فوائد الكلمنتينا

فوائد الكلمنتينا
فوائد الكلمنتينا

أبرز فوائد الكلمنتينا

تُعرَف ثمار فاكهة الكلمنتينا (Clementine) بالمندلينا، أو اليوسفي في بعض البلدان، ولها فوائد عديدة محتملة،[١] منها ما يأتي:


تقي الكلمنتيانا من الإصابة بالأمراض نتيجة غناها بمضادات الأكسدة

تمتاز الكلمنتينا باحتوائها على العديد من مضادات الأكسدة القوية، والتي تتضمَّن الهسبيريدين (Hesperidin)، والناريروتين (Narirutin)، والديديمين (Didymin)، والديوسمين (Diosmin)، إذ تساعد مضادات الأكسدة على الوقاية من اضطرابات المناعة الذاتية، وبعض الحالات المزمنة كأمراض القلب، والسرطانات، وبعض الأمراض الأخرى،[٢] على النحو الآتي:

  • تساعد على التقليل من الالتهابات، ومنع تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرة.[٣]
  • قد تساعد على الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.[٣]
  • تساعد مضادات الأكسدة الحمضية، كالبيتا كاروتين، على تعزيز النمو الصحي للخلايا، كما أنها مهمة لأيض الكربوهيدرات.[٣]
  • قد يساعد مضاد الأكسدة الناريروتين على تحسين الصحة العقلية، وعلاج مرض الزهايمر،[٣] وذلك وفقًا لدراسة علمية أجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة (NeuroReport) عام 2018، ولكنّ الأمر ما زال بحاجةٍ لدراسات بشرية لإثباته.[٤]


تعزز الكلمنتينا من أداء عملية الهضم

تساعد الكليمنتينا على تعزيز أداء عملية الهضم، من خلال الآتي:[٥]

  • تساعد الألياف الغذائية المتواجدة في الكلمنتينا على تعزيز عملية الهضم، من خلال تسهيل عملية مرور البراز خارج الجسم.
  • يعزز فيتامين ج الموجود في الكلمنتينا من عملية الهضم، لأن انخفاض مستوياته قد يُقلل من مستويات حمض الهيدروكلوريك (Hydrochloric acid) الموجود في المعدة، والذي يساعد على تكسير العناصر الغذائية وامتصاصها، كما يحارب بعض الفيروسات والبكتيريا الموجودة في المعدة، للتقليل من خطر الإصابة بالعدوى.


تعزز الكلمنتينا من صحة العينين

إذ وُجِد أنّ الأشخاص الذين يتناولون الحمضيات، ومن ضمنها الكلمنتينا بانتظام، يقلّ لديهم خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالسن، ويُعتقَد أن هذا يرجِع لاحتوائها على مركبات الفلافونويد القوية، التي قد تُعزّز صحة العينين.[٥]


تسهم الكلمنتينا في الحفاظ على صحة القلب

تساهم فاكهة الكلمنتينا في تعزيز صحة القلب والحفاظ عليه؛ وذلك بسبب احتوائها على العناصر الغذائية الآتية:

  • فيتامين ب6 وحمض الفوليك، فهما يُحوّلان أحد الأحماض الأمينية، وهو الهوموسيستين (Homocysteine) من خلال عملية الأيض، إلى نوعين آخرين من الأحماض الأمينية بهدف بناء البروتينات، ولذلك في حال عدم وجود ما يكفي من هذه الفيتامينات، فقد تزداد مستويات الهوموسيستين في مجرى الدم، ممّا ينجم عنها زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، بسبب تدمير الهوموسيتين للأوعية الدموية.[٦]
  • الألياف، فهي تُقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي تساعد على حماية القلب.[٦]
  • فيتامين ج، الذي يرتبط انخفاض مستوياته بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنه مهم لتحسين مستويات الدهون في الدم، وضغط الدم.[٧]


تحمي الكلمنتينا البشرة وتسرع شفاء الجروح

توجد العديد من فوائد الكلمنتينا للبشرة؛ نتيجةً لاحتوائها على فيتامين ج،[٣] ومن فوائد هذا الفيتامين للبشرة ما يأتي:

  • المساعدة على تكوين الكولاجين، وهو بروتين مهم للبشرة، لتبدو بمظهر صحي وخالٍ من التجاعيد.[٣]
  • المساعدة على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.[٧]
  • المساعدة في الحفاظ على التوازن الصحي بين الكولاجين والإيلاستين، والذي قد يصعب الحفاظ عليه مع التقدم في السنّ.[٧]
  • المساعدة على شفاء الجروح، إذ إن فيتامين ج مهم في كل مرحلة من مراحل شفاء الجروح، فهو يُقلل من الالتهاب، ويُساعد على تكوين الكولاجين كما ذكرنا، وقد يُقلل من تكوّن الندب أيضًا.[٧]


تزيد الكلمنتينا من امتصاص الحديد

تُساعد الكلمنتينا الجسم على امتصاص الحديد بطريقة غير مباشرة، إذ يتواجد الحديد في الأطعمة على نوعين، الأول هو الحديد الهيم (Heme iron)، الذي نحصل عليه من مصادر حيوانية، والثاني هو الحديد غير الهيم (Non heme iron)، الذي نحصل عليه من مصادر نباتية، والفرق يكمن في أن امتصاص الحديد الهيم أفضل من غير الهيم.[٧]

ويكمن دور الكلمنتينا في كونها تزيد من امتصاص الجسم للحديد غير الهيم بحوالي 3-6 أضعاف، وذلك نتيجةً لاحتوائها على فيتامين ج.[٧]


قيم غذائية عديدة في الكلمنتينا

تُعدّ السعرات الحرارية في الكلمنتينا منخفضة، إلا أنّها مليئة بالعناصر الغذائية القيمة، التي تتضمن ما يأتي:[٢]

القيمة الغذائية
العناصر المتواجدة في 74 غرام
الطاقة
35 سعرة حرارية
الكربوهيدرات
9 غرام
البروتينات
0.6 غرام
الدهون
0.1 غرام
الألياف الغذائية
1.3 غرام
فيتامين سي
36.1 ميليغرام
بوتاسيوم
131 ميليغرام
حمض الفوليك
17.8 ميكروغرام
الثيامين
0.1 ميليغرام
فيتامين ب6
0.1 ميليغرام


محاذير مهمة عند استهلاك الكلمنتينا

يفضل استهلاك الكلمنتينا كاملةً؛ إذ إنّ العصير المستخرج من الفاكهة قد لا يقدم الفوائد نفسها، إذ يحتوي على نسبة أقل من الألياف وكمية مركزة من السكر،[٢] ومن أضرار الكلمنتينا ومحاذير استهلاكها ما يأتي:

  • تحتوي الكليمنتينا على مركب الفورانوكومارين (Furanocoumarins) الموجود أيضًا في الجريب فروت (Grapefruit)، والذي قد يتفاعل مع مجموعة من أدوية القلب، كما يؤثر على دواء الستاتين (statin) الخافض للكوليسترول.[٣]
  • قد ينجم عن استهلاك الكلمنتينا ردود فعل تحسسية.[٧]
  • قد تتسبب باضطرابات هضمية في حال تناولها بكميات كبيرة، نتيجةً لاحتوائها على نسب عالية من حمض الستريك (Citric acid) والسكر.[٢]
  • قد يتسبب حمض الستريك الموجود في الكلمنتينا بتآكل مينا الأسنان، وبالتالي زيادة خطر حدوث تسوس الأسنان، لذا يُفضل تناول الكلمنتينا بكميات معتدلة.[٢]


4 طرق لإدخال الكلمنتينا ضمن النظام الغذائي!

يمتد موسم حصاد ثمار الكلمنتينا من شهر أكتوبر إلى يناير، وبالتالي تُعدّ خيارًا جيدًا في حال عدم توفر أصناف أخرى من الفاكهة، مع أهمية تجنب اختيار الكلمنتينا التي تظهر عليها كدمات أو ليس لديها رائحة حمضية مميزة،[٥] وتتضمن طرق إدخال الكلمنتينا إلى النظام الغذائي ما يأتي:

  • تُؤكَل طازجةً، إذ يمكن تقشيرها وتناولها مباشرةً.
  • تُشرَب كعصير، إذ يمكن تقشيرها، وعصرها لشرب العصير الطازج.
  • تُضَاف إلى سلطة الفواكه، إذ يمكن تقشيرها وتقطيعها بالشكل المرغوب، وإضافتها إلى الفواكه المفضلة للشخص لعمل سلطة فواكه لذيذة ومفيدة.
  • تُعصَر وتضاف إلى الكوكتيل، إذ يمكن إضافة عصيرها إلى أنواع كوكتيلات الفواكه الأخرى، لإعطائها طعمًا حلوًا.


ملخص المقال

يمكن إضافة الكلمنتينا للنظام الغذائي، إذ إن لها العديد من الفوائد المختلفة، منها فوائد الكلمنتينا للوجه، وللقلب، وللعينين، وغيرها، ويمكن تناولها من أجل الحصول على الفوائد الصحية الخاصة بها، ومع ذلك يجب تجنب الإفراط في تناولها، ومراعاة مجموعة من الاحتياطات والمحاذير المتعلقة بالاستخدام الآمن، لتفادي حدوث أي ردود فعل تحسسية أو أضرار محتملة.


المراجع

  1. "Clementines", sciencedirect, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What Are Clementines? Top 6 Reasons to Eat This Citrus Fruit", draxe, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Clementines: Nutrition, Benefits, and How to Enjoy Them", healthline, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  4. "Narirutin produces antidepressant-like effects in a chronic unpredictable mild stress mouse model", ncbi, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Health Benefits of Clementines", webmd, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Are Clementines Healthy for You?", livestrong, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Clementine Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 9/8/2021. Edited.

381 مشاهدة