فوائد السباحة للظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٩
فوائد السباحة للظهر

السباحة

تندرج ضمن الأنشطة الرياضية والترفيهية المفيدة للجسم والحارقة للدهون بصورة كبيرة، وتعد أحد أنواع الرياضات المشهورة على مستوى العالم، إذ تدخل ضمن إطار الألعاب الرياضية الأولمبية[١]، وتساعد السباحة في تقليل الإجهاد الحاصل على المفاصل وتساعد في دعم الأوزان وتقوية العضلات الظهرية والجذعية والعضلات الموجودة بالأطراف، وترجع الفائدة الكبيرة التي تقدمها للأثر الذي يُحدثه الماء الخفيف على الجسم إذ تساهم في دعمه وتخفيف الضغط على مفاصل الجسم بأكملها، يعد العلاج بالسباحة والسباحة الخفيفة جزء من علاجات آلام الظهر الحادة والمفاصل أو أي أشكال آخر لالتهاب المفاصل العظمي.[٢]


السباحة كعلاج لآلام الظهر

يساعد العلاج المائي في تثبيت أسفل الظهر، وتقليل الآلام، وزيادة نطاق حركة المفاصل بسبب انعدام الجاذبية، كما يوفر العلاج المائي خصائص عديدة تساعد في توفير بيئة آمنة للتمارين العضلية، وإزالة القيود لزيادة الأداء ورفعه[٣] ، وتتعدد الفوائد الصحية للعلاج المائي باستخدام رياضة السباحة وقد تتضمن التالي:[٤]

  • تساعد السباحة بالصورة الصحيحة في تخفيف حدة آلام أسفل الظهر، وعدم المساهمة في زيادة وتيرتها، وتؤدي أيضًا إلى تقوية العضلات الموجودة أسفل الظهر.
  • تساعد السباحة على الظهر في تقليل الإجهاد على العمود الفقري، لأنّ السباحة فيه أبطأ، وتعتمد على الرأس المتماشي مع العمود الفقري.
  • تساهم التمارين العمودية المستخدمة في رياضة السباحة في المحافظة على التوازن في الماء، الأمر الذي يسمح لعضلات البطن والساقين البقاء منتصبة، مما يقلل مشاكل أسفل الظهر.
  • تعد السباحة جزءًا من إعادة التأهيل والبقاء بحالة صحية جيدة، إذ تساهم مقاومة الماء في جعل العضلات تؤدي وظائفها دون ضغوطات، خاصة عند حدوث الإصابات في المناطق السفلية، إذ تجب ممارسة السباحة للمحافظة على مستوى اللياقة البدنية.[١]


فوائد السباحة

تتعدد الفوائد العامة الصحية لها، ومن ضمنها ما يلي: [٥]

  • يساعد انتظام السباحة في تقليل مستويات التوتر، والقلق، والاكتئاب، والمحافظة على نمط نوم سليم ومريح.
  • حرق السعرات الحرارية، إذ تساهم السباحة بفاعلية أكبر في حرق السعرات الحرارية، وبإمكان السباحة الخفيفة حرق 200 سعرة حرارية في نصف ساعة؛ أي ضعف نسبة المشي.
  • تقليل المخاطر المرضية، تساعد الرياضة في تقليل أمراض القلب، والسكتات الدماغية، والسكري من النوع 2.
  • دعم الجسم، يدعم الماء 90% من الوزن الإجمالي للأشخاص، فتساعد السباحة بصورة كبيرة في شفاء الإصابات والمحافظة على النشاط.
  • زيادة مستويَي الأداء والطاقة، إذ يعد الخمول السبب الأساسي في انخفاض الطاقة عند أغلب الأشخاص، حيث 30 دقيقة من السباحة مدة 3 مرات أسبوعيًا تساعد في تعزيز مستويات الطاقة، وتزيد معدلات الأيض.
  • الأداء دون التعرق، إذ يساعد الماء الموجود في تبريد الجسم باستمرار، الأمر الذي يصعّب الشعور بالتعرق.
  • تحسين المرونة.[٦]
  • تعد علاجًا جيدًا لتقليل تأثير العديد من الإصابات والظروف.
  • تساعد في المحافظة على انتظام معدل نبضات القلب.
  • زيادة قدرة التحمل، وزيادة قوة العضلات.
  • تساعد السباحة في بناء اللياقة القلبية التنفسية، إذ تساعد في تحسين الأكسجين بمقدار 10%، وحجم الدم مع كل نبضة (السكتة الدماغية) بنسبة 18%. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Swimming", www.medicinenet.com, Retrieved 2019-2-2. Edited.
  2. Thomas E. Hyde, DC, DACBSP, CKTP, FRCCSS (Hon) (2012-10-2), "Swimming and Back Pain"، www.spine-health.com, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  3. Anne Asher, CPT (2017-10-5), "Water Exercise for Back Pain Therapy"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  4. "Splash Away Back Pain By Swimming This Summer!", www.spinemd.com,2016-6-27، Retrieved 2019-2-6. Edited.
  5. "8 benefits of swimming whatever your fitness level", www.swimming.org,2016-7-7، Retrieved 2019-2-2. Edited.
  6. "Swimming - health benefits", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2019-2-6. Edited.