علاج تكيس المبايض بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
علاج تكيس المبايض بالاعشاب

تكيس المبايض: هو مرض يصيب النساء يسبب اضطرابات مختلفة في الجسم. ويصيب هذا التكيس النساء المتزوجات وغير المتزوجات، إلا أن نسبة انتشاره لدى غير المتزوجات أعلى، مما يدفع الكثير للتساؤل عن أسباب حدوث هذا النوع من المرض. ويحدث تكيس المبايض نتيجة بعض الحويصلات الصغيرة التي تسبب تضخم المبيضين عند النساء. وتتمثل وظيفة المبيضين في جسم المرأة بإنتاج البويضات فيؤدي تكيس المبايض إلى ضعف في إنتاجها إضافة إلى اضطرابات في موعد الدورة الشهرية.

ويعد مرض تكيس المبايض من أكثر الأمراض المنتشرة بين النساء، وينتشر عادةً بين المراهقات بسبب زيادة نسبة الهرمونات التي تصاحب فترة المراهقة.

وترجع أسباب الإصابة بهذا المرض إلى خلل يصيب هرمونات الجسم عند المرأة، كما أن هناك دراسات أثبتت العلاقة بين هذا المرض والوراثة، فقد ترجع الإصابة بهذا المرض إلى أسباب وراثية أدت إلى ظهوره عند بعض النساء.

ومن أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض ما يلي:


  1. اضطراب في موعد الدورة الشهرية، فيعمل هذا التكيس على تأخير الدورة أو تقديمها أو تباعد في الفترات بينها في بعض الحالات.
  2. يسبب تكيس المبايض تأخر الحمل عند النساء الراغبات بذلك، لأنه يحدث خللًا في الإباضة مما يؤدي إلى تأخر الحمل.
  3. زيادة في الوزن، فهو يسبب زيادة ملحوظة في وزن المصابة تتركز عادةً في الجذع والأطراف.
  4. زيادة في نسبة الهرمون الذكري عند المصابة بتكيس المبايض، وينتج عن هذه الزيادة مجموعة من العوارض تتمثل في زيادة شعر الجسم وظهوره بشكل خشن في منطقة الذقن والشارب والبطن.
  5. تعرض المرأة الحامل المصابة بتكيس المبايض إلى الإسقاط أو الإجهاض المتكرر.
  6. تحول بشرة المصابة إلى بشرة دهنية، كما يسبب تكيس المبايض زيادة في ظهور حب الشباب على وجه الفتيات المصابات.

كما قد يؤدي مرض تكيس المبايض لتعرض المرأة لمجموعة من الأمراض المهمة أذكر منها مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم.

ويمكن تشخيص مرض تكيس المبايض من خلال فحص المريضة سريرًا، فأعراض تكيس المبايض تبدو واضحة على المريضة. كما  قد يلجأ الطبيب المختص إلى طلب بعض الفحوصات المخبرية التي يتم من خلالها التأكد من الإصابة. وتظهر موجات الألتراساوند هذا المرض بسهولة ودقة ويتم إجراء هذا النوع من الفحص في عيادة الطبيب المختص.

ويتم علاج هذا النوع من المرض باستعمال العلاجات الدوائية التي تنظم إفراز الهرمونات في الجسم، كما قد يصف الطبيب المعالج هرمونات تحرض الإباضة.

وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات للتدخل الجراحي بسبب عدم استجابة الجسم للأدوية الموصوفة، ويتم من خلالها استئصال جزء من المبيض المصاب.

علاج تكيس المبايض بالأعشاب:


أجريت العديد من الدراسات حول فاعلية الأعشاب الصينية بالتحديد على علاج مرض تكيس المبايض، وأفادت هذه الدراسة التي أجريت على العديد من النساء اللواتي يعانين من هذا المرض تحسنًا ملحوظًا عند استعمال بعض الأعشاب كوسيلة للعلاج. ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:

  1. القرفة: عرفت القرفة منذ القدم بقدرتها على علاج العديد من الأمراض، وهذا ما أثبتته الدراسات الحديثة، فهي قادرة على تنظيم الدورة الشهرية عند النساء، وتستخدم بغليها وشربها، كما يمكن إضافتها إلى العديد من الأطباق الغذائية.
  2. بذور الكتان: وتستعمل بذور الكتان في علاج تكيس المبايض بإضافتها إلى كوب من الماء وتناولها يوميًا.
  3. خل التفاح، عرف خل التفاح بقدرته على علاج العديد من الأمراض بسبب احتوائه على مضادات للالتهاب، ويفيد في علاج تكيس المبايض بأنه يعمل على تخفيض نسبة سكر الدم المصاحبة لبعض حالات تكيس المبايض.
  4. عرق سوس، وقد أفادت دراسات إيطالية أن العرق سوس قادر على تقليل هرمون التستوستيرون الذي يرتفع في دم النساء المصابات بتكيس المبايض.