علاج حساسية الصدرية عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
علاج حساسية الصدرية عند الكبار

تعد الأمراض الصدرية من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان لكونها تؤثر على الرئتين والتي هي من أهم أجزاء جسم الإنسان، فهي التي تعمل على نقل الأكسجين إلى باقي الجسم والذي لا يستطيع الإنسان البقاء على قيد الحياة بدونه. وإن أصيبت الرئتين بأي ضرر تتعرض حياة الإنسان للخطر. ومن الأمراض التي قد تصيب الرئتين ما يسمى بالالتهاب الرئوي. ومن الأمراض الصدرية التي قد تصيب الإنسان هي الحساسية الصدرية.

وفي هذا المقال سنناقش هذا المرض من حيث مفهومه، وأسبابه، وأعراضه، وكيفية علاجه.

 الحساسية الصدرية


يرتبط مرض حساسية الصدر ارتباطًا وثيقًا مع مرض الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى كالإصابة ب<a href="http://www.almrsal.com/post/94030">التهاب الجيوب الأنفية</a> المزمن، والتهابات الأذن الوسطى، والزوائد الأنفية.

يرتبط الربو مع الخلايا البدينة، والحمضات، والخلايا اللمفية تي. الخلايا البدينة هي خلايا تسبب الإصابة بحساسية تطلق مواد كيميائية كمادة الهيستامين، وهي مادة تؤدي إلى <a href="http://www.almrsal.com/post/92513">احتقان الأنف</a> ومن خلالها يمكن التقطير عند الإصابة بحمى البرد، وانقباض الشعب الهوائية عند الإصابة بمرض الربو. وهي كذلك تؤدي إلى الإصابة بالحكة في مناطق حساسية الجلد .

أما الحمضات فهي نوع من خلايا الدم البيضاء ترتبط بأمراض الحساسية .الخلايا اللمفية تي هي كذلك من خلايا الدم البيضاء التي ترتبط بالحساسية والالتهابات. وتساهم هذه الخلايا، بمساعدة الخلايا الالتهابية الأخرى، والتي تشارك في تطوير حساسية الصدر في حالات الربو في تقديم العلاجات للحد من تدفق الهواء، والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، والأمراض المزمنة .

أسباب الحساسية الصدرية


هناك عدة عوامل وأسباب قد تؤدي إلى الإصابة بالحساسية الصدرية، ومنها:

  1. التدخين.
  2. الإصابة بالالتهابات كالبرد، والانفلونزا، والالتهاب الرئوي.
  3. المواد التي تسبب الحساسية مثل حبوب اللقاح، والعفن، وعث الغبار، ووبر الحيوانات الأليفة.
  4. ممارسة الرياضات العنيفة أو ممارسة الرياضة بشكل شاق.
  5. تلوث الهواء.
  6. تغيرات الطقس المفاجئة ودرجات الحرارة، خاصة التغير المفاجئ الكبير.
  7. تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأسبرين، وبعض المسكنات.
  8. التوتر النفسي والضغوطات.
  9. الغناء، أو الضحك، أو البكاء، أو الصراخ بشدة ولوقت طويل.
  10. العطور.
  11. حمض الجزر.

 علامات وأعراض حساسية الصدر


هناك علامات وأعراض تظهر على المصاب تدل على الإصابة بالحساسية الصدرية، ومنها:

  • ‌أ- ضيق التنفس والصدر.
  • ‌ب-سماع صوت صفير صادر من منطقة الصدر عند التنفس.
  • ‌ج- السعال الشديد.

علاج حساسية الصدر


بعد تشخيص الحالة والتأكد من إصابة المريض بالحساسية الصدرية  وليس مصابًا بأي مرض آخر، يقوم الطبيب بكتابة وصفة طبية لأدوية حساسية الصدر، والتي قد يكون منها أجهزة الاستنشاق الخاصة بالربو، وهذه الأجهزة مضادة للالتهابات وفي العادة تكون ضرورية لعلاج الالتهابات المتعلقة بالربو. ويجب استنشاق الجرعات التي حددها الطبيب من المنشطات إلى الرئتين بشكل سليم، إلا أنها قد تؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية البسيطة. وأجهزة الاستنشاق تساعد على فتح الممرات الهوائية أثناء التعرض لنوبة الربو .بالإضافة إلى حبوب منع الحمل.

  ومن الضروري اتباع نمط حياة صحي حتى يتلافى المريض تطور الحالة والإصابة بمرض الربو، والالتزام بالعلاج الذي يصفه الطبيب من خلال أجهزة الاستنشاق الخاصة بالربو

في الختام يجب علاج هذه الإصابة في أسرع وقت عند ظهور الأعراض لتجنب تطور الحالة وحتى لا تشكل خطرًا على حياة المريض.