علاج نزلات البرد عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩
علاج نزلات البرد عند الأطفال

نزلات البرد

يعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بنزلات البرد، إذ إنّه يُعدّ من الأمراض الشائعة في أنحاء العالم، وتُعرَف نزلة البرد بأنها عدوى فيروسية مُعدية تصيب الجزء العلويّ من الجهاز التنفسيّ، وتحدث نتيجة التعرّض لبعض أنواع الفيروسات، وهناك أكثر من 200 نوع من الفيروسات التي تسبب الإصابة بنزلات البرد، ويشكّل فيروس الرينو ما نسبته 30-40% تقريبًا من نزلات البرد لدى الأشخاص البالغين، ويعاني المصابون بنزلات البرد ظهور العديد من الأعراض، ولحسن الحظ هناك العديد من العلاجات والطرق الوقائية التي تحدّ من الإصابة بها ومعالجتها.[١]


علاج نزلات البرد عند الأطفال

تتوفر مجموعة من العلاجات التي تفيد في التقليل من أعراض نزلات البرد، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:


العلاجات الطبيعية

هناك العديد من الأعشاب التي تُستعمل في معالجة نزلات البرد، لكن تجب استشارة الطبيب قبل إعطاء للطفل أيّ من هذه الأعشاب، ولعلّ من أهم هذه الأعشاب ما يلي:[٢][٣]

  • الزنجبيل؛ يتميز الزنجبيل بامتلاكه خصائص مُضادة للالتهابات، ويفيد في التقليل من السعال الجاف، والغثيان، والألم، وأشارت نتائج العديد من الدراسات إلى أنّ الزنجبيل يحتوي على مركبات مضادّة للالتهابات تفيد في استرخاء الأغشية في الشُعب الهوائيّة، والتقليل من السُعال، ويُتَناول في شكل شاي ساخن من خلال إضافة بعض قِطع الزنجبيل إلى الماء الساخن وتركه يُنقَع لعدة دقائق تقريبًا قبل شربه.
  • الزعتر؛ يُعرَف الزعتر بأنه من الأعشاب التي تُستعمل منذ القدم في معالجة التهاب الحلق، والسعال، والتهاب الشُعب الهوائيّة؛ إذ أظهرت العديد من الدراسات أنّ الزعتر يتميز بفاعلية كبيرة تفوق فاعلية أدوية السُعال، ويُستفاد من الزعتر من خلال تَناوله في شكل شاي ساخن، ذلك عن طريق وضع ملعقتين من أوراق الزعتر المُجفّفة في كوب من الماء المغلي، ومن ثم تَركه لمدّة 10 دقائق تقريبًا قبل تَناوله.


العلاجات الدوائية

هناك العديد من العلاجات الدوائية التي تُعطى للأطفال في حال تعرّضهم للإصابة بنزلات البرد، ولعل من أهم هذه الأدوية المستخدمة ما يلي ذكره:[٤]

  • مثبطات السعال؛ ومن أمثلتها: ديكستروميتورفان.
  • مزيلات الاحتقان؛ مثل: فينيليفرين.
  • مسكنات الألم؛ ومن أمثلتها: الآيبوبروفين، والباراسيتامول.
  • مضادات الحساسية؛ مثل: ديفينهيدرامين.
  • المُقشّعات؛ مثل: غايفينيسين.


أعراض نزلات البرد عند الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي يرافق ظهورها تعرّض الطفل للإصابة بنزلة البرد، وهي تختلف في ما بينها، ولعل من أهم هذه الأعراض التي تؤثر في صحة الطفل مجموعة تتمثل بما يلي ذكره:[٥]

  • ملاحظة خروج المخاط المائيّ من الأنف.
  • المعاناة من العُطاس.
  • ارتفاع درجة الحرارة الجسم أحيانًا.
  • الإصابة بالتهاب الحلق.
  • المعاناة من السُّعال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بالتقيؤ، والإسهال.


الوقاية من تعرض الأطفال لنزلات البرد

هناك العديد من النصائح الوقائية التي تحمي الطفل من احتمالية الإصابة بنزلات البرد، وبيّنت نتائج العديد من الدراسات أنّ الطفل معرّض للإصابة بالرشح والزكام بما يقارب ثماني مرَّات سنويًا، ولعلّ من أهم طرق الوقاية ما يلي:[٦]

  • يجب بقاء الطفل بعيدًا عن الأشخاص المرضى، حيث احتكاك الطفل بهم من الطُّرُق التي يصاب من خلالها الطفل بالمرض أو العدوى.
  • المحافظة على صحَّة الطفل، ذلك من خلال تناول الأطعمة المُغذِّية والصحية، بالإضافة إلى الإكثار من تناول السوائل، وكذلك الحصول على القدر الكافي من الراحة.
  • المحافظة على غسل اليدَين جيّدًا بالماء والصابون؛ بهدف التقليل من فرصة انتقال الجراثيم، وكذلك توفير الحماية للطفل من الإصابة بالأمراض.
  • يجب تبديل ملابس الطفل عند عودته من المدرسة؛ لضمان حماية أفراد الأسرة من احتمالية الإصابة بفيروسات الأنفلونزا أو الرشح التي توجد على الجلد والملابس.
  • الحفاظ على نظافة الأسطح المعرّضة لتجمُّع نسبة من الجراثيم؛ مثل: لوحة المفاتيح، ومقابض الأبواب.


المراجع

  1. "Common Cold", medicinenet, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  2. "Herbal medicines for children: an illusion of safety?", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  3. "What can I do to make my cough go away?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  4. "Drugs to Relieve Common Cold Symptoms", healthline, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  5. "Children and Colds", webmd, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  6. "8 Ways to Protect Your Child From a Cold Outside the House", everydayhealth, Retrieved 2019-8-8. Edited.