فاكهة اللونجان وفوائدها الصحية لجسمك

فاكهة اللونجان وفوائدها الصحية لجسمك


فاكهة اللونجان وفوائدها الصحية لجسمك

فاكهة اللونجان وفوائدها الصحية لجسمك

تُعدّ فاكهة اللونجان (Longan Fruit) من الفواكه الاستوائيّة التي تُشبه الكرز في حجمها، وتتميّز بمذاقها الحلو المليء بالعُصارة، وهي في الحقيقة ليست من الفواكه الشهيرة، على خلاف الليتشي الذي يُشابهها إلى حدٍّ كبير وينتمي لنفس عائلتها، إلا أنّ اللونجان معروفةٌ منذ القدم في الطب الصيني التقليدي؛ لما لها من فوائد واستعمالات عديدة،[١] وسنتطرّق لها بالتفصيل فيما يأتي:

محتواها من العناصر الغذائية المفيدة

تحتوي فاكهة اللونجان على كميّات بسيطة من الفيتامينات والمعادن، ومُعظم استعمالاتها تعتمد على ما تحتويها من نسبة جيدة من فيتامين (ج)، إذ إنّ حصّة واحدة من اللونجان تمنح الجسم حاجته اليوميّة المطلوبة من فيتامين (ج) بالكامل تقريبًا، بالإضافة لاحتوائها على الرايبوفلافين -أو ما يُعرَف بفيتامين (ب6)- والبوتاسيوم.[٢]

محتواها من الألياف

تزوّد فاكهة اللونجان الجسم بكميّة جيّدة من الألياف، ومن المعروف أن للألياف العديد من الفوائد، فهي تُحسّن من حركة الأمعاء وصحة الجهاز الهضمي عمومًا، وتُساعد في السيطرة على نسب السكّر في الدم للمُصابين بالسكري، وهي من الموادّ المُساهمة في تخفيض الكوليسترول، وتحسين البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء والمعدة.[٣]

امتلاكها لخصائص مضادة للأكسدة

ويُعزى ذلك لما تحتويه اللونجان من مركبات البوليفينولات (Polyphenols)، والتي تُعزّز من وظائف الجهاز المناعي، وتُقلّل من تأثير الجذور الحُرّة والجهد التأكسدي، كما أنّ التأثير المُضادّ للأكسدة يُقلّل من احتماليّة الإصابة بالسرطانات، وأمراض القلب، والسكري، وأمراض الكبد، بالإضافة لتأثير البوليفينولات المُضادّ للشيخوخة، وما يرتبط بها من مُشكلات صحيّة وأمراض؛ مثل هشاشة العظام.[٤]

احتمالية المساعدة على خسارة الوزن

إذ تتميّز فاكهة اللونجان بانخفاض سُعراتها الحرارية، ما يُناسب الأفراد الراغبين في إنقاص أوزانهم أو السيطرة عليها، حتّى في حال تناولهم لكميات كبيرة منها، بالإضافة إلى أنّ ما تحتويه اللونجان من قيمة غذائيّة مُميّزة تُساهم في تقليل الشهيّة.[١]

احتمالية تعزيز صحة القلب

في الواقع فإنّ فائدة اللونجان في تعزيز صحّة القلب ما تزال بحاجة لمزيد من البحث والدراسة؛ إذ يرجع ارتباط هذه الفاكهة بصحّة القلب لما تحتويه على نسبة جيّدة من فيتامين (ج) كأحد مُضادّات الأكسدة الذي قد يكون له دورٌ أيضًا في التقليل من تصلّب الشرايين المُصاحب لمُعظم أمراض القلب والشرايين.[٢]

إلا أنّ تأثير فيتامين (ج) بحدّ ذاته مُختلف في نتائج الدراسات، حسب ما أشارت إليه مُراجعة بحثيّة منشورة في مجلة International Journal of Molecular Sciences عام 2016، تضمّنت مراجعة عدّة دراسات بشرية، وقد بيّنت التفاوت في تأثير الفيتامين عند تناوله كمُكمّل غذائيّ أو استهلاكه من مصادره الطبيعيّة مُباشرةً، وحتّى أنّ بعض النسب المُستهلكة منه قد تضرّ بصحة القلب وتؤثّر عليه سلبيًّا.[٥]

احتمالية المساعدة على خفض ضغط الدم

أمّا عن دور اللونجان في خفض ضغط الدم فذلك راجع لاحتوائها على البوتاسيوم، الذي يُساهم في توسيع الأوعية الدمويّة والشرايين في الجسم، ما يُقلّل من الضغط، وهو ما يحمل تأثيرًا إيجابيًا على القلب والشرايين بشكلٍ غير مُباشر؛ إذ إنّ السيطرة على الضغط تُقلّل من احتماليّة الإصابة بأمراض القلب والشرايين.[١]

المساعدة على الهضم

إذ إنّ الألياف التي تتكوّن منها اللونجان تُحسّن من عملية الهضم، وتمنح البُراز قوامًا يُسهّل من عملية الإخراج، فتمنع بذلك الإمساك أو الإسهال، كما أنها تُقلّل من الانتفاخ، وعُسر الهضم، وتقلّصات المعدة واضطراباتها.[١]


القيمة الغذائية لفاكهة اللونجان

من جانبٍ آخر؛ يحتوي ما قيمته 100 غرام من فاكهة اللونجان على كلّ من العناصر الآتية:[٦]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
82.8 غرام.
الطاقة
60 سُعرة حرارية.
فيتامين (ج)
84 ملليغرام.
ألياف
1.1 غرام.
بوتاسيوم
266 ملليغرام.
بروتين
1.31 غرام.
كربوهيدرات
15.1 غرام.
مغنيسيوم
10 ملليغرام.
كالسيوم
1 ملليغرام.
فسفور
21 ملليغرام.
حديد
0.13 ملليغرام.
زنك
0.05 ملليغرام.
مجموع الدهون الكُليّ
0.1 غرام.
ثيامين (فيتامين ب1)
0.031 ملليغرام.
الرايبوفلافين (فيتامين ب2)
0.14 ملليغرام.
نحاس
0.169 ملليغرام.
نياسين (فيتامين ب3)
0.3 ملليغرام.
لايسين
0.046 ملليغرام.


طرق استخدام فاكهة اللونجان

تتوفّر فاكهة اللونجان في بعض المحال التجاريّة على شكل فاكهة طازجة أو مُعلّبة أو مُجفّفة، ويُمكن تناولها طازجةً مُباشرةً، أو يُمكن تناول اللونجان المُعلّب بعد غسله جيّدًا؛ للتخلّص من السكر المستخدم عادًة في حفظه، كما قد يتطلّب تناول اللونجان المُجفّف نقعه في الماء لبعض الوقت؛ لتسهيل تناوله ومضغه، وعدا عن تناوله لوحده ثمّة بعض الوصفات البسيطة لتحضيره وإعداده مع مكوّنات أُخرى، ويُذكر من هذه الوصفات ما يأتي:[٢]

  • تُقطّع كمية مُناسبة من اللونجان المُجفّف، وتُطهى مع الشوفان.
  • يُمكن تحضيرعصير مُميز، وذلك بتقشير فاكهة اللونجان الطازجة وخلطها مع كميات مُناسبة مع الموز وحليب جوز الهند.
  • تُصنع من فاكهة اللونجان طبق جانبيّ مُنعش، بخلط كمية مُقطّعة مُناسبة منه مع بعض الحمضيات والقليل من النعنع.
  • يُمكن إضافة فاكهة اللونجان لسلطات الفواكه، مع أيّ من أنواع الفواكه المُختلفة، ويُضاف إليها بعض المُكسّرات أو جوز الهند حسب الرغبة.


هل توجد آثار جانبية لفاكهة اللونجان؟

نادرًا ما تتسبّب فاكهة اللونجان بظهور أيّ أعراض جانبيّة، خاصةً في حال تناولها طازجةً، ولكن نظرًا لصعوبة توفّر اللونجان الطازج فقد تتسبّب بعض المواد الحافظة للأطعمة آثارًا جانبيةً لبعض الأفراد، منها المواد المستخدمة لحفظ اللونجان المُعلّب أو المُجفّف؛ مثلما يحدث في حال استعمال ثاني أُكسيد الكبريت لحفظ اللونجان المُعلّب،[٤] ومن أبرز هذه الأعراض اضطّرابات المعدة المُختلفة؛ التي تتفاوت ما بين الإسهال أو الإمساك، وتقلّصات المعدة، أو التقيّؤ.

ومن جانبٍ آخر؛ فلا يُنصح بتناول اللونجان من قبل النساء الحوامل إلا بعد إعلام الطبيب بذلك؛ إذ إنّها قد تتسبّب ببعض مُضاعفات الحمل التي تضرّ بصحة الأم وجنينها.[١]


ملخص المقال

ممّا سبق نجد أنّ اللونجان من أصناف الفاكهة الاستوائية التي تمنح الجسم نسبًا جيّدةً من فيتامين (ج)، والبوليفينولات، وكمية بسيطة من فيتامينات ب، مع العديد من الفوائد الصحية المختلفة، ويُمكن تناولها بعدّة طُرق، وإدخالها في العديد من وصفات الطعام للاستفادة منها، مع ضرورة الانتباه لتجنّبها من قبل أصحاب المعدة الحساسّة أو النساء الحوامل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج John Staughton (29/7/2020), "15 Wonderful Benefits Of Longan Fruit", organicfacts, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Health Benefits of Longan", webmd, 16/9/2020, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  3. Annette McDermott (14/7/2017), "Longan Fruit vs. Lychee: Health Benefits, Nutrition Information, and Uses", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Jillian Levy (13/12/2019), "Longan: the Asian Fruit with Therapeutic and Culinary Benefits!", draxe, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  5. Melissa A. Moser, Ock K. Chun (12/8/2016), "Vitamin C and Heart Health: A Review Based on Findings from Epidemiologic Studies", ncbi, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  6. "Longans, raw", fdc, 4/1/2019, Retrieved 24/6/2021. Edited.

54 مشاهدة