فوائد الزبيب للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
فوائد الزبيب للبشرة

الزبيب

هو ثمار العنب التي تُجفَّف في الشمس أو باستخدام مجفف الطعام، والزبيب حلو المذاق طبيعيًا، إذ إنه عالي المحتوى من السكر والسعرات الحرارية، إلا أنه مفيد لصحة الإنسان عندما يُؤكل باعتدال، فهو غني بالطاقة، والألياف الغذائية، والفيتامينات، والمعادن، ويمكن أن يساعد في تسهيل عملية الهضم، وزيادة مستويات الحديد، والحفاظ على العظام قوية.[١]


فوائد الزبيب للبشرة

يُعد من الأطعمة الغنية بالقيم الغذائية المذهلة، كما أنه غني بالطاقة، ويحتوي كميات صغيرة من الدهون، ويساعد في الحفاظ على البشرة صحية جميلة، ومن فوائد الزبيب للبشرة ما يأتي:[٢]

  • على عكس الكريمات الموضعية، يحمي الزبيب البشرة من الداخل من خلال جيش من الخلايا دون أن يسبب أي ضرر، فهو مليء بالفينول، وهو مضاد للأكسدة يمنع الجذور الحرة من إتلاف خلايا البشرة، ويحتوي الكولاجين والإيلاستين، مما يساعد في تأخير ظهور علامات تقدم السن؛ مثل: التجاعيد، والخطوط الدقيقة، والعيوب.
  • تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الزبيب في تسريع عملية إصلاح البشرة، وتحمي الجلد وتمنعه ​​من التلف، كما أنها تساهم في تجديد خلايا البشرة ومنع ترهل الجلد.
  • يحتوي ريسفيراترول؛ وهي مادة مفيدة للغاية للحفاظ على صحة البشرة، فهي تزيل السموم والخلايا السوداء من الدم لتنقيته، كما أنها تساعد في تحسين إنتاج الخلايا الدم الحمراء في الجسم، التي بدورها تجعل البشرة ناصعة لامعة.
  • وجود السموم في الدم، التي قد تسبب حدوث حموضة في الجسم، وهي حالة تزيد فيها الحموضة في الجسم وتؤدي إلى مضاعفات في البشرة؛ مثل: الدمامل، والبثور، والصدفية. والكميات العالية من المغنيسيوم والبوتاسيوم الموجودة في الزبيب تساهم في الحد من الحموضة، هذا يساعد في علاجها ويحافظ على بشرة صحية خالية من المشاكل.
  • إن استهلاك الزبيب الأسود قد يحسّن من وظائف الكبد في إزالة السموم من الجسم، وهذا يطرد السموم من الجسم، مما يؤدي إلى الحصول على بشرة نظيفة متوهجة.
  • يساعد الزبيب في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس، إذ إن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الزبيب توفر الحماية لخلايا الجلد من الأضرار الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس، والأحماض الأمينية الموجودة في الزبيب تعزز تجديد خلايا الجلد، وتشكل حاجزًا وقائيًا من أضرار أشعة الشمس، هذا مفيد للوقاية من سرطان الجلد.
  • إن المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الزبيب تقضي على الجذور الحرة في الجسم، وهذا يبطئ عملية الأكسدة ويمنع تفكك الحمض النووي لخلايا البشرة.
  • يحتوي الزبيب الفيتامينات A و E، التي تساعد في تحفيز تطوير خلايا جديدة في طبقات البشرة الخارجية، كما أنها تحسن ترطيب الجلد لجعله مرنًا كي يبدو أصغر سنًا، والاستهلاك المنتظم للزبيب أيضًا يجعل البشرة متلألئة جميلة.


فوائد الزبيب للجسم

يملك الزبيب العديد من الفوائد المذهلة للجسم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • يعالج الانتفاخ، إن الألياف الغذائية في الزبيب تساعد في التخلص من المواد الضارة بالجهاز الهضمي، وهذا يحمي الأشخاص من الأمراض المَعوية، والنمو البكتيري، وعدم الراحة بسبب الانتفاخ.
  • يمنع الحموضة، يُعدّ الزبيب من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم، بالتالي هو علاج طبيعي للحموضة، إذ إن البوتاسيوم والمغنيسيوم من أكثر مكونات مضادات الحموضة شيوعًا؛ لأنهما يعدّان قلويين على مقياس الأس الهيدروجيني، والحموضة حالة تزيد فيها حموضة الدم المعروفة أيضًا باسم سُمّية الدم، مما قد يتسبب في حدوث الأمراض الجلدية، والضرر في الأعضاء الداخلية، والنقرس، وحصى الكلى.
  • يعالج فقر الدم، يحتوي الزبيب كمية كبيرة من الحديد، مما يجعله يساعد مباشرةً في علاج فقر الدم، كما أنه يحتوي العديد من أشكال فيتامين ب المعقدة التي لا غنى عنها لتشكيل خلايا الدم الجديدة، كما يساعد محتوى النحاس العالي أيضًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يعزز صحة الفم والأسنان، يُعدّ الزبيب من الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مما يعزز مينا الأسنان، بالإضافة إلى ذلك يساعد البورون الموجود في هذه الفواكه المجففة في تثبيط نمو الجراثيم الفموية، مما يعزز قوة الأسنان، ويلعب حمض أوليانوليك -الذي هو أحد المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الزبيب- دورًا حاسمًا في حماية الأسنان من التسوس والتجاويف، فهو يمنع بشكل فعال نمو المكورات العقدية.
  • السيطرة على نسبة كوليسترول الدم، إن المستويات العالية من البوتاسيوم، والألياف، والبوليفينول، وحامض الفينول، والتانينات، ومضادات الأكسدة في الزبيب تحفز حرق الكوليسترول كما أنها تقلقل من ضغط الدم، وبالتالي هذا يعزز صحة القلب.
  • دعم زيادة الوزن، يساعد الزبيب في زيادة الوزن بطريقة صحية، إذ أنه مليء بالفركتوز والجلوكوز، وهما العنصران اللذان يشكلان جزءين مثاليين من النظام الغذائي للرياضيين، ولاعبي كمال الأجسام الذين يحتاجون إلى كمية كبيرة من الطاقة، أو أولئك الذين يريدون زيادة أوزانهم دون حدوث تراكم كميات غير صحية من الكوليسترول.
  • يحافظ على صحة العظام، فالزبيب غني بالكالسيوم، الذي هو العنصر الرئيس في تكوين العظام، كما أن هذه الفاكهة المجففة واحدة من أفضل مصادر البورون، الذي هو من المغذيات التي يحتاجها الجسم بكمية صغيرة جدًا، ويُعدّ البورون مهمًا حيويًا لتشكيل العظم السليم وامتصاص الكالسيوم بكفاءة، بالتالي فالزبيب مفيد للوقاية من هشاشة العظام الناجمة بعد انقطاع الطمث عند النساء.


المراجع

  1. Jacquelyn Cafasso (17-1-2019), "Are Raisins Good for You?"، healthline, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  2. Ravi Teja Tadimalla (23-8-2018), "Are Raisins Good For You? These 13 Benefits Will Tell You"، stylecraze, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  3. Meenakshi Nagdeve (2-3-2019), "Nutritional Benefits Of Eating Raisins Every Day"، organicfacts, Retrieved 2-3-2019. Edited.