فوائد السباحة لشد الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
فوائد السباحة لشد الجسم

السباحة

من منا لا ينتظر حلول الصيف للذهاب إلى الشواطئ والاستمتاع برياضة السباحة؟ وتتعدد الرياضات وتتنوع وتعد السباحة من أشهرها وأكثرها ممارسةً ورغبةً، وتحتل مكانةً خاصةً في وسط جميع الرياضات؛ لما لها من فوائد عديدة لجميع أعضاء الجسم، إذ تتنشط جميع العضلات، كالذراعين والقدمين والظهر والبطن، وتمد الجسم بالنشاط والحيوية المستمرة، إضافًة إلى أنها تعد رياضةً ترفيهيةً في قمة المتعة، كما تحسن الحالة المزاجية للشخص.

وهي رياضة لا تقتصر على فئة معينة، بل يمكن لجميع الفئات والأعمار ممارستها، وتعد تمرينًا جيّدًا جدًا للمبتدئين؛ لأنّها رياضة لطيفة لعضلات الجسم ولا تُلحق الأذى بالعظام أو المفاصل، كما تتعدد فوائد السباحة، يتمثّل أهمها بإنقاص الوزن والحصول على جسم مشدود وقوام رشيق، فهل فكرت في اللجوء إلى السباحة للحصول على الجسم المشدود والقوام الرشيق الذي ترغب به؟ [١]


هل تساعد السباحة على شد الجسم؟

السباحة هي التمرين الهوائي المثالي الذي يؤدّي إلى خسارة الوزن، وشد الجسم، وتقوية العضلات، وتحسين لياقة الجسم، وغيرها من الفوائد، وللحصول على أفضل النتائج وأسرعها يجب اتباع نظام غذائي صحي، وشرب كميات كافية من الماء، وتساعد السباحة على شد الجسم من خلال نحت الأذرع، وشد عضلات البطن، والحصول على ساقين رشيقتين، وظهر قوي ومفرود، وأرداف مشدودة؛ لأنها رياضة تساعد على تحريك جميع عضلات الجسم.[٢]


ما هي فوائد السباحة؟

تعد السباحة من الرياضات السهلة وغير المكلفة، كما تتعدد فوائدها فلا تقتصر على لياقة الجسم البدنية، بل تمتد أيضًا إلى التأثير الإيجابي في الصحة العقلية، وعمومًا تتضمن أهم فوائد السباحة ما يأتي:[٣]

  • تمرين لكامل الجسم: إذ تؤدّي السباحة إلى تحريك كل عضلات الجسم، كالساقين والذراعين والبطن والجذع، بالإضافة إلى المساهمة في ما يأتي:
    • تحسين قوة الجسم.
    • تعزيز لياقة الجسم.
    • المساعدة على التحكم بالوزن.
    • زيادة معدل ضربات القلب دون زيادة الضغط والجهد على الجسم.
  • مفيدة للأشخاص ذوي الإعاقة: تعد السباحة رياضةً مفيدةً لذوي الإعاقات الجسدية والعقلية، إذ إنّ بعض الإعاقات الجسدية قد تحدّ من خيارات التمارين المتاحة للمصابين بها، مثل الشلل النصفي، لكن تعد السباحة رياضةً مثاليةً لهذه الفئة من الناس؛ لأنّ الماء يوفر الدعم والمقاومة معًا، إضافةً إلى أنها قد تعزّز ثقة الشخص بنفسه وتحسن المهارات الاجتماعية، لذا فهي مفيدة للأشخاص ذوي الإعاقة العقلية أيضًا.
  • المساعدة في علاج الربو: تؤدي السباحة إلى زيادة سعة الرئة وتحسين التحكم بالتنفس، بالإضافة إلى زيادة قوة القلب والأوعية الدموية، ويمكن أيضًا للهواء الرطب الموجود في حمامات السباحة الداخلية أن يساعد في تخفيف أعراض الربو وتقليل تهيج المسالك الهوائية.
  • تخفيف أعراض التصلب المتعدد: قد يستفيد المريض المصاب بالتصلب المتعدد من الدعم والمقاومة التي توفرها المياه أثناء السباحة، وبذلك تحافظ على انتعاش أطرافه، إلى جانب ملاحظة قلة الشعور بالتعب والاكتئاب المرتبطين بالتصلب المتعدد.
  • حرق السعرات الحرارية: تعد السباحة من أهم الرياضات الفعالة في حرق السعرات الحرارية وإنقاص الوزن، وتعتمد كمية السعرات الحرارية المحروقة على وزن الشخص، ومدى قوة السباحة، والوقت الذي يُمضيه الشخص في ممارستها.
  • الترفيه والتسلية: يشعر الكثير من الناس بالملل من ممارسة التمارين المتكررة، ولكن السباحة تتميز بالكثير من الطرق والتطبيقات التي تجعلها ممتعة ومثيرة للاهتمام.
  • المساهمة في تحسين النوم: أُجريت دراسات على كبار السن المصابين بالأرق وأثبتت أن ممارسة الرياضة بانتظام -خاصةً السباحة- تساعد على تحسين معدلات النوم لديهم وتقليل الأرق والتعب.[٤]
  • تحسين الحالة المزاجية: ممارسة الرياضة تؤدي إلى إفراز الإندورفين المعروف بهرمون السعادة، الذي بدوره يساعد على تحسين المزاج، إضافةً إلى أن السباحة تعزز قدرات الشخص وثقته بنفسه، وذلك يؤثر في احترامه لذاته.
  • إدارة التوتر والإجهاد: تعد السباحة من أسهل الطرق المتبعة لتخفيف التوتر والقلق، لذا ينصح بتخصيص وقت يوميًا لممارستها للشعور بالراحة والاستجمام بعيدًا عن الجهد والضغط والأفكار المزعجة.
  • رياضة سهلة وغير مكلفة: تنتشر حمامات السباحة في الكثير من المدن وبأسعار منخفضة، إضافًة إلى أنه يمكن السباحة في بحيرة أو محيط مع مراعاة اتخاذ احتياطات السلامة العامة.


تمارين تساعد على شد الجسم

في هذه الأيام أصبح من السهل جدًا إنقاص الوزن باتباع تمارين رياضية أو حمية غذائية معينة، مع ذلك الكثير من الأشخاص الذين يفقدون الوزن بنسبة كبيرة يعانون من مشكلة أخرى، وهي ترهّل الجلد، الذي يؤثر سلبًا في مظهر الشخص وحياته، وفي بعض الحالات يكون من الصعب جدًا عودة الجسم إلى ما كان عليه، إلا أنه توجد بعض التمارين والإجراءات التي ينصح باتباعها للتخلص من الترهل والحصول على جسم مشدود وقوام رشيق، مثال على ذلك تمارين المقاومة، إذ تعد تمارين القوة المنتظمة من أكثر الطرق فعاليةً لبناء كتلة العضلات والمحافظة على جسم مثالي ومشدود، مثل:[٥]

  • رفع الأثقال.
  • ضغط الصدر.
  • تمارين القرفصاء.
  • ضغط الأكتاف.
  • الاندفاع الأمامي.


نصائح للمحافظة على جسم مشدود

الجسم المترهل من أكثر المشكلات التي تسبب للشخص الإحباط وقلة الثقة بالنفس، إذ تتعدد أسباب هذه الحالة من نقص الوزن المفاجئ، أو الحمل، أو التقدم بالسّن، إلا أنه توجد بعض الإجراءات التي تساعد في شد هذه الترهلات وقد تحسن قوة الجلد ومرونته وتحافظ على الجسم مشدودًا والقوام رشيقًا، ومن هذه النصائح والإجراءات ما يأتي:[٥]

  • ممارسة تمارين المقاومة.
  • تناول مكملات الكولاجين.
  • تناول أطعمة صحية غنية بالبروتينات والفيتامينات.
  • شرب كميات كافية من الماء والحفاظ على رطوبة الجلد.
  • استخدام كريمات موضعية لشد الجلد، خاصةً تلك التي تحتوي على الكولاجين والإيلاستين.
  • في بعض الحالات يمكن اللجوء إلى التدخل الطبي أو الجراحة، مثل جراحة نحت الجسم.


المراجع

  1. Jennifer R. Scott (2020-5-22), "Swimming Workouts for Beginners "، verywellfit, Retrieved 2020-6-27. Edited.
  2. Kara Mayer Robinson, "Swimming "، webmd, Retrieved 2020-6-27. Edited.
  3. Bethany Cadman (2018-4-13), "Physical and mental benefits of swimming"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-27. Edited.
  4. Ariel B. Neikrug and Sonia Ancoli-Israel (2010), "Sleep Disorders in the Older Adult – A Mini-Review"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Franziska Spritzler, RD, CDE (2016-11-18), "How to Tighten Loose Skin After Losing Weight"، healthline, Retrieved 2020-6-27. Edited.