علاج لين العظام عند الاطفال بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩

لين العظام عند الأطفال

يُقصد بلين العظام الطراوة التي تُؤدي إلى الشعور بألم في العظام والتواء العظام الطويلة، وقد تسبب حدوث الكسور في بعض الحالات، وعلى الرغم من صلابة العظام إلّا أنّها مكوّنة من الكولاجين الذي يعطي للجلد والأوتار مرونتها، لكنّها تُصبح صلبة بعد حدوث عملية التمعدن، وهي عملية تعالج فيها فوسفات الكالسيوم ألياف الكولاجين، وعند حدوث تلين العظام فذلك يدل على أنّ ألياف الكولاجين غير مغلفة بالشكل الصحيح بالمعادن، مما يجعلها طرية ورقيقة، وتنثني وتنكسر، ويختلف مرض لين العظام عن مرض هشاشة العظام في أنّ مرض لين العظام هو مشكلة في عدم تصلب العظام بالشكل الصحيح، بينما مرض هشاشة العظام هو ضعف في العظام وترققها يُطلق عليه اسم الكساح، إلّا أنّ المرضَين قد يسببان كسرًا في العظام.[١][٢]


علاج لين العظام عند الاطفال بالأعشاب

يلجأ كثير من الأشخاص إلى مختلف الأدوية في علاج هشاشة العظام ولينها، ومنهم من يُفضّل الاعتماد على العلاجات العشبية لعلاج هذا المرض، إلّا أنّ الدرسات التي تدعم فاعلية الأعشاب في تقوية العظام قليلة، لكن هناك بعض الأشخاص الذين لاحظوا تحسنًا عند المواظبة على استخدام الأعشاب المختلفة، ومن أمثلة الأعشاب التي قد تظهر فعّالة في علاج هشاشة العظام ما يلي:[٣]

  • الصُّويا، يُستخدم فول الصويا في تكوين منتجات تحتوي على الأيزوفلافون، وهي مركبات مشابهة في تركبيها لهرمون الإستروجين، الذي يتميز بقدرة عالية على حماية العظام، لكن تجب استشارة الطبيب قبل الاعتماد على فول الصويا في العلاج؛ إذ إنّ مادة الأيزوفلافون الموجودة فيه قد ترفع نسبة الإصابة بسرطان الثدي المرتبط بهرمون الإستروجين.
  • البرسيم الأحمر، يتميز البرسيم الأحمر بقدرته على حماية العظام من انخفاض كتلتها؛ ذلك بسبب ما يحتوي عليه من مركبات شبيهة بهرمون الإستروجين، فقد يُنصح بعض أخصائيي الرعاية البديلة باستخدامه، لكن يجب الحذر عند استخدامه، واستشارة الطبيب فقد يتداخل مع بعض الأدوية، أو قد يكون غير مناسب لبعض الأشخاص، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الأدلة التي تدعم فاعلية هذا النبات في علاج هشاشة العظام قليلة.
  • نبات ذيل الحصان، يحتوي نبات ذيل الحصات على مادة السليكون التي لديها القدرة على إعادة بناء العظام، مما يجعل بعض الأطباء ينصحون مرضى هشاشة العظام بأخذ هذه العشبة، والتي قد تُؤخذ من خلال عملها في شكل مشروب ساخن مثل الشاي، أو استعمالها في صورة صبغة أو مضغوط عشبي، ومن الجدير بالذكر أنّ نبات ذيل الحصان له خصائص تفاعلية سلبية مع الكحول ولاصقات النيكوتين ومدرات البول، لذلك لا بُدّ من الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء في حال الاعتماد عليه في علاج هشاشة العظام.

ويركّز علاج لين العظام وهشاشتها عند الأطفال على تعويض نقص الفيتامينات أو المعادن المفقودة في الجسم، لذلك يوصي الأطباء بتعريض الأطفال لأشعة الشمس في حال معاناته من نقص فيتامين د، ذلك إلى جانب إمداده بالأطعمة الغنية بفيتامين د؛ مثل: الكبد، والحليب، والأسماك، والبيض. وتُستخدَم مكملات الكالسيوم وفيتامين (د)، لكن يجرى ذلك بعد مراجعة الطبيب وأخذ استشارته لتحديد الجرعة المناسبة، وفي حالة الإصابة بالكساح الوراثي يجرى العلاج من خلال تناول مكملات الفوسفات ومستويات عالية من فيتامين (د) لعلاج هذا المرض.[٤]


المراجع

  1. "Osteomalacia", ada.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  2. "What is Osteomalacia?", www.webmd.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  3. the Healthline Editorial Team and Kathryn Watson, "Osteoporosis Alternative Treatments"، www.healthline.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  4. Jacquelyn Cafasso, "Rickets"، www.healthline.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.