عملية سحب البويضات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٨
عملية سحب البويضات

بواسطة د. رشا الزمار

عملية سحب البويضات

عملية سحب البويضات مرحلة من مراحل التلقيح الصناعي، حيث تقوم السيدة بإجراء العملية فيما إذا كانت تحاول الحمل أو إذا كانت تريد تجميد البويضات لمحاولات الحمل على المدى البعيد، ويقوم الطبيب بإجراء عملية سحب البويضات بعد أن تكون السيدة قد أخذت الأدوية و الهرمونات اللازمة لنضوجها، فعندما تنضج البويضات وتصل إلى الحجم المطلوب يقوم الطبيب بسحبها قبل أن تحدث عملية الإباضة، ويحدد الطبيب إذا ما كانت البويضات ناضجة أم لا عن طريق الفحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية، إذ تُسحب البويضات من المبايض عادة بعد 36 ساعة من أخذ السيدة لحقنة هرمون الحمل HCG.[١]

 

طريقة إجراء عملية سحب البويضات

تحتاج عملية السحب إلى تخديركِ بشكل كامل، فلا تقلقِ لن تشعري بأي ألم و لن تتذكري ما يحدث أثناء العملية، إذ بداية سوف يتم غسل منطقة المهبل بمحلول مائي معقم، ثم يتم إدخال إبرة بالمهبل إلى أن تصل إلى المبيض والحويصلات التي تحتوي على البويضات، ثم  تُسحب البويضات عن طريق الإبرة الموصولة بجهاز الشفط، ولا تتم تلك العملية إلا إذا كان الطبيب مستخدماً لجهاز الأمواج فوق الصوتية حتى يكون متابعاً لحركة الإبرة جيداً ولتفادي دخولها لمكان آخر، ومن الجدير بالذكر أن العملية قد تستغرق من 15 إلى 30 دقيقة ليس أكثر. وبعد سحب البويضات من المبيض يقوم الطبيب بإرسالها إلى المختبر للبدء بعملية التلقيح الصناعي مع الحيوان المنوي.[٢]

 

آثار ما بعد عملية سحب البويضات

من الجدير بالذكر أن هذه العملية ليس لها مضاعفات أو آثار جانبية و ذلك لأن الطبيب يبقى مراقباً للإبرة و حركتها داخل الرحم، ومن الأعراض التي تحصل بعد العملية: [٣]

  • الشعور ببعض الآلام في منطقة الحوض أو تقلصات في الرحم، وقد يحدث نزيف مهبلي خفيف و لكنه ليس مثل الدورة الشهرية.
  • الإغماء أو الدوخة.
  • صعوبة التبول أو التبول المؤلم.
  • الغثيان الشديد أو القيء المستمر.


نصائح ما بعد عملية سحب البويضات

عادة ما تُوضع السيدة تحت المراقبة لمدة ساعة للتأكد من العلامات الحيوية، وتستطيع أغلب السيدات الخروج بعد ساعتين من إجراء العملية، لكن يتوجب وجود شخص مرافق معها حيث أنها لن تستطيع قيادة السيارة أو التوازن بسبب التخدير. إضافة إلى وجود بعض الإرشادات التي يُنصح باتباعها للمساعدة على التعافي ولتحضير الجسم للمراحل التالية من عملية التلقيح الصناعي، هي:[١]

  • أخذ قسط من الراحة في ذلك اليوم و عدم الذهاب إلى العمل.
  • تناول مسكنات للألم مثل الباراسيتامول، والابتعاد عن استخدام أي دواء بدون استشارة الطبيب المعالج.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو ممارسة الرياضات العنيفة حيث أن المبايض منتفخة بسبب العملية، و لكن المشي الخفيف جيد في تلك الحالة.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية و تلك التي تحتوي على كافيين.
  • تجنب استخدام الحمامات الساخنة أو الجاكوزي أو نقع الجسم و المنطقة بالماء، ويُنصح بالاستحمام بالدش بدلاً من ذلك.
  • تجنب ممارسة الجماع من وقت سحب البويضات حتى بعد أسبوع من تاريخ زراعة الأجنة.
  • عدم استخدام الغسولات أو الكريمات المهبلية أو مبيدات الحيوانات المنوية.
  • استخدام الفوط النسائية العادية بدلاً من السدادات القطنية للتعامل مع الدم الخارج من المهبل.
  • قد يصف الطبيب مضادات حيوية بعد إجراء العملية لتجنب حدوث التهاب، كما أنه من الضروري أن يصف بعض العلاجات الهرمونية مثل البروجيستيرون و ذلك لأنه أثناء سحب البويضات يتم سحب الخلايا التي تفرز البروجيستيرون معها، وهو الهرمون المسؤول عن تحضير وتبطين جدار الرحم لاستقبال الجنين، وقد يكون البروجيستيرون على شكل حبوب أو تحاميل مهبلية و أحياناً حقن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Egg Retrieval", pacificfertilitycenter.com, Retrieved 17-09-2018. Edited.
  2. "The Egg Retrieval Process", extendfertility.com, Retrieved 17-09-2018. Edited.
  3. "What to Expect During an Egg Retrieval", verywellhealth.com, Retrieved 17-09-2018. Edited.