علاج ضعف الانتصاب لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٧ مايو ٢٠١٩

ضعف الانتصاب المرتبط بمرض السكري

يوصف ضعف الانتصاب بأنّه عدم انتصاب القضيب الذّكري أو الحفاظ عليه منتصبًا، إذ تعدّ هذه المشكلة من المشكلات التي يعاني منها مريض السكري، بالإضافة إلى أنّها المشكلة الجنسية الرّئيسة التي يشتكون منها، وبالرّغم من أنّ جميع الرجال يصابون في فترةٍ من فترات حياتهم بضعف الانتصاب خاصّةً مع تقدّم العمر إلّا أنّ مريض السكري قد يعاني من ضعف الانتصاب أو الضّعف الجنسي حتّى وهو في سنّ صغيرة؛ وذلك لأنّ مرض السّكري يمكن أن يسبّب انخفاض الرّغبة الجنسية لهم، ممّا يؤدّي إلى ضعف الانتصاب، ويُعتقَد أن التحكّم بمرض السكّري يمكن أن يمنع تعرّض الرّجال للمشكلات الجنسيّة، أو التّقليل من هذه المشكلة.[١]


علاج ضعف الانتصاب لمرضى السكري

يعتمد علاج ضعف الانتصاب عمومًا على معرفة السّبب الكامن وراء حدوثه، سواءً كان سببًا نفسيًا أم جسديًا، لذا يجب الرّجوع إلى الطّبيب لتحديد السّبب الرّئيس لضعف الانتصاب، إذ يمكن أن يقرّر الطّبيب وجوب إجراء الاختبارات لمعرفة ما إذا توجد مشكلة في تدفّق الدّم إلى القضيب، أو وجود اضطراب في الهرمونات التي تسبّب ضعف الانتصاب،[٢] ويمكن علاج ضعف الانتصاب سواءً لمرضى السكري أم غيرهم من خلال ما يأتي:[٣]

  • تناول الأدوية: تعدّ الأقراص المتاولة عبر الفم العلاج الأكثر شيوعًا لضعف الانتصاب، وهي جيّدة للرّجال الذين يعانون من مرض السكّري، كما توجد أدوية تسمّى مثبّطات الإنزيم فوسفودايستريز رقم 5، وهي أدوية تُستخدَم في علاج الضعف الجنسي، كما توجد أدوية مثل دواء سيلدينافيل يمكنها أن تساهم في زيادة تدفّق الدّم إلى القضيب، الأمر الذي يساعد على الانتصاب، لكنّها تحتاج إلى التّحفيز الجنسي مسبقًا، بالإضافة إلى أنّه يجب تناولها قبل 30-60 دقيقةً قبل الجماع.
  • العلاج الهرموني: يمكن لهرمون التستوستيرون أن يساهم في علاج الضعف الجنسي، وذلك إذا كان ضعف الانتصاب ناتجًا عن انخفاض مستوى هذا الهرمون.
  • العلاج بالحقن: يمكن استخدام حقن دوائية في علاج ضعف الانتصاب، إذ يجب حقنها مباشرةً قبل الجماع، خاصّةً للرجال الذين لا يستجيبون للعلاجات الدوائية المتناولة عن طريق الفم، ممّا يزيد من تدفّق الدّم إلى القضيب، الأمر الذي يؤدّي إلى الانتصاب.
  • الدّعم النفسي وتغيير أسلوب الحياة: قد يحتاج المريض إذا كان ضعف الانتصاب ناتجًا عن أسباب نفسيّة مثل القلق والاكتئاب إلى الدّعم النفسي، بالاضافة إلى أنّ اتباع نظام غذائي مفيد وممارسة التّمارين الرّياضية والتقّليل من إرهاق الجسد جميعها يمكن أن تقلّل من ضعف الانتصاب.


ضعف الانتصاب وعلاقته بمرض السكري

عندما يثار الرجل جنسيًا فإنّ جسمه يُطلق مادّةً كيميائيّةً في مجرى الدّم تسمّى بأكسيد النيتريك، بالتّالي فإنّ زيادة أكسيد النيتريك في الدّم ترخّي العضلات والشرايين الموجودة في القضيب، ممّا يزيد من تدفّق الدّم إليه، الأمر الذي يسمح بانتصابه، وفي حالة مرضى السكّري فإنّ التّغيرات التي تحدث في مستويات السكر في الدّم يمكن أن تمنع تدفّق الدّم إلى القضيب والأعصاب التي لها علاقة بذلك، خاصّةً عندما لا يُعالَج المرض بالطّريقة الصّحيحة، إذ إنّ ارتفاع مستويات السكّر في الدم غالبًا ما تسبّب انخفاض مستويات أكسيد النيتريك، الأمر الذي يؤدّي إلى عدم تدفّق الدّم إلى القضيب، الذي يعدّ السّبب الرّئيس للانتصاب والحفاظ عليه.[٣]


أسباب ضعف الانتصاب لمرضى السكري

يحصل الخلل في الانتصاب أو فقدان وظيفة القضيب تدريجيًا، وذلك على مدى أشهرٍ أو سنواتٍ عديدة، ويوجد العديد من الأسباب العامّة التي قد تؤدّي إلى ضعف الانتصاب، والتي تعتمد على عوامل نفسيّة وجسديّة، يمكن ذكرها على النّحو الآتي:[٢]

  • الشّعور بالتوتر والقلق والعصبيّة.
  • مشكلات في العلاقة بين الشّريكين.
  • إصابة الجسم بالمشكلات المختلفة.
  • شرب الكثير من الكحول.
  • التّدخين.
  • تناول بعض الأدوية.
  • إجراء بعض العمليّات الجراحيّة.
  • انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الذّكوري.


المراجع

  1. Camille Peri, "Sex and Diabetes: Erectile Dysfunction Fixes"، www.webmd.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Diabetes and erectile dysfunction", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Goretti Cowley (19-4-2017), "Does diabetes cause erectile dysfunction?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.