علاج زيادة فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
علاج زيادة فيتامين د

زيادة فيتامين د

يُعدّ تعرّض الشخص لأشعّة الشّمس من مصادر فيتامين د الرئيسة، بالإضافة إلى بعض الأطعمة التي تزوّد به، والسّبب الرئيس في سميّة فيتامين د هو تناول المكمّلات الغذائيّة بنسبة عالية، إذ يسبب ارتفاع مستويات فيتامين د زيادة امتصاص الكالسيوم من الطّعام المهضوم، حيث العلاقة طردية بين نسبة زيادة فيتامين د والكالسيوم، وتُعدّ زيادة فيتامين د في الجسم حالة نادرة وخطيرة تؤثّر في صحة العظام والأنسجة وباقي الأعضاء، مما يؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدّم، والإصابة بهشاشة العظام، وتلف الكلى إذا لم تُعالَج، إلا أنّه لا بد من الإشارة إلى أنّ فرط تناول الأغذية الغنيّة به، أو التّعرض لأشعة الشمس بكثرة لا يسببان التسمم به، إذ إنَّ معظم الناس لا يحصلون على كمية كافية منه عند التّعرض لأشعة الشمس.[١][٢]


علاج زيادة فيتامين د

ينصح الطّبيب المريض بالتّوقف عن تناول فيتامين (د) في حالَي إصابة المريض بزيادة في مستويات هذا الفيتامين في جسمه وتأثير هذه الزيادة صحته بشكل سلبي، وفي الحالات الشّديدة قد تكون هناك حاجة إلى إجراء علاج آخر.[٣]، كما يُنصَح في بعض الحالات بتقليل كمية الكالسيوم في النظام الغذائي المستهلك، وتساعد أدوية الكورتيكوستيرويدات أو الفسفونات في التقليل من إفراز الكالسيوم من العظم.[١]


أسباب زيادة فيتامين د

يعمل فيتامين د وفق مبدأ زيادة امتصاص الكالسيوم من الغذاء عبر جهاز الهضم إلى الجسم، ويجرى إنتاجه في الجسم عند التعرّض لأشعّة الشّمس، كما يُحصَل عليه من أغذية معينة كأي فيتامين آخر في الجسم، ويعمل فيتامين (د) لبناء الجسم، ويؤدي العديد من المهمات في الحفاظ على خلايا جسم الإنسان لتكون صحية وتعمل بالطّريقة التي تنبغي لها، وفي حال زادت نسبة فيتامين (د) في الجسم فإنها قد تلحق الضرر بالجسم، وعند وجود زيادة في فيتامين د عادة ما يكون ذلك بسبب تناول كميّات كبيرة من الفيتامينات المتعدّدة. وتسبب بعض الأدوية الموصوفة المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدّم؛ كمدرّات البول، وأمراض القلب؛ كالديجوكسين زيادة في فيتامين (د) في الدّم، وأدوية حموضة المعدة، ومن بعض المضاعفات المتوقعة عند تناول فيتامين د بكميات كبيرة:[٤]

  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • زيادة نشاط غدد الجارات الدرقية.


أعراض زيادة فيتامين د

وظيفة فيتامين د هي تقوية المناعة، وحماية صحّة العظام والعضلات والقلب، ويوجد هذا الفيتامين يشكل طبيعي في الطّعام، وهناك القليل من الأطعمة الغنيّة بفيتامين د، ومن جهة أخرى تؤدي زيادة كميّته إلى حدوث بعض الأعراض؛ مثل:[٤]

  • الإعياء.
  • فقدان الشّهية.
  • فقدان الوزن.
  • العطش الشّديد.
  • التبول المفرط.
  • الجفاف.
  • الإمساك.
  • التهيج، والعصبيّة.
  • رنين في الأذن (طنين).
  • ضعف العضلات.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الدوخة.

وتشمل المضاعفات طويلة الأمد لزيادة فيتامين د وتركه دون علاج ما يلي:


اختبارات زيادة فيتامين د

يُجري الطّبيب فحص المريض ويسأله عن الأعراض، وقد تشمل بعض الاختبارات التي يطلبها ما يلي:[٣]

  • اختبار فحص الكالسيوم في الدّم.
  • اختبار فحص الكالسيوم في البول.
  • الكشف عن مستويات الهيدروكسي فيتامين د.
  • فحص نسبة الفوسفور في الجسم.
  • الكشف باستخدام الأشعّة السّينيّة عن صحة العظام.


الأطعمة المحتوية على فيتامين د

إنّ إيقاف تناول مكمل فيتامين د عن طريق الشخص يؤدي إلى منع تراكمه في الجسم، إذ إنّ الحد الأقصى المسموح بتناوله يوميًا من فيتامين (د)هو 4000 وحدة، وتناول فيتامين د من خلال الغذاء لا يؤدي إلى تراكمه أو زيادة كميته، ومن أبرز أمثلة الأغذية التي تحتوي على فيتامين د وأهمها ما يلي:[٥]

  • زيت كبد سمك.
  • الأسماك الدهنية؛ مثل: السلمون، والتونة.
  • لحم كبد البقر.
  • الجبن.
  • صفار البيض.
  • الفطر.


المراجع

  1. ^ أ ب "What's to know about hypervitaminosis D?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-4. Edited.
  2. "6 Side Effects of Too Much Vitamin D", healthline, Retrieved 2019-7-10. Edited.
  3. ^ أ ب "Hypervitaminosis D", medlineplus, Retrieved 2019-7-3. Edited.
  4. ^ أ ب "What's to know about hypervitaminosis D?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-24.
  5. "What's to know about hypervitaminosis D?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-10. Edited.