فوائد المحلب للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩

المحلب

يوصَف المحلب بأنّه بذرةٌ برية، كما أنّه ينمو في المناطق الجبلية في الهند، ويعدّ المحلب المحصول الأسرع نموًا؛ إذ تنتج حبوب ناضجة في غضون 45 يومًا من وقت البذر في ظروفٍ جويّة ملائمة، كما يحتوي المحلب على طبقةٍ من قشر السليلوز الصلب، الذي لا يستطيع جسم الإنسان هضمه، وعند إزالة هذه القشرة يمكن معالجة هذه الحبوب، وبمجرّد إزالة هذه القشور تنتج بذور المحلب.[١]


فوائد المحلب للحمل

يحتوي المحلب على الألياف والبروتين والمعادن مثل الكالسيوم والحديد المهمّة للحوامل، والمحلب الذي يضاف إلى الأطباق الآسيوية والأفريقية مفيد للنساء الحوامل، خاصّةً أنّ النساء الكينيّات يتناولن الطّبق المصنوع من خليط الذرة الرفيعة ودقيق المحلب، والذي يشبه العجين ويؤكَل مع الخضراوات المحلّية ومرق اللحم أو الحليب المبستر، كما يعدّ المحلب مفيدًا للأطفال، خاصّةً الذين يعانون من سوء التغذية، إذ إنّ المحلب يحتوي على الكربوهيدرات والأحماض الأساسية والكالسيوم الذي يقوّي مناعة جسم الأطفال والنّساء الحوامل.[٢]


فوائد المحلب للجسم

يمتلك المحلب العديد من الفوائد للجسم، ويمكن ذكرها على النّحو الآتي:[٣]

  • يمكن لإضافة المحلب إلى النّظام الغذائي أن تفيد في صحة القلب ووقايته من الإصابة بالأمراض؛ وذلك لأنّ المحلب يحتوي على كميةٍ كبيرة من المغنيسيوم، وهو المعدن الضّروري لخفض ضغط الدم، والتّقليل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسّكتات الدماغية، خاصّةً في حال الإصابة بتصلّب الشرايين؛ وذلك لأنّ البوتاسيوم يساعد على توسعة الأوعية الدّموية.
  • يحتوي المحلب على كميةٍ من الألياف تساهم في التقليل من نسبة الكوليسترول الضارّ في الدّم.
  • يحتوي المحلب على كمياتٍ كبيرة من المغنيسيوم المفيد في التّقليل من مستويات السكر في الدم، والتّقليل من فرصة الإصابة بالنوع الثاني من السكّري.
  • يساعد احتواء المحلب على الألياف على حركة عضلات الجهاز الهضمي، كما يساهم في القضاء على مشكلات الجهاز الهضميّ، مثل: الإمساك، والغازات الزّائدة، والانتفاخ، والتشنّجات؛ إذ إنّه يساعد على تنظيم عمليات الجهاز الهضمي، كما يساهم في التّقليل من فرصة الإصابة بأمراض الجهاز الهضميّ، مثل قرحة المعدة، بالإضافة إلى أنّه يساعد على الهضم المنتظم والتخلّص من الفضلات، الأمر الذي يساعد على تعزيز صحّة الكلى والكبد والجهاز المناعي، ويجب عدم تناول الكثير من المحلب في المرّة الواحدة؛ وذلك لأنّه قد يسبّب العديد من الآثار الجانبية.
  • يحتوي المحلب على الكثير من الفينولات التي تعدّ مضادّاتٍ للأكسدة، والتي تؤدي دورًا في تنظيف الجسم من الفضلات، كما أنّ احتواء المحلب على الكيرسيتين والكركمين وحمض الإيلاجيك وألياف الكاتيشين يساهم في تنظيف جهاز المناعة من المواد السامة الخارجيّة عن طريق تشجيع الجسم ليفرز المواد الصّحيحة وتحييد النشاط الإنزيمي في بعض الأعضاء.
  • يمكن أن يخفّف المحلب أعراض الرّبو عند المصابين به، لذا فإنّ تناول الأطفال للمحلب يقلّل من حدوث نوبات الصّرع والرّبو لديهم؛ وذلك لأنّه لا يحتوي على مكوّناتٍ تسبّب الحساسيّة.
  • يعدّ المحلب من الأطعمة الخالية من الغلوتين، لذا فإنّه مفيدٌ للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمّل الغلوتين، والذي يؤدّي إلى الإصابة باضطراباتٍ هضمية، ممّا يسبّب الحساسية للعديد من الأشخاص، وقد يوجد بعض الأشخاص يريدون تناول أطعمة خالية من الغلوتين، فدمج المحلب ضمن نظامهم الغذائي يمكن أن يكون خيارًا ممتازًا لهم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Top 5 Health Benefits of Barnyard Millet", www.medindia.net, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  2. "Are Millets Good For You? What Are The Benefits And Nutritional Facts About Millets?", www.stylecraze.com,2-5-2019، Retrieved 7-8-2019. Edited.
  3. John Staughton (12-7-2019), "7 Amazing Benefits Of Millet"، www.organicfacts.net, Retrieved 7-8-2019.