّات وأنماط الحياة الشائعة الأخرى، يُمكن أن تُؤثر مباشرة على صحة وحيوية الأظافر، ويُمكن القول بأنّ الطّريقة التي تُعامل بها الأظافر، قد تُعكس على الصحّة والمظهر، وفيما يأتي بعض من النّصائح والطّرق التي يُمكن اتّباعها لإبقاء الأظافر قويّة وبصحّة جيّدة:[٣]

  • اتباع نظام غذائي غني بالمعادن والفيتامينات، قد يُساعد في الحفاظ على قوة الأظفار، وفي حال كان الشّخص لا يستهلك كميّات من الفيتامينات والمعادن في نظامه الغذائي، من الممكن أن يأخذ المكمّلات الغذائيّة.
  • شرب الكثير من الماء، لأنّ الماء من المُرطّبات التي تلعب دورًا أساسيًّا في التأثير على صحّة الأظافر، وذلك يتمثّل بإبقاء زجاجة من الماء كثيرة الاستخدام بحوزة الشّخص أثناء خروجه، أو بشرب الماء عوضًا عن المشروبات المُحلّاة أو مع الوجبات.
  • تجنّب استخدام الأظافر البلاستيكيّة أو هُلام الأظافر، وذلك لأنّ مُعظم مراكز التجميل تستخدم الأشعّة فوق البنفسجيّة، لتجفيف الأظافر، وترتبط الأشعة فوق البنفسجية، بسرطان الجلد والشيخوخة المبكرة.
  • وضع واقي الشّمس على الأصابع قبل زيارة مراكز تجميل الأظافر.
  • تجنّب الإفراط باستخدام مُنتجات الأظافر؛ إذ يمكن للعديد من منتجات الأظافر، أن تُسبب أضرارًا للأظافر، لأنّ الطلاء أو مزيل الطّلاء، قد يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تُسهل كسر الأظافر.
  • تجنّب استخدام الأظافر كأدوات وتجنّب الاعتماد على الأظافر في حل الأعمال والأمور، مثل؛ فتح علبة باستخدام الأظافر.
  • قصّ الأظافر وتشذيبها وإبقائها قصيرة؛ إذ إنّ الأظافر الأقصر تكون أقلّ عرضة للتلف.
  • استخدام غسول اليد المُرطّب، وذلك بوضع المحلول بعد غسل الأيدي أو بعد إزالة طلاء الأظافر.
  • استخدام كميّة قليلة من معقّم أو مُطهّر الأيدي وعدم الإسراف بوضعه، لأنّه غالباً ما يحتوي على الكحول الذي يمكن أن تُؤدي إلى تجفيف اليدين والأظافر.
  • ارتداء القفّازات عند العمل بمُنتجات التّنظيف، لاحتواء موادّ التّنظيف هذه على مواد كيميائيّة خطرة.
  • تجنّب تعريض الأظافر المفرط للماء؛ إذ إنّ الماء يزيد من ليونة الأظافر، مما يُسهّل كسرها.
  • استهلاك كميّات كبيرة من البروتين، لأنّ أيّ نقص في مستوى بروتينات الجسم، قد يُسبّب تأخّرًا في نموّ الأظافر أو نموّها نموًا غير طبيعي، وتُعدّ اللحوم الخالية من الدهون، والسمك، والبيض، والفاصولياء، مصادر ممتازة للبروتين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Why You Have Brittle Nails and What to Do About Them", www.healthline.com, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Brittle Nails: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  3. "Nail strengthening tips", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-9-2019. Edited.